روابط للدخول

أياد علاوي يدعو الجامعة العربية إلى ممارسة دور رئيسي في إعادة بناء العراق، الاردن تطلب من ابنتي صدام عدم ممارسة اي نشاط سياسي، بيكر يتوجه الى اليابان و الصين و كوريا الجنوبية لتخفيف الديون العراقية


اعداد و تقديم ناظم ياسين

ذكر جندي أميركي أن مقاتلين عراقيين أطلقوا زخة من قذائف الهاون أصابت فندق عشتار شيراتون في بغداد اليوم الأربعاء حيث يقيم العديد من الغربيين.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الجندي قوله: "أصابت زخة من قذائف الهاون أعلى فندق شيراتون"، بحسب تعبيره.
وكان مراسل لرويترز ذكر في وقت سابق أنه شاهد أفرادا يطلقون صاروخا على الفندق من سيارة.
وأضاف أن سيارتين فرتا مسرعتين بعد الهجوم عبر شارع غير مرصوف بجوار نهر دجلة القريب حيث فتح حراس وجنود أميركيون النار. ووصلت دورية أميركية لاحقا للتحقيق.
وقال مستشار أمني خاص إن أضرارا لحقت بسقف الفندق مشيرا إلى أن أحدا لم يصب.

ومن بغداد أيضا، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن شهود قولهم إن أصوات البنادق توقفت في العاصمة صباح اليوم الأربعاء بعد ساعات من أعنف قتال بين القوات الأميركية ومقاتلين عراقيين منذ شهور.
ولم تتوافر تفصيلات كثيرة عن المعركة التي دارت أثناء الليل واستخدمت فيها القوات الأميركية طائرات ومدفعية لمهاجمة مواقع في جنوب بغداد.
أصداء الانفجارات والمدفعية الثقيلة دوّت في أنحاء العاصمة قبل منتصف الليل بقليل وفي الساعات الأولى من صباح اليوم.
وأحجم الجيش الأميركي عن ذكر تفاصيل، مؤكدا فقط أن قواته تشارك في عملية تعرف باسم "العدالة الحديدية" لمواجهة مقاتلين يشتبه بقيامهم بهجمات مسلحة ضد قوات التحالف.

وجاء في نبأ بثته وكالة فرانس برس للأنباء أن العملية جرت في حي الدورة بجنوب بغداد. ونُقل عن سكان قولهم إن هذه المنطقة بدت هادئة صباح اليوم ولم ترد معلومات عن وقوع ضحايا.


على صعيد ذي صلة، ذكر الجيش الأميركي أن قنبلة على الطريق انفجرت في قافلة عسكرية أميركية شمالي بغداد اليوم الأربعاء مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود.
وكالة رويترز نقلت عن بيان للجيش أن الانفجار دمر عربة عسكرية وأنه وقع نحو الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي قرب سامراء.


صرح الجنرال ريتشارد مايرز، رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، ليل الثلاثاء الأربعاء بأن القوات الأميركية في العراق اعتقلت خمسين من المسؤولين العراقيين السابقين يوم الاثنين وحده، مشددا على أهمية اعتقال الرئيس العراقي السابق لتطويق الهجمات على الأميركيين.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن مايرز قوله إن اعتقال صدام حسين "سمح لنا بأسر عدد كبير من أعضاء النظام السابق". وأضاف "اعتقلنا يوم الاثنين وحده خمسين شخصا"، موضحا أن القوات الأميركية كانت تبحث عن "29 منهم فقط". ولم يكشف القائد الأميركي أسماء الأشخاص الذين اعتقلوا أو الظروف التي نُفذت فيها هذه الحملة.
ونُسب إلى مايرز قوله أيضا إنه "مع رحيل صدام اصبح الناس اكثر ميلا" لتقديم معلومات إلى القوات الأميركية.

في القاهرة، دعا عضو مجلس الحكم الانتقالي أياد علاوي جامعة الدول العربية اليوم الأربعاء إلى ممارسة دور رئيسي في إعادة بناء العراق.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن علاوي تصريحه إثر اجتماع مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى بأنه طلب دعماً من الأمين العام لكي يتمكن العراق الجديد من استئناف دوره الملائم في العالم العربي.
وأضاف قائلا: "ناقشنا دور الدول العربية في إعادة إعمار العراق وتكثيف الجهود العربية في عملية إعادة البناء"، بحسب ما نقل عنه.

