روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم محمد علي كاظم

سيداتي سادتي
نبدا هذه الجولة السريعة بعناوين صحف تصدر في لندن واصلت تغطيتها لتطورات الاوضاع في العراق ، ثم نعرض لبعض من الاراء والتعليقات المنشورة فيها..
- صحيفة الشرق الاوسط طالعتنا بعناوين عدة منها:
- قمة الكويت ترحيب بمحكمة جرائم الحرب في العراق.
- رفض تجزئة العراق والحفاظ على استقلاله وارتياح لتوجهات أميركا في التعجيل لنقل الحكم والسلطة للعراقيين.
- ونقرا في صحيفة الحياة :
قمة الكويت ترحب بخطوات نقل السلطة في العراق من دون اعتراف بمجلس الحكم أو إشارة الى صدّام.
وطالعتنا الزمان بهذا العنوان :
متحدث باسم مكتب السيستاني للزمان: المرجعية تتفاوض حول إجراء انتخابات في العراق مع أطراف عدة ويتحاشي لقاء وفد الجامعة العربية.
- واخترنا من القدس العربي:
- بوش يلتقي بريمر و تفكيك قنبلة في منزل الحكيم والقمة الخليجية ترفض انضمام العراق.
فاصل
وقبل عرض بعض من الاراء المنشورة في هذه الصحف اليكم مطالعة سريعة للشان العراقي في الصحف الاردنية.. التفيصلات من حازم مبيضين:
عمان
فاصل
سيداتي سادتي الصحف العربية الصادرة في لندن ركزت على العديد من التطورات ذات الصلة بالشان العراقي فصحيفة القدس العربي نشرت للدكتور محمد صالح المسفر مقالا راى اكد فيه وجود أزمة أخلاق سياسية تعم عواصم العرب. وانتقد المسفر اعضاء مجلس الحكم الانتقالي في العراق بسبب رغبتهم في محاكمة صدام حسين وقال ان جوقة الحكم العراقي المعينة من قبل الحاكم الفعلي للعراق لتعلن أن الرئيس صدام حسين سيقدم للمحاكمة وأنهم بصدد تشكيل تلك المحكمة. واضاف المسفر ان اعضاء المجلس نسوا أو تناسوا أنهم هيئة غير شرعية في العراق وأن شرعيتهم مستمدة من قوة احتلال هي في الأساس غير شرعية وكما تقول القاعدة القانونية ما يبني علي باطل فهو باطل.
فاصل
في صحيفة الزمان كتب المفكر الاسلامي الدكتور حسن حنفي مقالا حمل عنوان " الشعوب هي التي تقاضي حكامها.. عندما تمتزج الأفراح بالأحزان في قضية اعتقال صدام "مما جاء فيه ان الشارع العربي انتابه إحساسان متناقضان، كلاهما صحيح، يعبر كل منهما عن واقع نفسي، توتر بين الفرح والحزن، الرضا والغضب، التمني وقبول الأمر الواقع وذلك يوم القبض علي رمز النظام العراقي السابق، في حفرة من الأرض لا تتجاوز المترين، وعلي عمق سبعة أمتار، كث اللحية، غائر النظرات، صامتا. ربما يسترجع بالذكريات أيام خلت عندما كان ينتقل من قصر إلي قصر، وبيده الصولجان، يحيي ويميت (أنا ربكم الأعلي). فإذلال العربي، قائدا أو شعبا، مهين لكرامة العرب. وهزيمة التحدي الأمريكي يخيب الآمال في الانتصار عليه.
فاصل
صحيفة الحياة نشرت للكاتب الايراني محمد صادق الحسيني مقالا راى فيه انه ومنذ اليوم الأول للقصف على بغداد, كان يجب على المعارضة ان تشكل مجلساً وطنياً للانقاذ يحضر لمهمة "المصالحة الوطنية وتقصي الحقائق" خارج سقف قوات الاحتلال والعدوان, وليس بعد خراب البصرة وبغداد, ثم ان المصالحة الوطنية المطلوبة والمتوقعة من قبل الشعوب انما تتطلب اليوم اعمالاً ملموسة اكثر مما تطلب كلاماً معسولاً وسكوتاً على ما يجري من ذبح يومي للوحدة الوطنية باسم الدفاع عن هذه الطائفة مرة أو ذاك العرق مرة أخرى في وقت نرى ونشهد بأم اعيننا كيف يحترق الوطن تحت أقدام المحتلين ونحن لا نزال نمعن في صراعات المحاصصة الحزبية والفئوية أو الطائفية المقيتة.
فاصل
كانت تلك جولة سريعة على بعض مما ورد من تقارير وتعليقات عن العراق في صحف عربية صدرت الثلاثاء في لندن..شكرا لمتابعتكم وعودة الى بقية مواد برامجنا..

على صلة

XS
SM
MD
LG