روابط للدخول

الديون العراقية في اطار الجولة التي يقوم بها المبعوث الأميركي الخاص جيمس بيكر لعدد من الدول الاوربية، و حوار مع مسؤول مالي عراقي، عن أسباب تحسن سعر صرف الدينار العراقي


اعداد و تقديم ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن متابعة لقضية الديون العراقية التي أعلن البيت الأبيض أن المبعوث الأميركي الخاص جيمس بيكر سيجري جولة جديدة من المحادثات بشأنها مع عدد من زعماء العالم إثر زياراته لدول أوربية واجتماعه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الذي تعتبر بلاده من أكبر الدول الدائنة للعراق.
برنامج اليوم يتضمن مقابلتين إحداهما مع الخبير الروسي فاديم سيمنتسوف حول موقف موسكو من الديون، والأخرى مع المدير المفوض لمصرف الائتمان التجاري العراقي فؤاد مجيد مصطفى عن أسباب تحسن سعر صرف الدينار في الأسواق العراقية.
كما نستمع إلى متابعة عن حركة البضائع عبر الحدود العراقية الأردنية.
--- فاصل ---
جولة جديدة للمبعوث الأميركي الخاص بشأن الديون العراقية
أُعلن في واشنطن الاثنين أن المبعوث الأميركي الخاص جيمس بيكر سيقوم بجولة ثانية على بعض دول العالم يجري خلالها محادثات حول خفض الديون العراقية. ومن المقرر أن يلتقي بيكر الأسبوع المقبل بزعماء اليابان وكوريا الجنوبية والصين، وهي من الدول التي تعهدت ايضا بتقديم أموال لإعادة إعمار العراق.
بيكر سيعقد اجتماعاته المزمعة بعد جولة أوربية قام بها الأسبوع الماضي وحصل خلالها على وعود من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وروسيا بالمساعدة في خفض ديون العراق الأجنبية التي ذكر رئيس نادي باريس للدول الدائنة جان بيار جويه أنها تتألف من قروض وفوائد تأخير تتراوح بين 115 مليارا و120 مليار دولار.
وأضاف أن مشكلة الديون العراقية يمكن أن تعالج قبل نهاية العام المقبل شرط أن تكون هناك سلطات معترف بها دوليا في البلاد وبعد أن يبدي صندوق النقد الدولي رأيه.
وكالة فرانس برس نقلت عن جويه قوله الأسبوع الماضي إن "نادي باريس سيبرم اتفاقا مع العراق عندما تكون هناك سلطات عراقية معترف بها دوليا وعندما يقوم صندوق النقد الدولي بتحليل حجم تخفيف الديون اللازم لضمان نمو دائم"، بحسب تعبيره.
في غضون ذلك، استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الاثنين في موسكو وفد مجلس الحكم الانتقالي برئاسة عبد العزيز الحكيم وأبدى استعداد الشركات الروسية الخاصة للاستثمار في العراق.
بوتن قال في هذا الصدد:
"إن الشركات الروسية مستعدة للعمل بشكل فاعل في العراق. ووفقا للتقديرات الأولية، يمكن أن تصل استثمارات الشركات الروسية في العراق إلى أربعة مليارات دولار في المستقبل القريب".

وعلى الرغم من أن الكرملين نفى الثلاثاء أن يكون اتخذ قرارا بخفض ثلثي الديون العراقية فإنه أوضح إثر محادثات بوتن وبيكر أن روسيا
مستعدة للمشاركة في مباحثات نادي باريس للدول الدائنة "في اقرب وقت في المستقبل" من اجل تخفيف عبء ديون العراق.
يشار في هذا الصدد إلى أن روسيا من اكبر الدول الدائنة للعراق ولها ثمانية مليارات دولار من اصل الدين وفوائده وفق معلومات نادي باريس الذي يضم 19 من الدول الدائنة.
عن هذا الموضوع، أجريت المقابلة التالية مع الخبير الروسي فاديم سيمنتسوف الذي أجاب أولا عن سؤال يتعلق بنتائج محادثات بوتن مع بيكر.
(المقابلة مع الخبير الروسي)

--- فاصل ---
تحسن سعر صرف الدينار العراقي
ذكر أحد الاقتصاديين العراقيين أن التحسن الأخير في سعر صرف الدينار في الأسواق العراقية يعزى إلى عدة أسباب بينها قيام البنك المركزي بضخ كميات كبيرة من الدولار، واعتقال الرئيس المخلوع صدام حسين.
التفاصيل مع مراس إذاعة العراق الحر في بغداد علي الياسي في سياق التقرير الصوتي التالي الذي يتضمن مقابلة أجراها مع السيد فؤاد مجيد مصطفى، المدير المفوض لمصرف الائتمان التجاري.
(تقرير بغداد مع المقابلة)
--- فاصل ----
حركة البضائع بين العراق والأردن
تشهد المنطقة الحدودية بين العراق والأردن نشاطا كثيفا لحركة البضائع عبر مركز حدود الكرامة الأردني على نحو ما يفيد مراسلنا في عمان حازم مبيضين في رسالته الصوتية التالية.
(رسالة عمان الصوتية)

--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من (التقرير الاقتصادي). إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG