روابط للدخول

الملف الثاني: ممثل السيستاني في كربلاء يهدد بقيام احتجاجات واضرابات في حال عدم تخلي سلطة الائتلاف المؤقتة عن خططها لتشكيل حكومة عراقية من دون إجراء انتخابات مباشرة


اعداد و تقديم اكرم ايوب

مستمعي الكرام .. هذا اكرم ايوب يحييكم ، ويأخذكم في جولة على أبرز تطورات الشأن العراقي ، ومن بينها :

-
مسؤول الادارة المدنية بول بريمر يستبقُ اجتماع الامم المتحدة حول العراق ، الاثنين المقبل ، بلقاء الرئيس بوش وكبار المسؤولين الاميركيين
-
ممثل السيستاني في كربلاء يهدد بقيام احتجاجات واضرابات في حال عدم تخلي سلطة الائتلاف المؤقتة عن خططها لتشكيل حكومة عراقية من دون إجراء انتخابات مباشرة
-
جنرال تركي بارز يقول إن الجيش التركي لايؤيد قيام اتحاد على اساس عرقي في العراق


ولكن قبل الانتقال الى الملف العراقي نتوقف مع عرض موجز للأخبار العراقية :
فاصل

أعلن مسؤولون أميركيون أن مسؤول الادارة المدنية في العراق بول بريمر سيشارك في الاجتماع الثلاثي للأمم المتحدة وسلطة الائتلاف المؤقتة ولمسؤولين عراقيين ، والذي دعا الى عقده الامين العام للأمم المتحدة كوفي انان في التاسع عشر من الشهر الجاري في نيويورك ، لكن بريمرسيتوجه قبل الاجتماع إلى واشنطن حيث يمكن أن يلتقي الرئيس جورج دبليو بوش .
وذكرت رويترز ان بريمر سيجتمع مع الرئيس الاميركي ، فيما قالت فرانس برس إنه اذا كان الاجتماع مع بوش لم يتأكد ، فإن من المقرر أن يعقد بريمر اجتماعا مع كوندوليزا رايس مستشارة الرئاسة لشؤون الأمن القومي. رويترز نقلت عن مسؤول أميركي ان محادثات بريمر في البيت الأبيض ستشمل "عناصر الحركة السياسية في العراق والمناقشات الجارية مع السيستاني والكرد."

واكد مسؤول في البيت الابيض مشاركة بريمر في الاجتماع بين الرئيس الحالي لمجلس الحكم في العراق عدنان الباجه جي والامين العام للأمم المتحدة كوفي انان الذي أعلن عنه الباجه جي الخميس في بغداد . واعرب فريد ايكهارت المتحدث بأسم انان عن ارتياحه لمشاركة بريمر في الاجتماع.
وقال الباجه جي في مؤتمره الصحافي في بغداد "ستجرى مناقشات ثلاثية مع السفير بريمر وكوفي انان". وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قال أن من المرجح مشاركة بريمر والمندوب البريطاني جيريمي غرينستوك في اجتماع نيويورك .

فاصل

في سياق متصل ، قال دبلوماسيون ان ادارة الرئيس بوش تريد عودة الأمم المتحدة إلى بغداد على عجل .
لكن مسؤولي الأمم المتحدة يقولون - بحسب ماأوردت رويترز - ان كوفي انان لن يتوصل الى نتيجة في الاجتماع الذي يعقد يوم الاثنين ، مُحجما على ما يبدو عن التورط في تحول سياسي لن
تتوافر للأمم المتحدة سلطة عليه .
ونقلت رويترز عن مسؤول كبير في الأمم المتحدة للصحفيين قوله "عليكم الا تتوقعوا قرارات أو نتائج مثيرة " ، مضيفا أن "هذا الاجتماع مرحلة على الطريق "- بحسب تعبيره .
ويرى مسؤولون في المنظمة الدولية ايضا ان لعب الدور الاستشاري يقتضي توفير الاحتياجات الامنية لموظفي الامم المتحدة .


فاصل

وتواصلت تفاعلات مسألة الانتخابات في العراق ، حيث نقلت فرانس برس عن الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل آية الله علي السيستاني في مدينة كربلاء ، قوله إن الايام المقبلة ستشهد احتجاجات وإضرابات ، وربما حتى مواجهات مع سلطة الاحتلال ، إن هي أصرت على خططها الاستعمارية وترتيباتها لسياسات العراق وفقا لمصالحها – بحسب تعبيره . وقال الكربلائي إن المرجع السيستاني سيبذل مافي وسعه لوقف من يفرط في حقوق الشعب العراقي وإنه لن يتخلى عن قضية هذا الشعب .

