روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


اعداد و تقديم محمد علي كاظم

سيداتي سادتي
نبدا هذه الجولة السريعة بعناوين صحف تصدر في لبنان ومصر اذ واصلت تغطيتها لتطورات الاوضاع في العراق ، ثم نعرض لبعض من الاراء والتعليقات المنشورة فيها..
- صحيفة السفير اللبنانية طالعتنا بعناوين عدة منها:
- العراق: الاحتلال الأميركي يحاول كسب السنّة... بسيارات فرنسية.
- واخترنا من صحيفة النهار :
- مجلس الحكم العراقي ناقش معاهدة تضمن سيادة الكويت وحدودها.
- صحيفة المستقبل ابرزت عدة عناوين منها:
- البرزاني والطالباني يطالبان بإقليم يضم كل مناطق الأكراد في العراق الفدرالي.
فاصل
- وقبل الانتقال الى عرض بعض من التعليقات اللبنانية على التطورات العراقية هذا احمد رجب ، مراسلنا في القاهرة يقدم عرضا للشان العراقي في الصحف المصرية..
القاهرة
فاصل
- الصحف اللبنانية اهتمت باكثر من مسالة تتعلق بالعراق فجورج علم نشر تقريرا في جريدة السفير لفت فيه الى انه وعندما استبعدت الادارة الاميركية لبنان وسوريا إلى جانب دول أخرى عن الاستثمار في العراق حصل تحرك هادئ على مستوى الفعاليات الاقتصادية، لمعرفة الأبعاد والخلفيات وشملت هذه الاتصالات الدوائر الرسمية المختصة بالإضافة إلى السفارة الاميركية لمعرفة حقيقة الأسباب، وبالتالي لامتلاك تصور علمي حول كيفية معالجة الدوافع والنتائج.
وبحسب الكاتب ، تروي جهات دبلوماسية متابعة أن الحوار قد بدأ فعلا، لكنه لم ينته بعد إلى نتيجة ايجابية، إلا أن الباب لم يقفل وهناك حركة ناشطة في حدود الطاقات والإمكانات المتوافرة لرفع الفيتو الاميركي عن حركة الاستثمار اللبنانية في العراق..
فاصل
تحت عنوان تاسيس الخيانة كتبت سعاد جروس تعليقا في صحيفة الكفاح العربي قالت فيه ان صدام حسين الذي كان يؤسس دولته, ويرسخ قواعد حزبه, كان في الوقت نفسه يؤسس لنهايته وتقويض دولته, وتدمير حزبه, حزب الارهاب والقتل, الذي سرق اسمه من حزب البعث العربي الاشتراكي ومبادئه ومنطلقاته, لتكون ثوباً فضفاضاً ينمو فيه حزب «صدامي» يختزل واقع الديكتاتوريات العربية مجتمعة. فالتاسيس بحسب الكاتبة كان أخطبوطيا محكماً, والتداعي كان انهياراً مزلزلاً, ضرب العمق العراقي والعربي, ولولا سياسة الخوف والترهيب التي بنيت عليها الدولة الصدامية, ربما كانت نهايتها أقل مهانة.
فاصل
كانت تلك جولة سريعة على بعض مما ورد من تقارير وتعليقات عن العراق في صحف لبنانية ومصرية صدرت الثلاثاء شكرا لمتابعتكم وعودة الى بقية مواد برامجنا..

على صلة

XS
SM
MD
LG