روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في جولة اليوم على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين.
من أهم مستجدات الشأن العراقي كما أبرزتها عناوين صحف الأحد:
كربلاء تتحول ميدانا لأعنف هجمات على قوات التحالف.
قوات يابانية تصل إلى الكويت تمهيدا لانتشارها في العراق.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية انفردت اليوم بنشر مقابلة مع
أحمد الجلبي، عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق، ذكر فيها أن اعتقال صدام حسين أدى إلى الكشف عن مسؤولين في شبكات إعلامية متورطة في العمل معه، ومضيفا أنه تم اعتقال بعض هؤلاء. كما ذكر أنه لم يتحدث مع الرئيس العراقي المخلوع ولم يسأله خلال لقائه به.
(الشرق الأوسط) نقلت عن الجلبي قوله أيضا إنه غير مرشح لأي منصب حكومي في العراق مستقبلا، مشيرا إلى أن لأعضاء مجلس الحكم الانتقالي الحق في ترشيح أنفسهم للمجلس الوطني المقبل باعتبارهم مواطنين عراقيين.
وقال الجلبي في حديث مع الصحيفة اللندنية عبر الهاتف من مقره في بغداد إنه كان التقى صدام حسين بعد ظهر الأحد الموافق 14 من الشهر الحالي وانه لم يوجه إليه أي سؤال ولم يتحدث معه. وحول قيام الإدارة الأميركية بتسليم السلطة المدنية كاملة إلى العراقيين، نقل عنه القول: "أنا شخصيا ما عندي أدنى شك بأن العراقيين سوف يتسلمون السلطة في الثلاثين من حزيران المقبل"، على حد تعبيره.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
قبل أن نواصل هذه الجولة، ننتقل إلى عمان لنستمع إلى قراءة مراسلنا حازم مبيضين فيما نشرته الصحف الأردنية.
(عمان)
--- فاصل ---
في مقالات الرأي، كتب موسى برهومة في صحيفة (الحياة) اللندنية يقول:
"لا يتبدى انحطاط الثقافة العربية المعاصرة بمثل ما يتبدى به الآن، بعد اعتقال الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، ولا تتكرس هزيمة رموزها بمثل ما تتكرس في هذه اللحظة التي يتقاطع فيها العقل مع الخرافة ويشتبكان ويتعانقان ويتماهيان.
ويغدو لا مبرر له التساؤل المعطوف على دهشة باتساع الأرض: كيف أمكن لهؤلاء أن يسبغوا على طاغية العراق صفات القائد القومي، وأسطورة المقاومة، ومكافح الاستعمار والتبعية، والفارس الذي ما خذل أمته، ورمز التحديث والتطوير وباني الترسانة النووية المضادة للترسانة الإسرائيلية، وسواها من ألقاب لم يقيض لزعيم أن حلم بها من قبل ومن بعد؟!"، بحسب تعبيره.
ويخلص الكاتب إلى القول:
"هي قصة عن اعتقال شاوشيسكو عربي، وهو اعتقال محتم طال البحث عنه أم قصر. لكن المعاني التي تكتنزها هذه الحادثة تشي بالحال العربية الراهنة وبانعدام القدرة على صياغة أفق للتحول من ثقافة القطيع بكل حمولات الطاقة الثقافية من معارف وعلوم وفلسفات، إلى ثقافة مدينية تنبثق من وعي مؤسسي ولا تبقى حبيسة التقلبات المزاجية للمثقفين الهوائيين الذين ينتسبون إلى مصالحهم اكثر من انتسابهم إلى أفق التغيير والإصلاح والتنوير"، بحسب ما ورد في المقال المنشور بصحيفة (الحياة) اللندنية.
--- فاصل ---
بهذا تنتهي جولتنا السريعة على الصحف العربية لهذه الساعة... وهذه عودة إلى بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG