روابط للدخول

عرض لتقرير نشرته صحيفة اميركية، عن الآثار العراقية


اعدت العرض و تقدمه ميسون ابو الحب

ما يزال العراق يأمل في استعادة الكنوز الاثرية التي سلبت خلال الحرب.
وقد وجه وزير الثقافة العراقي مفيد الجزائري نداء الى كل من يمكن ان يساهم في اعادة الكنز الثقافي العراقي الكبير الذي تعرض للنهب والسلب والسرقة في الربيع الماضي، حسب تعبيره. واضاف الجزائري في مؤتمر صحافي عقده قبل ايام أن العراق يطفو على بحر من الاثار والقطع الاثرية التي كانت غير معروضة في المتحف العراقي والتي قد تكون اكثر من تلك التي كانت معروضة.

واكد الجزائري ايضا ان العراق يتطلع لاستعادة كل القطع الاثرية واللوحات التي سرقت مشيرا الى نية وزارة الثقافة في تنظيم متاحف جوالة تعرف بثقافة العراق وتأريخه الموغل في القدم.
وأكد وزير الثقافة السيد مفيد الجزائري على ضرورة العمل على اعادة الاثار والمتاحف إلى وضعها السابق وقال في مؤتمره الصحفي:


ومن جانبها لاحظت صحيفة نيويورك تايمز أن الأميركيين لم يكونوا يترددون باعداد كبيرة على المتاحف التي تعرض مقتنيات أثرية من بلاد الرافدين. غير ان حوادث النهب والسلب في العراق التي اعقبت الحرب جذبت انتباه العديد إلى هذه الحضارة القديمة وامجادها الماضية.

وبهذه المناسبة أشارت الصحيفة إلى ان معهد الشرق في جامعة شيكاغو نظم واحدا من اغنى المعارض المخصصة لحضارة وادي الرافدين. كما تنظم جامعة بنسلفانيا منذ خمس سنوات معرضا تحت عنوان " كنوز من مدافن اور الملكية ". ونقلت الصحيفة عن أحد المعنيين في جامعة بنسلفانيا قوله إنه شعر بدهشة عظيمة لزيادة الاهتمام بالمعرض خلال الفترة الأخيرة. واشارت الصحيفة إلى ان اخبار حملة السلب والنهب في بغداد دفعت ما لا يقل عن ثلاثة متاحف أخرى لاستقبال المعرض ولذا فسيمضي هذا المعرض فترة ستة اشهر في بنسلفانيا ثم سيبدأ جولة في آذار المقبل في مدن أخرى.

ومن الجدير بالذكر هنا ان المقتنيات الأثرية من وادي الرافدين لدى جامعتي شيكاغو وبنسلفانيا تتميز باهمية كبيرة لانها مأخوذة من المواقع الاثرية في العراق بشكل مباشر وليس عن طريق تجار التحف والآثار كما ورد في التقرير الذي أشار إلى حماس مدير معهد الشرق في جامعة شيكاغو السيد جيل شتاين عند حديثه عن اسهام حضارات وادي الرافدين في الحضارة العالمية إذ قال ان هذه الحضارات شهدت قيام أولى المدن في التاريخ ووضعت فكرة الدولة المركزية واخترعت الرياضيات وعلم الفلك والكتابة والعجلة والبيروقراطية الحكومية وحتى تكات الثواني الستين في الدقيقة ودقائق الساعة الستين. وقال السيد جيل شتاين أيضا إن كل شئ بدأ هناك. حتى الطريقة التي ننظر بها إلى انفسنا. تأثير وادي الرافدين على حضارتنا كبير إلى حد اننا ما عدنا نفكر به. لا يتعلق الأمر فقط بنشوء حضارة في الشرق الاوسط بل يتعلق بنشوء الحضارة الغربية كلها والحضارات الشرقية أيضا إلى حد ما، حسب تعبير السيد جيل شتاين مدير معهد الشرق في جامعة شيكاغو.

ويذكر ان المعرض الدائم لحضارة وادي الرافدين في جامعة شيكاغو يضم ألفا وثلاثمائة قطعة ومنها قطع أثرية ضخمة مثل الثور المجنح ولوح نقشت فيه كلمات ملحمة غلغامش الشهيرة التي تعتبر أول نص ادبي في التاريخ ولوح آخر نقشت فيه كلمات اغنيتين كتبتهما شقيقة الملك سرجون. ويعتبر هذا اللوح الأخير اثرا مهما لكونه يمثل أول نصوص ادبية تكتبها امراة في التاريخ.
ويضم معرض جامعة شيكاغو أيضا الواحا طينية أخرى تعكس الحياة الاعتيادية للناس مثل العقود والصفقات التجارية والاتفاقات. هذا إضافة إلى مقتنيات أثرية أخرى مثل الصحون والاطباق التي يعود تاريخها إلى اولى الحضارات في العراق.
وأخيرا نذكر ان معهد الشرق التابع لجامعة شيكاغو حصل على معظم مقتنيات معرضه الخاص بحضارات وادي الرافدين القديمة أي ما يزيد على 120 ألف قطعة من مختلف انحاء الشرق الاوسط من خلال النظام الذي كان سائدا حتى نهاية الستينات تقريبا وهو نظام كان يسمح للآثاريين بالاحتفاظ بنصف ما يعثرون عليه من لقى أثرية. ونقل تقرير صحيفة نيويورك تايمز اخيرا عن السيد جبسون وهو أحد الاثاريين في جامعة شيكاغو قوله إن الآثار التي يضمها معرض معهد الشرق التابع للجامعة لا يمكن تعويضها على الاطلاق حتى لو اجريت اعمال تنقيب جديدة وحتى لو تم العثور على مواقع أثرية جديدة وذلك لاننا لن نتمكن بعد الآن من اخراج ما يمكننا العثور عليه، حسب ما ورد في تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز.

على صلة

XS
SM
MD
LG