ذكر مسؤولون عراقيون أن سيارة ملغومة انفجرت خارج مبنى حكومي في مدينة أربيل في شمال البلاد اليوم الأربعاء مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة عشرين آخرين بجروح .
وكالة رويترز للأنباء أفادت بأن السيارة انفجرت خارج مبنى وزارة الداخلية بالمدينة مما أدى إلى مقتل قائدها وشرطيين يحرسان المنشأة وأحد المارة.
وألحق الانفجار أضرارا بالمبنى وحطم نوافذ مبان سكنية مجاورة.


أشاد رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي اليوم الأربعاء بشجاعة القوات التي ستُرسل قريبا إلى العراق للمساعدة في إعادة الإعمار.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن كويزومي قوله في احتفال أقيم بقاعدة كوماكي الجوية غرب طوكيو : "لا يمكن القول إن الوضع في العراق آمن، وأود أن أعرب عن عميق احترامي لقراركم بالتوجه إلى هناك"، على حد تعبيره.
رويترز أشارت إلى أن العناصر الأولى من أفراد القوة الجوية اليابانية قد تغادر إلى الكويت وقطر يوم الجمعة المقبل. ولكن لم يتم الإعلان رسميا عن مواعيد السفر أو عدد العسكريين الذين سيتوجهون إلى العراق.


من واشنطن، أفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أن وزير الخارجية كولن باول ومسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر ناقشا مسألة فتح ما وصفت ب"سفارة كبيرة جدا" على أن تكون جاهزة للعمل في أواخر حزيران المقبل في بغداد لدى تشكيل حكومة عراقية انتقالية وحلّ سلطة الائتلاف المؤقتة.
الناطق ريتشارد باوتشر أوضح أن اللقاء الذي جرى الاثنين تناول عملية الانتقال السياسي في العراق. وأضاف أن واشنطن تنوي فتح "سفارة كبيرة تضم العديد من الموظفين لمتابعة الوضع ومساعدة العراقيين وإدارة اكبر برنامج مساعدة حتى الآن".
الناطق باسم الخارجية الأميركية ذكر أيضا أن الولايات المتحدة تعتزم في نهاية المطاف بناء سفارتها لكنها ستختار في الوقت الراهن بنايات مؤقتة.


قالت الناطقة باسم الحكومة الأردنية أسماء خضر أن الأردن يتوقع من ابنتي الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين اللتين لجأتا إلى الأردن مع عائلتيهما أن تحترما "متطلبات الضيافة" بما يقتضي عدم ممارستهما "دورا سياسيا" في المملكة.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عنها القول إن "استضافة رغد ورنا صدام حسين جاءت على أساس إنساني، ونفترض منهما الأخذ في الاعتبار متطلبات هذه الضيافة، أي احترام التزامات الأردن وموقعه وتوجهاته". وأضافت الناطقة الرسمية الأردنية "لا نطلب منهما وقف المقابلات الصحافية بالتأكيد، إذا كانت هذه المقابلات ذات طابع إنساني، ولكن عدم أداء دور سياسي"، مشيرة إلى أن حكومتها "لا تقدر أن تطلب منهما عدم التكلم، فهما ليستا في سجنٍ هنا"، بحسب تعبيرها.


صرح الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ليل الثلاثاء الأربعاء بأن المنظمة الدولية والولايات المتحدة لم تتوصلا إلى اتفاق في شأن الاجتماع حول العراق الذي دعا أنان إلى عقده بمنتصف الشهر المقبل.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن فريد ايكهارد انه لم يعرف حتى الآن ما إذا كانت واشنطن ستشارك في هذا الاجتماع، مضيفا أن مجلس الحكم الانتقالي في العراق طلب إرجاء الاجتماع بضعة أيام. فيما ذكر مصدر آخر في الأمم المتحدة أن الموعد الجديد لهذا اللقاء اصبح التاسع عشر بدلا من الخامس عشر من كانون الثاني القادم.
وأضاف ايكهارد "لم نبلغ بموافقة سلطة التحالف المؤقتة حتى الآن". لكن مسؤولا أميركيا في الأمم المتحدة صرح لوكالة فرانس برس بأن الولايات المتحدة "لم تتلق دعوة حتى الآن"، بحسب تعبيره.


