روابط للدخول

استمرار اعمال العنف في العراق، قد يدفع بالادارة الاميركية الى اجراء تعديلات على لائحة اعادة اعمار العراق


نشرت صحيفة اميركية تحليلا سياسيا اشارت فيه الى ان استمرار الهجمات المسلحة ضد قوات التحالف و مواقع مدنية عراقية، قد يدفع الادارة الاميركية الى اجراء تعديلات على لائحة اعادة اعمار العراق. محمد علي كاظم اطلع على التحليل و اعد العرض التالي:

رات صحيفة واشنطن بوست الاميركية ، في عددها الصادر يوم الاحد ، ان الهجمات التي تشن على قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة والاسراع في الجدول الزمني لاعادة السيادة الى العراق ، امور دفعت الادارة الاميركية الى تقليص حجم اجندتها الطموحة في شان اعادة بناء العراق.رغم ان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اعتبر يوم السبت ان تكثيف هجمات المقاومة في العراق ناجم عن اعتقال الرئيس المخلوع صدام حسين قبل اسبوعين وانها ستنخفض.
وتعتقد الصحيفة اليومية ان مسؤولين اميركيين الغوا خططا لتحويل بعض الاعمال الحكومية العامة الى اعمال خاصة وتراجعت جهودهم الرامية الى نزع اسلحة المليشيات التابعة لجماعات عرقية وسياسية عراقية.
الصحيفة الاميركية نقلت عن عادل عبد المهدي القيادي البارز في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق ، وهي جماعة اسلامية شيعية تقول الصحيفة انها تتعاون مع الاحتلال الاميركي ، نقلت عنه القول ان الاميركيين بدؤوا يدركون انه ليس باستطاعتهم تغيير كل شيء يريدون تغييره في العراق. ولفت الى انهم بحاجة لان يتركوا العراقيين يتخذون القرارات المتعلقة بالمسائل الرئيسة.
وتشير واشنطن بوست الى ان المشرف الاداري الاميركي ، بول بريمر ، وكبار مساعديه يركزون الان على ترتيب تسويات مع القادة العراقيين ويقارعون تمردا مستمرا من اجل عدم تجاوز موعد نقل السيادة الى حكومة مؤقتة في العراق بحلول الاول من حزيران القادم.
وتنقل الصحيفة عن مسؤول اميركي معني باعادة اعمار العراق ، تقول انه طلب عدم الكشف عن هويته ، انه ليس هناك شك في ان العديد من الفقرات المهمة والكبيرة قد تم تاخيرها على لائحة اعادة الاعمار او حذفت منها نهائيا. وشدد على ان كل معني بالشان العراقي يركز الان على ما يجب القيام به من اجل تسليم السيادة للعراقيين بحلول الصيف المقبل.
وذكرت الصحيفة ان عدد الاميركيين الذين لقوا مصرعهم خلال مواجهة المتمردين في العراق بلغ بحسب احصاءات وكالة فرانس بريس مائتين وتسعة اشخاص وذلك منذ اعلان الرئيس الاميركي جورج بوش انتهاء الحرب في الاول من ايار الماضي.
لاحظت واشنطن بوست ان سلطة الاحتلال قلصت المدة التي تعتزم اعتمادها في معسكر خصص لبناء جيش عراقي متطور وكفوء ومدرب بشكل جيد وحددتها بثلاثة اشهر وفي المقابل زادت من حجم قوات الشرطة والدفاع المدني التي بامكانها الانتشار بصورة اسرع والتي تحتاج الى تدريب اقل.
بريمر سمح اخيرا بتاسيس قوة جديدة تتالف من اعضاء في ميليشيا خمسة احزاب سياسية كي تقوم بمطاردة المتمردين من خلال حصولها على دعم وتدريب اميركي.
ومع ذلك فان عضوا في مجلس الحكم الانتقالي في العراق ابلغ الصحيفة ان الاميركيين وعدوا العراقيين بتقليص حجم قوات الامن العراقية وتحويلها الى جيش عالي المهنية.. وراى غازي الياور ان على الاميركيين الا يتساهلوا مع هذه الميليشيات وان يقوموا بحلها.
وتقول الصحيفة ان الياور واقرانه من اهل السنة الذين حكموا العراق فترة طويلة قلقون من الا يفي الشيعة ، الذين يشكلون حوالي ستين في المائة من سكان العراق ، والكرد ، الذين تمتعوا بحكم ذاتي خلال الاثنتي عشرة سنة الماضية ، بوعودهم المتعلقة بتسريح ميلشياتهم وحلها. ويصر الياور على ان من مسؤولية الاميركيين حل هذه القضية.
وتلفت الصحيفة في تقريرها الى ان جهودا كبيرة تبذل من اجل اعادة اعمار العراق بعد سنين طويلة من الحرب والعقوبات الاقتصادية وسوء ادارة حكومة الرئيس المخلوع.فقد جددت مئات من المدارس بدعم مالي من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية كما تجرى عمليات مكثفة لاعادة تاهيل القطاع الكهربائي وانظمة الماء والصرف الصحي وستتواصل العام المقبل ويتم تغطية كلفاتها من المعونة المالية الاميركية التي بلغت اكثر من ثمانية عشر مليار دولار.
بريمر قال ان العراق على موعد مع عمليات اعادة اعمار واسعة ستعكس مدى عمق الالتزام الاميركي تجاه هذا البلد.
ورغم هذه المشكلات وتاثيراتها السلبية على الخطط والبرامج الاميركية فان الصحيفة تنقل عن عضو في مجلس الحكم قوله ان الاميركيين وحدهم القادرين على تنفيذ تغييرات مهمة وحاسمة في العراق.
كل هذه الامور سنناقشها مع اكثر من شخصية عراقية معنية ولكن بعد فاصل قصير
فاصل
المهندس باقر الزبيدي وزير الاسكان والاعمار راى ان من المستحيل انتهاء عمليات التخريب التي تقف وراءها بقايا اجهزة النظام السابق الذي استغرق اكثر من ثلاثين عاما في تشكيلها بمجرد القاء القبض على الرئيس السابق .ولفت الزبيدي الى ان هؤلاء المخربين يسعون الى اشعال فتنة طائفية وخلق الاوراق بما يعزز موقفهم في حوار سري يجرونه منذ اسبوع مع قوات التحالف وقال :
الزبيدي مقطع 1
اما عزت الشابندر القيادي البارز في التيار الاسلامي الديمقراطي ، فيتفق تماما مع راي الوزير العراقي وسال كل اعلامي وصحفي قائلا :
الشابندر 1
فاصل
وفيما اذا كانت هذه العمليات العسكرية قد اثرت على عمليات اعادة الاعمار راى الدكتور محمود عثمان عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي انه ما لم يستقر الوضع الامني لن يتحقق انطلاق سليم لعملية اعادة البناء. وراى المسؤول العراقي ان الاميركيين اخطأوا في ادارة الملف الامني وانتقد طريقة تنفيذهم لبعض من المداهمات التي تثير السكان المدنيين وقال :
عثمان 1
الا الوزير الزبيدي راى من موقعه ان سلطة الائتلاف تبذل جهودا كبيرة من اجل دفع عملية الاعمار وتمويلها سواء من المعونة الاميركية او الاجنبية او حتى من الميزانية العراقية وقال :
الزبيدي مقطع 2
فاصل
وفي شان الموقف من الميليشيات المسلحة التابعة للجماعات العرقية والطائفية العراقية يرفض الدكتور محمود عثمان قيام قوة عسكرية ميليشياوية من عناصر الجماعات العرقية والسياسية العراقية ويطالب في ان تذوب هذه الميشيات في اطر القوات المسلحة الجديدة وقال :
عثمان 2

على صلة

XS
SM
MD
LG