روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
نحييكم مجددا في جولة هذه الساعة على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين.
من أبرز عناوين الصحف:
أميركا وبريطانيا تبحثان مع أنان عودة الأمم المتحدة إلى العراق.
لندن: الرئيس المخلوع يرفض التعاون في التحقيق لكن الأوراق التي عُثر عليها معه وفّرت معلومات إضافية.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام:
في مقالات الرأي، وتحت عنوان (الأكراد والفدرالية..انفصال أم استقلال؟)، كتب صالح القلاب في جريدة (الشرق الأوسط) اللندنية يقول:
"يعرف أكراد العراق، معرفة أكيدة، أنهم لا يستطيعون إقامة دولة مستقلة لهم في الشمال، حتى إن هم رغبوا في ذلك، وحتى إن راودتهم هذه الفكرة، وحتى إن أغراهم الوضع العراقي المتفاقم بأن يحلموا بما كانوا لا يتجرأون على أن يحلموا به، فالمسألة بالنسبة لهذا الأمر ليست مجرد رغبة فقط، إنها مسألة قدرة وهناك فرق هائل بين الرغبة والقدرة"، بحسب تعبيره.
ويشير الكاتب إلى أن "إعلان دولة أو شبه دولة أو حتى حكم ذاتي متطور في شمال العراق سيدفع الدول الثلاث، إيران وتركيا وسوريا، إلى تناسي كل خلافاتها المتوهجة والنائمة، والى تحريك دباباتها نحو هذه المنطقة". ثم يخلص إلى القول: "إن الفيدرالية التي يطالب بها الأكراد، والتي كانوا قد اتفقوا بشأنها مع شركائهم في مجلس الحكم الانتقالي قبل إسقاط نظام صدام حسين، لا تعني الانفصال ولا إقامة دولة مستقلة على جزء من ارض العراق، وهذا ما أوضحه مسعود البارزاني وجلال الطالباني مراراً وتكرارا. ولكن، مع ذلك، إذا كانت هناك بعض الضبابية والشكوك، فإن المطلوب من القيادات الكردية المزيد من الإيضاح والتوضيح، فوحدة العراق تهم كل الدول المجاورة بقدر ما تهم الشعب العراقي الذي يرفض التجزئة والتشظي والانقسامية"، على حد تعبير صالح القلاب في صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية.

--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
قبل أن نواصل جولتنا، ننتقل إلى القاهرة لنستمع إلى قراءة مراسلنا أحمد رجب فيما نشرته الصحف المصرية.
(القاهرة)
--- فاصل ---
في صحيفة (الرأي العام) الكويتية، وتحت عنوان (ديون العراق) كتب
د. سامي ناصر خليفة يقول إن جيمس بيكر وزير الخارجية الأميركية الأسبق سيزور هذا الأسبوع دول الخليج بهدف حثها على شطب ديون مستحقة لتلك الدول على العراق.
ويضيف الكاتب :" لقد أسقطت الكثير من الدول ديونها المستحقة تجاه دول أخرى في البلقان وبعض دول أميركا الجنوبية مقابل مقايضتها بمشاريع رئيسية وحصص اسهم في مشاريع استراتيجية مملوكة للدول التي تم إسقاط الديون عنها، وآن للكويت اليوم أن تحذو حذو تلك الدول في ربط حصتها في إعمار العراق بجدولة شطب ديونها مع مراعاة عدم الإضرار بمصالح الشعب العراقي"، بحسب تعبير الكاتب في مقاله المنشور بصحيفة (الرأي العام) الكويتية.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولتنا السريعة على صحف اليوم لهذه الساعة...عودة إلى فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG