روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


اعداد و تقديم شيرزاد القاضي

سيداتي وسادتي

أهلا بكم في جولة أخرى لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وإخراج ديار بامرني.

وفي جولتنا هذه نعرض لما نشرته صحف تصدر في الخليج

------ فاصل----
الكاتب القَطري الدكتور عبد الحميد الأنصاري كتب مقالاً في صحيفة الراية القَطرية قال فيه: هل من تعليل لما تقوم به فضائياتنا من استضافة موتورين ينطقون الترهات تمجيدا في الرئيس العراقي الذي هوى؟ وكيف نبرر تلك الضجة الإعلامية في الفضائيات من أن رئيسا عربيا اهين وفي ذلك اهانة للعرب؟ على حد تعبير الكاتب.

وأضاف الأنصاري مؤكداً نعم هو، إهانة وأية إهانة ولكن لمن؟ لصدام نفسه وللمخدوعين به الذين رأوه بطلا. وهل كان المطلوب من الأميركيين وهو الذي أهان رئيسهم بوضع صورته أمام مدخل الفندق على الأرض -أن يبجلوه؟

ولفت الكاتب الى أن الأميركيين :كانوا أفضل معاملة على الأقل.

وأشار الكاتب القَطري الى تحول قطاع كبير من الرموز الدينية والثقافية الى صدى أجوف للشارع، إذ انقادوا للعواطف الجماهيرية بدلاً أن يقودوها ويساعدوا على توعيتها بالحقائق على حد قوله.

------- فاصل ---

في صحيفة الإتحاد الإماراتية كتب حسان الدلة مقالاً تسائل فيه: هل يا ترى يعتقد الشعب العراقي أن عام 2003 كان عام خير عليه؟

ويقول الكاتب إنه سؤال صعب وإجابته أصعب، فبين الاحتلال وتواصل العمليات التفجيرية في الشارع العراقي تتطاير أحلام هذا الشعب، وتتبدد فرحته في التخلص من الحكم الطاغي الذي زال مؤخراً· وبين كل ذلك يقف المواطن العراقي محتاراً في العام القادم، متسائلاً عن كمية التغيير الذي يحمله، ومدى الأفق الذي يسمح للتفاؤل فيه، على حد تعبير الكاتب.

وأضاف الكاتب متسائلاً هل يبقى العراق على حالته القاسية هذه أم تستقر الأمور وصولاً إلى الأمن والحياة الهادئة التي يتمنى العراقيون جميعاً التنعم بها؟

--------------- فاصل --------

ومن القاهرة وافانا مراسلنا(أحمد رجب) بعرض لأهم ما جاء في صحف مصرية حول الشأن العراقي.

(القاهرة)

---------- فاصل –

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية.

شكراً لمتابعتكم
لكم منا أطيب التحيات
ونرجو أن تستمتعوا ببقية برامجنا

على صلة

XS
SM
MD
LG