وكان مساعد للسيستاني قال يوم الخميس إن المرجع الأعلى للشيعة في العراق قد يصدر فتوى تحظر على العراقيين مساندة مجلس
الحكم ، وقد تثير احتجاجات حاشدة في حال عدم إجراء انتخابات مباشرة ، على خلفية خروج عشرات الالاف في مدينة البصرة صباح الخميس تأييدا لدعوة السيستاني لأجراء انتخابات مباشرة خلال أشهر بهدف أختيار حكومة عراقية ذات سيادة .

يُشار الى ان انان ابلغ مجلس الحكم العراقي في رسالة بعث بها اليه في الاونة الاخيرة ، انه من غير المعقول تنظيم انتخابات مباشرة بحلول حزيران مؤيدا بذلك الولايات المتحدة.

ونقلت رويترز عن آية الله محمد باقر المهري ، و مقره الكويت ،
ان السيستاني مصر على رأيه بوجوب اجراء الانتخابات العامة والشاملة في جميع مناطق العراق ليتمكن الشعب من قول الكلمة الأخيرة .
وطالب المهري بول بريمر بالاهتمام والاصغاء لرأي السيستاني لافتا الى ان السلطة الدينية منعت الناس ، حتى الآن ، من أي توتر أو مجابهة مع قوات الائتلاف .

من ناحيتها اشارت الولايات المتحدة الى عدم انزعاجها من الاحتجاجات الجماعية ضد خططها لتسليم السلطة للعراقيين ، ملاحظة ان هذه التظاهرات هي في الاساس من الاشياء الجيدة - بحسب ماأوردت فرانس برس . وكالة الانباء قالت إن ريتشارد باوتشر المتحدث بأسم الخارجية الاميركية لم يُلمح الى قبول واشنطن بالمطالب الشيعية ، مؤكدا على اهمية المناقشات مع العراقيين والاخرين حول افضل الخيارات عند تسليم السلطة للعراقيين .

عماد جاسم ، مراسل الاذاعة في بغداد ينقل في التقرير التالي ردود أفعال متباينة في الشارع العراقي حول قضية الانتخابات وعن امكان صدور فتوى عن السيستاني :

( بغداد )


فاصل

وليس بعيدا عن قضية الانتخابات ، تستمر التفاعلات حول مسألة الفيدرالية في العراق ، حيث نقلت رويترز عن أحد كبار الجنرالات الاتراك ان الأركان العامة تعتقد بأن إقامة اتحاد في العراق على أساس عرقي سيكون "صعبا ودمويا" ، مضيفا ان اتحادا يقوم على أساس جغرافي سيكون مناسبا أكثر للعراق .

الى هذا افادت اسوشيتيدبرس ان برهم صالح رئيس الحكومة الاقليمية في السليمانية ، خفف من الخطاب السياسي لحزبه فيما يخص مدينة كركوك ، لدى قيامه بزيارة الى العاصمة التركية يوم الخميس .
وكان القيادي البارز في الاتحاد الوطني الكردستاني اغضب انقرة حين أدعى في مقابلة للتلفزيون التركي آوائل هذا الاسبوع أن كركوك هي جزء من كردستان ، فيما ترى أنقرة ان المدينة ذات اثنية تركمانية .
وعند سؤال برهم صالح عن تصريحه وعما إذا كان يعني حكم الكرد لمدينة كركوك ، اشار الى أعتقاده بعدم إمكان فهم التصريح على هذا الوجه .
بالمقابل تعهد زعيم تركماني عراقي بأن التركمان سيقاتلون حتى النفس الاخير المقترحات الكردية المتعلقة بالفيدرالية . ونقلت اسوشيتيدبرس عن سامي محمد دونمز زعيم الحركة الاسلامية لتركمان العراق ، وبعد اجتماعه بنائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام في دمشق ، نقلت قوله "سندافع عن ارض العراق حتى آخر قطرة من دمنا" – بحسب تعبيره ،


فاصل

وعلى الصعيد الامني ، اعلن قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز في مؤتمر صحافي في بغداد ، اليوم الجمعة ، بأن النظام السابق لن يعود على الاطلاق ، ودعا الذين يواصلون القيام بهجمات ضد قوات التحالف و العراقيين الى إلقاء السلاح والانخراط في الحل :
( صوت – سانشيز )
وعن الحالة الامنية في بغداد يعود عماد جاسم لينقل هذه الصورة عن انشطة الشرطة العراقية في ملاحقة الجريمة وتوفير الامن في البلاد :
( بغداد )

