روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم سالم مشكور

اهلا بكم في جولة اخرى على الشان العراقي كما تناولته بعض الاقلام العربية فقي الشرق الاوسط الصادرة في لندن يكتب فؤاد مطر قائلا:

النهج الذي اتبعه صدام حسين في تعامُل الراعي مع الرعية حافظ على وحدة العراق لكنها وحدة مسوَّرة بالتخويف المقبول كأمر واقع المرفوض كشعور وجداني. ولكم كانت الأمور ستبدو أفضل لو أن الصحافة الصدَّامية كانت تملك مساحة من حرية النقد والتعبير تعوِّض هذه الحرية المفروض أن يأخذها على عاتقه البرلمان.. هذا في حال كان هذا البرلمان إسماً على مسمى وليس برلمان الرأي الواحد أو برلمان الموافقة دون مناقشة.

وفي السفير اللبنانية يكتب ساطع نور الدين قائلا:

نقاش أميركي داخلي ترددت أصداؤه في بعض الكتابات الصحافية، حول ما إذا كان ينبغي الاكتفاء في هذه المرحلة باحتلال العراق وترسيخه وإعادة بناء الدولة العراقية كنموذج إقليمي يعمم ويحتذى بالتي هي أحسن، أم يجب المضي قدما في الهجوم حتى النهاية وتوسيعه إلى الحدود القصوى، طالما أن الفرصة مؤاتية والظرف السياسي مناسب.
دار هذا النقاش كما يبدو على خلفية الاعتقاد ان اميركا لا تواجه مشكلة جدية في العراق، لا على المستوى الامني ولا طبعا على المستوى السياسي، بل هي باتت قادرة على إدارة الأزمة العراقية باعتبارها تحديا يواجه المسؤولين عن إنتاج الأفكار والأساليب الأنسب لإرساء شكل من اشكال > في المجتمع العراقي، بعدما تم توفير حد ما من > للعراقيين

فاصل

وفي الوطن العمانية يرى وليد الزبيدي من العراق
إن قرار حل الجيش العراقي، أبعد مما يقال في دوافعه واسبابه ، فيقول انه الجيش الذي شارك في حرب عام 1948 ضد إسرائيل، وهو الجيش الذي هب مسانداً لجمهورية مصر العربية إبان العدوان الثلاثي عليها في عام 1956، وهو الجيش الذي شارك في حرب عام 1967، وكانت للقوات المسلحة العراقية بجميع صنوفها من المشاة والدروع والطائرات صولات وصولات في حرب عام 1973، كما أن الجيش العراقي، ظل سنداً للأمة العربية، وتمكن هذا الجيش من حماية العراق، وحسب وليد الزبيدي فان ما أخاف أعداء العراق والأمة العربية، هو البطولات الفردية والجماعية للجيش العراقي خلال حرب الثماني سنوات من 1980-1988 مع إيران، وقتال الجيش العراقي ثلاثا وثلاثين دولة في حرب الخليج الثانية،

فاصل

مستمعينا الكرام صحف القاهرة مع احمد رجب

فاصل

وصلنا نهاية الجولة في امان الله

على صلة

XS
SM
MD
LG