روابط للدخول

موقف بلغاريا بعد تكبد قواتها في العراق، خسائر بشرية في الفترة الاخيرة


أحد مراسلي اذاعة اوروبا الحرة، كتب تقريرا عن مدى تأثير الهجمات التي تعرضت لها القوات البلغارية في العراق، على الموقف البلغاري من المشاركة ضمن قوات التحالف. ميسون ابو الحب تقدم عرضا للتقرير.

قتل خمسة جنود بلغاريين وجرح ثمانية عشر في حوادث تفجير انتحارية في مدينة كربلاء يوم السبت. وتلك هي أول خسائر تتكبدها القوات البلغارية في العراق. غير ان السؤال المطروح الآن هو مدى تأثير هذه الخسائر على عزم بلغاريا على البقاء في العراق. مراسل إذاعة اوربا الحرة فالنتيناس ميته يحاول الاجابة على هذا السؤال في التقرير التالي الذي تعرض له ميسون أبو الحب.

تكبدت بلغاريا أولى خسائرها في العراق غير ان المسؤولين والاعلام في بلغاريا يؤكدون ان قواتهم ستواصل مهمتها هناك. علما ان الهجمات وقعت على قاعدة عسكرية تقع شمال مدينة كربلاء وعلى مجمع يضم مبنى المحافظة وعلى مراكز للشرطة في وسط المدينة وكذلك على قاعدة لوجستية تقع تحت اشراف قوات بولونية وتايلندية واميركية.

وبعد وقوع هذه الهجمات توجه وزير الدفاع البلغاري نيكولاي سفيناروف والقائد الاعلى للقوات المسلحة نوكولا كوليف، توجها إلى العراق للالتقاء بالقوات البلغارية ولاعادة جثث الجنود الخمسة الذين سقطوا في كربلاء، ثم اعلنت بلغاريا يوم الثلاثاء يوم حداد عام على ارواحهم. علما ان لبلغاريا خمسمائة جندي في العراق ينتشر اغلبهم في منطقة كربلاء.

ويذكر ان بلغاريا اكدت انها ستبقى في العراق وقال رئيس وزراء بلغاريا سيميون ساكس كوبورغ غوتا إن بلغاريا لن تُدفع إلى التخلي عن مهمتها.

وقال غيرغي ستوي جيف مدير البث البلغاري في إذاعة اوربا الحرة من جانبه إن مقتل الجنود البلغار وحد موقف السياسيين في دعم قواتهم في العراق. واضاف:

122927 ستوي جيف:

" ما يلفت الانظار حاليا في بلغاريا هو ان جميع المسؤولين وبضمنهم المسؤولون من ذوي الانتماءات الاشتراكية عبروا عن دعمهم لاستمرار القوات البلغارية والبعثة البلغارية في مهمتها في العراق رغم مقتل الجنود البلغار الخمسة ".

وقال ستوي جيف مدير البث البلغاري في إذاعة اوربا الحرة أيضا إن هذه الخسائر المفاجئة ادت إلى موجة من الحزن عبر عنها الاعلام البلغاري. إذ نشرت ثاني اهم صحيفة بلغارية هي صحيفة 24 ججازا، نشرت مقالا تحت عنوان " هذه هي احداث الحادي عشر من ايلول بالنسبة لنا ".

ويذكر هنا ان الصحافة البلغارية كانت قد انتقدت إرسال جنود إلى العراق والمشاركة في قوات التحالف وحث عدد من التقارير الصحفية الحكومة البلغارية على الاهتمام بشكل اكبر بالجنود الذي يخاطرون بحياتهم مقابل الحصول على ستين دولارا في الشهر.

وقال أحد المحللين وهو السيد يحيى سعدي من مدرسة العلوم الاقتصادية والسياسية في لندن إن هناك اسبابا سياسية مهمة تقف وراء التزام بلغاريا بالعراق مما يساعد بلغاريا على تحمل خسارتها الاولى هناك.
وقال يحيى سعيد ان بلغاريا حالها في ذلك حال العديد من دول اوربا الشرقية تشارك في قوات التحالف لايمانها بانها الطريقة الافضل للتقرب إلى الولايات المتحدة واكد أن هذا الموضوع مهم بالنسبة لهذه الدول رغم الخسائر التي قد تتعرض لها في العراق.

وقال يحيى سعيد من مدرسة لندن للعلوم الاقتصادية والسياسية:

122928 يحيى سعيد:

" اشك في انهم سيحاولون الحد من التزامهم بسبب الخسائر. سبق وان قتل عدد من الجنود الاوكرانيين والبولونيين وغيرهم ولم يغير ذلك من مواقف هذه الدول ازاء المساهمة في قوات التحالف ".

ويذكر هنا أن من غير المحتمل ان تؤدي هذه الخسائر التي وقعت في مدينة كربلاء إلى تغيير موقف تايلندا التي فقدت جنديين في احداث كربلاء الأخيرة. وقد قدم رئيس وزراء تايلند طاشقين شيناواترا تعازيه لاسر الضحايا واكد ان القوات التايلندية في مهمة سلام في العراق.

ومما يذكر هنا ان الهجمات في بغداد وفي ما يدعى بالمثلث السني شمال العاصمة تقع يوميا تقريبا غير ان الهجمات في كربلاء وفي المدن ذات الاغلبية الشيعية نادرة. منها انفجار التاسع والعشرين من آب الماضي في مدينة النجف والذي اودى بحياة آية الله محمد باقر الحكيم ثم هجوم الثاني عشر من تشرين الثاني الماضي على قاعدة عسكرية ايطالية في مدينة الناصرية والذي ادى إلى مقتل تسعة عشر جنديا ايطاليا.

وقد تساءل عدد من المراقبين عما إذا كانت هذه الهجمات المتفرقة في الجنوب اشارة على انتشار حالة المقاومة لقوات التحالف بشكل تدريجي في المناطق الشيعية أيضا. ويقول المحلل يحيى سعيد من مدرسة العلوم السياسية والاقتصادية في لندن، يقول إنه لا يرى دليلا على وجود مقاومة في الجنوب. بل تبدو هذه الهجمات حسب قوله من تدبير اشخاص اخرين قادمين من مناطق أخرى في العراق يهدفون إلى خلق انطباع بان البلاد كلها تقاوم القوات الأميركية.

وقال سعيد أيضا إن غالبية رجال الدين الشيعة والناس الاعتياديين في جنوب العراق لا يؤيدون مثل هذه الهجمات.

على صلة

XS
SM
MD
LG