روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم محمد علي كاظم

- سيداتي سادتي
نبدا هذه الجولة السريعة بعناوين صحف تصدر في الخليج واصلت اهتمامها بالشان العراقي ، ثم نعرض لبعض من الاراء والتعليقات المنشورة فيها..
- فصحيفة الايام البحرينية طالعتنا بهذا العنوان البارز:
- الغرفة التجارية في البحرين: ملتقى الشراكة العراقية العربية لإعادة إعمار العراق مارس القادم.
- ونقرا في القبس الكويتية:
- جدل في أميركا بعد تمديد البنتاغون خدمة القوات في العراق..
- واخترنا من الرياض السعودية:
سلطة التحالف متمسكة بالجدول الزمني لنقل السلطة للعراقيين.
- ونقرا في الراية القطرية:
متورط فيها مسؤولون كبار في سلطة التحالف..وزارة التجارة العراقية تحقق بقضية اختلاس.
- وطالعتنا البيان الاماراتية بعناوين منها:
15 ألف معتقل في سجن أبو غريب والاحتلال يشيّد معتقلاً جديداً في الموصل.
فاصل
اما الان اعزائي المستمعين فنتوقف عند بعض الاراء والتعليقات عن تطورات تتعلق بالعراق نشرتها الثلاثاء صحف اخرى في الخليج.
فاصل
فتحت عنوان " الخطاب الديني في العراق والقدرات المجتمعية" راى الدكتور رسول محمد رسول في مقال نشرته صحيفة الاتحاد الاماراتية راى ان أهل السُنة وجدوا أنفسهم في مأزق الغياب المؤسساتي الذي من خلاله يتم التعبير عن شرعيتهم الطوائفية، ومخاطبة الرأي العام في الداخل والخارج، وحسم جملة من المشكلات التي تعترض طريق تأكيد موجوديتهم كثاني أكبر الطوائف الدينية في العراق، وحتى اللحظة لا تبدو مسألة تشكيل مجلس شورى اهل السنة والجماعة متأتية من ضغوط أميركية أو ضغوط من مجلس الحكم الانتقالي أو من أية جهة أخرى إنما جاءت كما يرى الكاتب من ضغوط الفراغ السياسي لأهل السُنة، وانعدام القدرة العملية على تفعيل الدور الطوائفي لهم في المجتمع السياسي العراقي الجديد حيث الأدوار الجديدة في هذا المجتمع لن تتوقف عند الحِراك السياسي الحزبي المحض أو الاتجاهات السياسية الإيديولوجية حسب إنما تطال كل أنماط الحِراك، العرقية، والدينية، والحزبية، والإيديولوجية، والثقافية، وكل أشكال النشاط المجتمعي في العراق الجديد.
فاصل
صحيفة الوطن السعودية نشرت لعبد الكريم ابو النصر مقالا اشار فيه الى ان ما يحدث هو أن الإدارة الأمريكية تحاول معالجة المصاعب والمشكلات والتحديات الكبيرة المعقدة في العراق من خلال قيامها بثلاثة أدوار أساسية ومتكاملة. الدور الأول أمني وعسكري واستخباراتي لكنه غير كاف وحده للقضاء على المقاومة العراقية المتعددة الأطراف ولضبط الأوضاع وتحقيق الاستقرار وهي شروط أساسية لإقامة نظام جديد وإعادة إعمار البلد.
الدور الثاني سياسي لكن الأمريكيين يحتاجون لكي يحققوا النجاح على هذا الصعيد إلى تعاون وتجاوب مختلف القيادات والمرجعيات العراقية المؤيدة للدور الأمريكي والمعارضة له.
والدور الثالث مالي واقتصادي هدفه إنقاذ العراق من عبء الديون والتعويضات المالية الضخمة التي تقدر بأكثر من 300 مليار دولار والمشاركة على أوسع نطاق في عملية إعادة بناء عراق جديد متحالف مع واشنطن أو على الأقل تربطه علاقات وثيقة بها.
لكن تخصيص إمكانات وقدرات وجهود أمريكية كبيرة هائلة ليس كافيا وحده لكي تربح أمريكا معركة العراق, ذلك أن التحدي بالنسبة إلى إدارة بوش كبير جدا.
فاصل
العراقي عادل سعد نشر في الوطن العمانية تعليقا لفت فيه الى ان ان التجاذب الذي يحكم دور الأمم المتحدة المغيب حالياً في العراق يتمثل بعدد من الإشكاليات التي لا يمكن الفكاك منها إلا إذا أعادت قوات الاحتلال النظر في المزيد من الإجراءات والتصرفات التي تعتمدها حالياً في العراق،وأول هذه الإشكاليات وأخطرها الوضع الأمني المتردي الذي انعكس بصورة خطيرة على أوضاع المنظمة الدولية خصوصاً بعد النتائج الكارثية التي أصابت المنظمة اثر الانفجار الذي طال مقرها المركزي في بغداد والذي أودى بحياة أكثر من (24) كفاءة دولية كانت تعمل في العراق.
أما الإشكالية الأخرى التي تتجاذب موقف الأمم المتحدة في العراق والموقف منها، فهي إشكالية عدم الوضوح الذي اعترف به مصدر دولي مسؤول قائلاً..كيف يمكن للأمم المتحدة أن تمارس مسؤولياتها في العراق وهي لا تعرف ما هو المسموح لها به وما هو غير المسموح به ويعد من صميم عمل قوات الاحتلال..
فاصل
كانت تلك جولة سريعة على بعض مما ورد من تقارير وتعليقات عن العراق في صحف خليجية صدرت الثلاثاء شكرا لمتابعتكم وعودة الى بقية مواد برامجنا..

على صلة

XS
SM
MD
LG