روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


اعداد و تقديم ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
نحييكم مجددا في هذه الجولة الجديدة على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين.
من أبرز عناوين الصحف:
بارزاني وطالباني يبحثان موضوع الفدرالية مع أعضاء عرب في مجلس الحكم.
دمشق: سنعيد إلى بغداد 200 مليون دولار من ودائع صدام.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية نقلت عن عضوٍ في الحكومة العراقية قوله إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد ما وصفها ب"مناقشات ومنافسات ساخنة" حول التعيينات في مناصب وكلاء الوزارات والدرجات العليا في مختلف مفاصل الحكومة، مؤكدا أهمية "إبعاد هذه المواقع ذات المسؤولية الحساسة عن أجواء الطائفية والتحزب ومحاولات احتكار السلطة وأسلوب المحاصصة"، بحسب تعبيره.
وأضاف الدكتور مهدي الحافظ وزير التخطيط والتعاون الإنمائي في تصريحاته للصحيفة بأن التوجهات نحو ملء المراكز الشاغرة وإعادة بناء هيكل الدولة تعد "معركة حقيقية" ستبدأ خلال هذا الأسبوع. ونُقل عنه القول إن "من المهمات الكبرى الآن إعادة بناء الدولة وذلك لا يشمل فقط السياسات وإنما معالجة الهيكل الإداري للدولة. وفي الحقيقة أن هناك تركة ثقيلة تتمثل في سوء الإدارة وضرب مبدأ تكافؤ الفرص واعتماد قواعد لا يجمعها جامع مع الإدارة الحديثة كالتحزب والانحياز، وذلك أمر بالغ الخطورة بالنسبة لأية دولة تنشد التنمية والتقدم"، بحسب تعبير الوزير العراقي.
وأوضح الحافظ أن نقاشا يجري على صعيد مجلس الحكم والحكومة "إلا أن الأمر الأهم هو تثبيت هذه المعايير والمبادئ التي تنشد احترام التعددية واحترام حقوق الإنسان وتكافؤ الفرص بين المواطنين، وهذا امتحان كبير للحكم في العراق لا سيما ونحن الآن مقبلون على مرحلة حساسة هي مرحلة نقل السلطة إلى الجانب العراقي" بحسب ما نقلت عنه جريدة (الشرق الأوسط) اللندنية.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
من دمشق، وافانا مراسلنا جانبلات شكاي بالعرض التالي لما نشرته صحف سورية.
(دمشق)
--- فاصل ---
في صحيفة (البيان) الإماراتية، نطالع مقالا بقلم لهيب عبد الخالق، جاء فيه:
"بالتأكيد إن أي شكل لكيان كردي سيثير حروبا في المنطقة، فتركيا التي كما يبدو استبعدت من المعادلة الأميركية لن تسكت على هذا الأمر خاصة وهي مجروحة من أوروبا التي لفظتها خارج اتحادها، كما أنها تحاول أن تجد لنفسها دورا جديدا عبر تكريس أهميتها الإقليمية، وهي بالتالي لن تسكت عن أي وضع بالعراق يجعلها تخسر ما تعتبره حقا موروثا تاريخيا في كركوك والموصل. والوضع الذي تثيره هذه الفيدرالية الإقليمية .. يقودنا إلى النظر للأمر من منظور أميركي، فالولايات المتحدة مثلا لا تريد فعلا قيام دولة كردية تدين بولاءاتها لدول مجاورة تناصبها العداء، أو تثير أقليات أخرى في الدول المجاورة، كما أن واشنطن تعلم أن هذا الوضع سيثير قلاقل كثيرة في العراق هي في غنى عنها الآن"، بحسب تعبير الكاتب في مقاله المنشور بصحيفة (البيان) الإماراتية.

--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولتنا على الصحف العربية لهذه الساعة... تمنياتنا بقضاءِ وقتٍ ممتع ومفيد مع بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG