روابط للدخول

الملف الاول: رئيس مجلس الحكم العراقي يبحث في موسكو في ديون روسيا على بلاده، القوات الأميركية تواصل عمليات الدهم بحثاً عن منفذي الهجمات المسلحة


اعداد و تقديم سامي شورش

1- مستمعينا الكرام
أهلاً بكم في مستهل جولتنا هذه على أبرز التطورات والمستجدات السياسية على الساحة العراقية، والتي نتوقف خلالها عند عدد من المحطات من أهمها:
رئيس مجلس الحكم العراقي يبحث في موسكو في ديون روسيا على بلاده، والقوات الأميركية تواصل عمليات الدهم بحثاً عن منفذي الهجمات المسلحة، وتعتقل ضابط استخبارات سابق في بعقوبة.
لكن قبل التطرق الى تفاصيل هذه المحاور وأخرى غيرها، ننتقل الى الاستوديو لنستمع الى نشرة موجزة لأهم الأخبار العراقية.
------------فاصل-------------------

1- سيداتي وسادتي
أهلاً بكم ثانية في هذه الجولة التي أعدها ويقدمها سامي شورش، وتشاركه القراءة سميرة علي مندي، وفي الأستوديو معنا المخرج ديار بامرني. تضم فقرات الملف عدداً من القضايا الساخنة على الساحة العراقية نبدأ بأولاها وهي زيارة وفد من مجلس الحكم الى موسكو للبحث مع كبار المسؤولين في شؤون ثنائية بينها الديون الروسية على العراق.
ذكرت وكالة ايتار تاس الروسية أن رئيس الدورة الحالية لمجلس الحكم عبدالعزيز الحكيم الذي يرأس وفداً رفيع المستوى من أعضاء المجلس يعتزم البحث مع المسؤولين الروس في مشكلتي الديون والعقود التي وقعتها شركات روسية مع النظام السابق.
ايتار تاس نسبت الى القائم بالأعمال العراقي في العاصمة الروسية هشام عبدالرزاق ابراهيم ان زيارة الحكيم تأتي في إطار المداولات المستمرة بين الدولتين، مشدداً على ان الهدف منها هو تطوير العلاقات الثنائية، ومؤكداً أن المباحثات ستتركز على جملة قضايا في مقدمتها مسألة الديون الروسية على العراق. كما لم يستبعد الديبلوماسي العراقي أن يجري الوفد مباحثات مع ممثلي شركة لوك أويل حول مسألة العقود النفطية الروسية في العراق.
يشار الى ان نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف أكد في وقت سابق أن العقود الروسية في العراق لم تُلغ، إنما يجري الآن البحث مع السلطات العراقية في إعادة تفعيلها.
وفي تطور آخر، ذكرت وكالة فرانس برس أن الوفد الذي يرأسه الحكيم سيلتقي اليوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

2- سيداتي وسادتي
لتسليط مزيد من الضوء على زيارة الوفد العراقي الى موسكو، أجرى الزميل سامي شورش اتصالاً هاتفياً مع المحلل السياسي الروسي فاديم سيمينتوف وسأله أولاً عن رأيه في طبيعة المحادثات الجارية بين وفد مجلس الحكم والمسؤولين الروس:

(مقابلة)

------------اعلان--------------------

2- مستمعينا الأعزاء
نبقى في محور ديون دول كبيرة على العراق، حيث لفتت وكالة اسوشيتد برس الى ان الحكومة اليابانية التي تشتهر بتأييدها لسياسة أميركا في الميدان العراقي ودعمها للحرب التي شنتها القوات الأميركية لإطاحة النظام في بغداد، تبدو متأنية في موضوع خفض ديونها على العراق رغم انها من اكبر الدول الدائنة.
وكالة اسوشيتد برس قالت إن ديون اليابان على العراق تبلغ أربعة مليارات و540 مليون دولار، وأن هذه الديون سترتفع الى ما يقرب من ثمانية مليارات إذا ما أضيفت اليها رسوم تأخير التسديد. لكن الوكالة نسبت الى يو كاميوكا الناطق بإسم رئيس الوزراء يوشيرو كويزومي وصفه المحادثات المرتقبة في نادي باريس حول خفض الديون المستحقة على العراق بأنها ستكون محادثات حاسمة. كاميوكا تجنب الاشارة الى ما إذا كانت بلاده مستعدة للموافقة على خفض الديون، مؤكداً أن طوكيو لم تتخذ حتى الآن أي قرار في هذا الخصوص.
1- نبقى في المحور الياباني حيث رأت وكالة اسوشيتد برس أن سياسة كويزومي المتعلقة بإرسال قوات شبه عسكرية يابانية الى العراق لقت دعماً جديداً حينما صرّح زعيم حزب ياباني، عشية عودته من زيارة قام بها الى العراق، بأن منطقة السماوة العراقية المرشحة لإنتشار القوات اليابانية فيها، تتمتع بدرجة نسبية من الأمان تسمح بنشر هذه القوات.
2- أما في الولايات المتحدة، فإن الكونغرس وافق على اطلاق خطة المساعدات التي اعلنها الرئيس بوش لإعادة تعمير العراق، والبالغة قيمتها أكثر من ثمانية عشر مليار دولار. وكالة اسوشيتد برس قالت إن خمسة مليارات من هذه المساعدات ستصرف على بناء محطات توليد الكهرباء وشبكات توزيعها، وأربعة مليارات أخرى على مشاريع المياه والملفات الأمنية، ومليار لترميم الصناعة النفطية ونصف مليار لتجديد نظام الاتصالات. هذا اضافة الى مشاريع أخرى في ميدان المجاري والصرف الصحي وترميم السدود ومعالجة المياه.

-----------فاصل-------------------

1- في محور آخر، ألمح الأعضاء الجمهوريون في مجلس الشيوخ الاميركي الى استعدادهم لإستئناف التحقيق في المزاعم التي قالت إن الرئيس بوش ضخّم معلومات استخباراتية عن امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل في فترة ما قبل الحرب.
في هذا الإطار، نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول لجنة الاستخبارات في المجلس السناتور الجمهوري بات روبرتس أن المجلس سيعقد عدة جلسات في شباط المقبل للبحث في الأسئلة التي اثارها هذا الموضوع. يشار الى ان التحقيقات في هذا المجال توقفت قبل ستة اسابيع إثر اعلان الجمهوريين أن الديموقراطيين يحاولون استثمارها لأهداف سياسية.
2- سيداتي وسادتي
ننتقل الى الكويت حيث ختم زعماء الدول الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي أعمال قمتهم السنوية في الكويت. يشار الى ان الموضوع الأساسي على جدول أعمال القمة كان العراق ومحاربة الارهاب.
رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي افتتح الجلسة الأولى للقمة نيابة عن أمير دولة الكويت، قال في كلمته الافتتاحية إن اعتقال الرئيس العراقي السابق صدام حسين سيعزز الاستقرار و الوضع الأمني في العراق. في ما بعد، صدر بيان ختامي عن القمة كان العراق فيه موضوعاً اساسياً.
لمزيد من التفصيلات حول انتهاء القمة وبيانها الختامي وافنا مراسلنا في الكويت سعد العجمي بالتقرير التالي:

(الكويت)

1- نبقى في الشؤون العربية العراقية، حيث نفت الخطوط الجوية الاردنية ما ردده مسؤولون عراقيون في خصوص تحديد موعد معين لإستئناف الرحلات الجوية التجارية بين البلدين. التفاصيل مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين:

(عمان)

-----------فاصل-----------------

2- مستمعنيا الكرام
ننتقل الى الملف الأمني حيث تواصل القوات الأميركية عمليات الدهم والاعتقال في مناطق مختلفة من وسط العراق بحثاً عن منفذي الهجمات المسلحة التي تستهدف الجنود الأميركيين والمدنيين العراقيين. وكالة فرانس برس لفتت الى أن هذه العمليات تأتي إثر معلومات تم الحصول عليها خلال اعتقال صدام حسين.
وكالة اسوشيتد برس نقلت عن قادة ميدانيين أميركيين أن قواتهم إحتجزت ستين عراقياً في مدينة راوه القريبة من الحدود السورية. كما استولت على كميات كبيرة من البنادق الرشاشة والقذائف الصاروخية.
الضابط الأميركي الملازم كيفينار الذي يشترك في عملية في راوه قال إن القوات الأميركية استولت على كميات كبيرة من الأسلحة، لكنه لن يفصح عن عددها الفعلي الى حين انتهاء الحملة الأميركية:

أوديو 122110:

(في ما يتعلق بالأسلحة، فقد استولينا على كل انواعها بما فيها قاذفات أر بي جي والألغام والصواريخ والبنادق الرشاشة. لكنني لا استطيع البوح بالعدد الفعلي للقطع التي استولينا عليها في الوقت الحالي الى أن تنتهي العمليات العسكرية الجارية).

1- من ناحية أخرى، اعتقلت القوات الأميركية في مدينة بعقوبة ضابط استخبارات عراقي كبير كان يعمل في أجهزة النظام السابق ويشتبه في تورطه في قيادة هجمات ضد الجنود الأميركيين.
وفي الموصل، تعرض مقر جيش العراق الجديد التابع للمؤتمر الوطني العراقي في المدينة الى هجوم مسلح الليلة الماضية، فيما إعتقلت القوات الأميركية عدداً من الاشخاص للإشتباه في علاقتهم بالهجمات المسلحة. تفاصيل هذه المحاور مع مراسلنا في الموصل أحمد سعيد:

(الموصل)

2- في سياق آخر، شهدت مدينة كركوك صباح اليوم تظاهرة ضخمة شارك فيها عشرات الالوف من الكورد من مختلف الاطياف والأحزاب السياسية طالبوا خلالها بضم مدينتهم الى الخارطة الادارية لكردستان العراق. وكالة فرانس برس نقلت عن مسؤولين في أحزاب كردية في المدينة أن العنوان الرئيسي للتظاهرة هو التعبير عن فرحة العراقيين بإعتقال صدام حسين، لكن المتظاهرين يريدون في الوقت نفسه تقديم مذكرة الى سلطة التحالف الموقتة للمطالبة بإعادة ضم المدينة الى المنطقة الكردية.
مراسلنا في كركوك سوران داودي تابع التظاهرة، وتحدث بعدها الى قائد عسكري أميركي أكد أنه لم يشهد تظاهرة بهذه الضخامة:
(جزء من تقرير سوران)

-----------اعلان---------------

1- سيداتي وسادتي
الى هنا تنتهي فقرات هذا الملف اليومي عن آخر الشؤون العراقية ..أملنا في أن نلقاكم في ملف آخر بعد ساعات.

على صلة

XS
SM
MD
LG