روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم محمد علي كاظم

- سيداتي سادتي
نبدا هذه الجولة السريعة بعناوين صحف تصدر في الخليج واصلت اهتمامها بالشان العراقي ، ثم نعرض لبعض من الاراء والتعليقات المنشورة فيها..
- الصحف الخليجية الصادرة يوم الثلاثاء سلطت الضوء بشدة على نتائج قمة مجلس التعاون وصحيفة الايام البحرينية طالعتنا بهذا العنوان البارز:
- قمة الكويت رحبت بالقبض على صدام ولم تبحث الديون العراقية.
- ونقرا في الراية القطرية:
- الشعور بالتهميش وغياب ميليشيا خاصة يزيد من مخاوف السنة..
علماء السنة يحرمون التعاون مع الاحتلال ومجلس الحكم.
- واخترنا من البيان الاماراتية:
- يرغب بالمشاركة في نشاطات مجلس التعاون.. «الانتقالي» يأمل استمرار الدعم الخليجي للعراق.

فاصل
- من الكويت اعد مراسلنا سعد العجمي قراءة سريعة للشان العراقي في الصحف السعودية والكويتية:
الكويت
فاصل
اما الان اعزائي المستمعين فنتوقف عند بعض الاراء والتعليقات عن تطورات تتعلق بالعراق نشرتها الثلاثاء صحف اخرى في الخليج.
فتحت عنوان " محاكمة صدام " راى الدكتور احمد يوسف أحمد مدير معهد البحوث والدراسات العربية في مقال نشرته صحيفة الاتحاد الاماراتية راى أن من الطبيعي ان يثير القبض على صدام حسين أوسع موجة ممكنة من ردود الفعل العراقية والعربية والدولية خاصة ويشير الى ان سلطات الاحتلال وضعت اعتقاله في إطار إعلامي مدروس قصد به أن يحمل رسالة واضحة لكل من يعنيهم الأمر· كذلك كان طبيعياً أن تتباين ردود الفعل هذه بحكم أن كل نظام مهما بلغت درجة استبداده في الداخل أو عدوانيته في الخارج له خصومه وأنصاره·.
وختم الكاتب قائلا : سوف تكون هذه المحاكمة درساً ديمقراطياً بليغاً من شأنها إذا نجحت أن تؤدي إلى دفعة للتطور الديمقراطي في الوطن العربي.
فاصل
وفي كلمتها الافتتاحية رات صحيفة الراية القطرية لم يكن المواطن الخليجي ينتظر من قمة مجلس التعاون التي عقدت بالكويت، تكراراً للمواقف السياسية المعروفة إزاء القضايا الإقليمية والدولية، وخاصة ما يتعلق بالملفين العراقي والفلسطيني وموضوع الإرهاب.
ومضت الصحيفة الى القول ان قمة الكويت، كانت الأولى منذ تأسس مجلس التعاون، تعقد في ظل ظروف إقليمية، أقرب إلي الاستقرار، بعد أن تغيرت الأوضاع بشكل جذري في العراق، وسقط نظام صدام الذي كان يشكل قلقاً وتوتراً مستمراً، جراء الحروب والمغامرات التي خاضها، وانعكست سلباً علي دول مجلس التعاون وأشغلتها عن التفرغ والاهتمام بالشؤون الداخلية وعملية التنمية، أما اليوم فلم يعد ثمة مبرر أو حجة، وكان الأحري أن تكرس قمة الكويت لاتخاذ قرارات حاسمة وجدية طال انتظارها.
فاصل
كانت تلك جولة سريعة على بعض مما ورد من تقارير وتعليقات عن العراق في صحف خليجية صدرت الثلاثاء شكرا لمتابعتكم وعودة الى بقية مواد برامجنا..

على صلة

XS
SM
MD
LG