فاصل


وفي تطور واضح ، قالت فرنسا اليوم إنه لا يوجد لديها خطط فورية لإرسال قوات إلى العراق ، لكنها لم تستبعد القيام بذلك بعد تشكيل حكومة ذات سيادة في بغداد.
وقال وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان إن الفرصة للنظر بشكل تفصيلي في مسألة إرسال قوات الى العراق ستكون متاحة عند تشكيل حكومة في العراق.
وقال الوزير الفرنسي إن حجم أي مشاركة فرنسية سيتوقف على الطلب العراقي ، مضيفا أن باريس ستدرس الامر . وكانت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال اليو- ماري اكدت الخميس وجود "إرادة" لدى الولايات المتحدة في طي صفحة التوترات مع فرنسا"، والتي كان العراق محورا لها ، في ختام محادثات اجرتها مع نظيرها الأميركي دونالد رامسفلد ومستشارة الرئاسة لشؤون الأمن القومي كوندوليزا رايس.
وقالت أليو-ماري التي بدأت الخميس زيارة تستمر يومين لواشنطن ونيويورك "أشعر بأن هناك ارادة حقيقية في طي صفحة التوترات بين الولايات المتحدة وفرنسا".
واشارت الوزيرة الفرنسية إلى تناول اللقاء مع رايس للملف العراقي ، وأكدت مجددا استعداد فرنسا للمشاركة في عملية إعادة الإعمار عند حصول العراقيين علىسيادتهم ، اضافة الىالمشاركة في تشكيل وتدريب الجيش وقوات الشرطة والامن في العراق بالتعاون مع الالمان.

وتتزامن زيارة وزيرة الدفاع الفرنسية مع ما نقلته فرانس برس عن صحيفة Le Monde الفرنسية من ان الرئيس جاك شيراك ينظر في مسألة إرسال وحدة عسكرية فرنسية الى العراق لتعمل في إطار تفويض من الامم المتحدة ، وحال تسليم السلطة للعراقيين في حزيران المقبل .
الى هذا ، ذكرت رويترز ، نقلا عن مسؤولين اميركيين ، ان الولايات المتحدة تميل الى تغيير سياستها والسماح للشركات الفرنسية بالمشاركة في التقديم على المناقصات الرئيسة المتعلقة بإعمار العراق .


فاصل

يصل فريق عسكري ياباني مكون من 30 فردا من القوات البرية الىالعراق اليوم الجمعة . واشار وزير الدفاع الياباني شيجيرو ايشيبا اثناء مراسم التوديع في طوكيوالى ان القوة تمثل عزة اليابان وتمنى لها العودة سالمة .
وكان رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي لفت الى انقسام الرأي العام بشأن ارسال القوات للعراق، وأكد أن ارسال القوات ليس للمشاركة في الحرب او استخدام القوة او للقتال ، مضيفا ان اليابان لا تستطيع ضمان امنها لوحدها. وان مسؤولية اليابان كعضو في المجتمع الدولي تقتضي منها المساهمة البشرية :
( صوت – كويزومي )

هذا وقد رحب قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز بالقوات اليابانية ، مشيرا الى إمكان قيام عناصر هذا الجيش العظيم بإسهامات كبيرة في العراق – بحسب مانقلت وكالة الصحافة الالمانية .
فاصل

وفي خبر آخر ، نقلت رويترز عن مصدر حومي اميركي أن كبير خبراء اسلحة الدمار الشامل في العراق ديفيد كاي اعلم وكالة المخابرات المركزية الاميركية بأنه لن يعود الى منصبه في العراق ، في خطوة يمكن لمنتقدي السياسة الاميركية اقتناصها كعلامة على فقدان كاي الامل بالعثور على الاسلحة المحظورة . وذكرت رويترز نقلا عن المصدر الذي اشترط عدم الكشف عن هويته ان الخبير الاميركي كاي أخبر مدير وكالة المخابرات بعدم رغبته في العودة الى العراق ، وان مسؤولي الوكالة يحاولون دفعه الى العودة عن قراره . ولم يتضح بعد فيما إذا تمكنت وكالة المخابرات المركزية من تحقيق أي نجاح في إقناع خبير الاسلحة المحظورة بالعدول عن رأيه والالتحاق بوظيفته .

ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG