روابط للدخول

وزارة حقوق الإنسان تسعى لعقد مؤتمر وطني لتبني إعلان عراقي لحقوق الإنسان. وزارة حقوق الانسان في اربيل تسعى الى استعادة رفات ضحايا النظام السابق الذين دفنوا في مقابر جماعية في جنوب العراق


اعداد و تقديم شـيرزاد القاضي

مستمعينا الكرام

ضمن حلقة هذا الأسبوع من برنامج حقوق الإنسان في العراق نستمع الى تقرير من مراسلنا في بغداد (نبيل الحيدري) عن سعي وزارة حقوق الإنسان لعقد مؤتمر وطني عام لإصدار إعلان عراقي لحقوق الإنسان، بادرت الوزارة الى نشر مسودة له في الصحف المحلية لتسهيل مناقشته وإغناء محتواه.

وفي بغداد أيضاً تحدث مراسلنا(علي الياسي ) مع (عبد فرحان ذياب) مدير شعبة التنسيق والعلاقات في وزارة حقوق الإنسان، الذي تحدث عن نشاطات الوزارة وبضمنها القيام بجمع وثائق وأدلة تؤشر جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان قام بها النظام السابق.

وتبقى مأساة المقابر الجماعية هاجساً لدى العراقيين وأصدقائهم، وهي مأساة تبعث على الحزن والألم سواء جرى التباطؤ، أو الاستعجال، في بحثها ومعالجة آثارها، وقد تحدث مراسلنا في أربيل (عبد الحميد زيباري) مع الدكتور محمد إحسان وزير حقوق الإنسان في كردستان العراق إدارة أربيل الذي قال بأنهم سيعملون على إعادة رفات ضحايا المنطقة ودفنهم في مواقع أخرى، إضافة الى إجراءات سيتم اتخاذها لتخليد ذكرى ضحايا النظام السابق.

الى ذلك تحدثت مراسلتنا في بغداد جمانة العبيدي مع وزير حقوق الإنسان (عبد الباسط تركي الحديثي) بشأن طبيعة العلاقة بين وزارة حقوق الإنسان في بغداد والوزارات المعنية في إدارتي أربيل والسليمانية.

على صلة

XS
SM
MD
LG