أعلن ناطق باسم الجيش الأميركي أن عنصرا من قوات الأمن العراقية لقي مصرعه أثناء عمليةٍ لحفظ الأمن في الموصل.
وجاء في النبأ الذي بثته وكالة فرانس برس للأنباء أن الناطق التابع للفرقة 101 المحمولة جوا لم يدل بأي معلومات أخرى عن طبيعة العملية وملابسات مقتل عنصر الأمن العراقي.
وكانت القوات الأميركية بدأت الثلاثاء عدة عمليات مداهمة وتفتيش في منطقة الموصل.
ونقل عن أحد أفراد قوةٍ أمنية عراقية شاركت في العملية أن القوات الأميركية اعتقلت بعد ظهر الثلاثاء زعيم عشيرة في الموصل قريب من عزة إبراهيم الدوري، نائب الرئيس المخلوع صدام حسين.
فرانس برس نسبت إلى وعد الله توفيق حسن من عناصر قوة الدفاع المدني العراقي أن المعتقل هو الشيخ غازي حنش شيخ عشيرة الطائي.

ذكرت وزيرة الخارجية اليابانية يوريكو كاواغوشي الأربعاء أن حكومتها ستبحث في مسألة الديون العراقية بطريقة "بنّاءة" خلال الزيارة التي سيقوم بها موفد الرئيس الأميركي للديون العراقية جيمس بيكر إلى طوكيو.
بيكر سيتوجه إلى اليابان وكوريا الجنوبية والصين بين 27 و30 من الشهر الحالي في جولة تهدف إلى تخفيف عبء الديون العراقية.
وكالة فرانس برس نقلت عن وزيرة الخارجية اليابانية قولها في مؤتمر صحفي إن "نادي باريس سيبحث في مجموعة من الثوابت للتوصل إلى كيفية إدارة الديون العراقية وستشارك اليابان بطريقة بناءة في المحادثات"، بحسب تعبيرها.
طوكيو أوضحت أن حجم الديون اليابانية للعراق يبلغ 7,03 مليار دولار أي في المرتبة الثانية بعد روسيا التي يبلغ حجم ديونها نحو ثمانية مليارات دولار.


نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن بيانٍ للجيش الأميركي اليوم الأربعاء أنه تم انتشال جثة جندي أميركي مات غرقا في نهر دجلة عند محاولته إنقاذ أحد زملائه قبل ثلاثة عشر يوما.
وأوضح البيان الصادر عن الفرقة الأولى المدرعة أن "تود بيتس من السرية 135 للشرطة العسكرية قفز من زورق الدورية لإنقاذ جندي آخر وقع في النهر في العاشر من كانون الثاني".
البيان أضاف أن الجثة عُثر عليها الثلاثاء بعد عملياتِ بحثٍ مكثفة قامت بها الشرطة العسكرية والقوات الجوية والبحرية الأميركية.


لقي عراقيٌ مصرعه وجُرح ثلاثة آخرون اليوم الأربعاء حينما اصطدمت الحافلة الصغيرة التي كانوا يستقلونها بقنبلة زرعت على حافة إحدى الطرق، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصدر في الشرطة العراقية.
الحادثُ وقع عند الساعة الثانية عشرة ظهرا بالتوقيت المحلي على مدخل أحد الجسور في حي الداوودي بغرب بغداد. وأفيد بأن اثنين من الجرحى في حالة خطيرة. فيما ذكر شهود أن القنبلة كانت تستهدف قافلة للشرطة العراقية مرّت في الطريق قبل وقوع الانفجار.

أفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن شاهد عيان بأن انفجارا هزّ مساء الأربعاء الطوابق العليا من فندق شيراتون في بغداد حيث يقيم العديد من الغربيين.
مراسل لرويترز ذكر أنه شاهد "مسلحين في سيارة يصلون إلى منطقة قريبة ويطلقون صاروخا على الفندق"، بحسب تعبيره.
ولم ترد أي معلومات حول ضحايا محتملين.


شُيّع اليوم في بغداد أربعة عراقيين من بينهم طفل قتلوا أمس لدى خروجهم من مسجد سني في حي الوشاش بوسط العاصمة العراقية، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مصدرٍ من هيئة العلماء المسلمين.
الشيخ عبد السلام الكبيسي، من الاعضاء البارزين في الهيئة، صرح اليوم الأربعاء بأن "أربعة أشخاص من بينهم طفل قتلوا بالرصاص لدى خروجهم من مسجد بعد أن أدوا صلاة الفجر أمس الثلاثاء"، على حد تعبيره.
الكبيسي أدرج هذا الاعتداء في إطار "مسلسل تأجيج الحرب الطائفية" متهما "جهة خارجية" بالوقوف وراء الحادث في تلميحٍ إلى إيران، بحسب ما ذكرت فرانس برس.
وأضاف أن "السنّة في العراق مدركون لهذه المخاطر ولن ينجروا إليها". كما دعا المرجعيات الشيعية إلى إدانة هذا الحادث وتحريم الاعتداءات على المساجد، بحسب ما نقل عنه.

على صلة

XS
SM
MD
LG