روابط للدخول

الملف الاول: رئيس سلطة الائتلاف يعلن إنه قد تم جمع معلومات قيمة من خلال التحقيق مع صدام، رغم عدم تعاونه، الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي يصل الى دمشق في زيارة اعتبرت مفاجئة


اعداد و تقديم فوزي عبد الامير

هذه تحية لكم مستمعي الكرام، من فوزي عبد الامير الذي يصحبكم في جولة اخبارية جديدة نتابع فيها تفاصيل الشأن العراقي و آخر تطوراته لهذه الساعة، حيث نقلت صحيفة بريطانية عن مسؤول مخابراتي، ان اكرادا اعتقلوا صدام حسين وخدروه ثم سلموه الى القوات الاميركية، و رئيس سلطة الائتلاف يعلن إنه قد تم جمع معلومات قيمة من خلال التحقيق مع صدام، رغم عدم تعاونه
--
الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي يصل الى دمشق في زيارة اعتبرت مفاجئة.
--
اعتداءان على خطي انابيب لنقل النفط شمال بغداد وجنوبها، و هجوم بصواريخ مضادة للدروع على دورية اميركية في الرمادي
--
وفد الجامعة العربية بدأ مهمته في العراق، و نواب اردنيون يستنكرون عرض صور صدام بعد اعتقاله، على شاشات التلفزيون.
--


و في ملف اليوم متابعات و تقارير اخرى وافانا بها مراسلو الاذاعة من داخل العراق و خارجه
--
لكن قبل الانتقال الى تفاصيل محاور الملف العراقي، نتوقف مستمعي الكرام، مع نشرة موجزة لاهم الاخبار
--
مرحبا بكم ثانية مستمعي الكرام، مع فوزي عبد الامير و عودة الى متابعة فقرات الملف العراقي.

ذكرت صحيفة صنداي اكسبرس، في عددها الصادر اليوم ان القوات الاميركية اعتقلت صدام حسين، بعدما قامت قوات كردية بأسره و تخديره، ثم سلمته للجنود الاميركيين.
و نقلت الصحيفة عن مسؤول في اجهزة الاستخبارات العسكرية البريطانية، لم تكشف عن اسمه، ان صدام حسين وقع في قبضة مقاتلين تابعين للاتحاد الوطني الكردستاني، بزعامة جلال طالباني، بعد ان ساعدهم احد اعضاء عشيرة الجبور انتقاما لاغتصاب ابنته من قبل عدي نجل صدام.
كما نتقلت صنداي اكسبريس عن مسؤول سابق في اجهزة المخابرات العراقية، ان احد قادة الاتحاد الوطني الكردستاني الذي قاتل الى جانب القوات الاميركية خلال الحرب في العراق، تمكن من اعتقال صدام و قام باحتجازه حتى توصل الى اتفاق بشأنه مع قوات التحالف، و لفتت الصحيفة الى ان هذا الاتفاق منح الاتحاد الوطني الكردستاني مكاسب سياسية كبيرة في المنطقة.
مراسلنا في السليمانية مصطفي صالح كريم يسلط المزيد من الضوء على التفاصيل التي نشرتها الصحفية البريطانية.
(السليمانية)

على صعيد ذي صلة أفادت وكالة اسوشيتدبرس ان شبكة CBS الاخبارية الاميركية، اجرت حوارا مع رئيس سلطة الائتلاف في العراق بول بريمر، و كذلك عضو مجلس الحكم الانتقالي موفق الربيعي، قالا فيه إن صدام حسين، بدا في صحة جيدة ولكنه كان منهكا وعصبي المزاج عندما التقيا به في زنزانته في اليوم الاول من اعتقاله.
و قال بريمر، في الحوار الذي يُبث اليوم الاحد، إن صدام الذي لم يتعرف عليه في البداية، ظهر مجهداً ومستسلماً لقدره كرجل مهزوم.
وأضاف بريمر أنه على الرغم من أن صدام لم يبد تعاوناً مع السلطات، إلا أنه تم جمع معلومات قيمة منه ويجري العمل للحصول على المزيد.
أما عضو مجلس الحكم الانتقالي موفق الربيعي قال في الحوار التلفزيوني، إن صدام لم يبد أي ندم على الجرائم التي ارتكبها، بحق آلاف العراقيين الذين قتلهم نظامه السابق.
--
مستمعي الكرام، فاصل قصير نكمل بعده متابعتنا الاخبارية لهذه الساعة، و نفتح فيها الملف الامني في العراق، و نتابع ايضا زيارة وفد جامعة الدول العربية الى بغداد، فيما يصل رئيس مجلس الحكم الانتقالي الى دمشق في زيارة اعتبرت مفاجئة.
--
من اذاعة العراق الحر نواصل مستمعي الكرام، متابعتنا الاخبارية لهذه الساعة،
افاد مراسل وكالة فرانس برس ان الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي في العراق، سيد عبد العزيز الحكيم، وصل الى دمشق مساء السبت في زيارة لم يعلن عنها مسبقا.
فرانس برس قالت ايضا ان الحكيم الذي كان برفقة سمير الصميدعي ويونادم كنه، من اعضاء مجلس الحكم، رفض الادلاء باي تصريحات عند وصوله، إلا ان حامد البياتي الناطق الرسمي باسم الحكيم، اعلن للصحفيين، ان رئيس مجلس الحكم و الوفد المرافق له، سيلتقي الاحد الرئيس السوري بشار الاسد وعددا من المسؤولين السوريين و يبحث معهم تعزيز العلاقات بين العراق و سورية.
و للمزيد من التفاصيل اتصلت بمراسلنا في دمشق جانبلات شكاي، و سألته عن آخر التطورات في زيارة الوفد العراقي
(دمشق)

--
من اذاعة العراق الحر، نواصل مستمعي الكرام بث فقرات الملف العراقي، و نفتح الملف الامني، حيث اعلن مسؤول في وزارة النفط العراقية، وقوع اعتداءين استهدفا خطي انابيب لنقل النفط، يصلان حقول النفط في شمال العراق و جنوبه بالمصافي في وسط البلاد.
و نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن عاصم جهاد المستشار الاعلامي لوزير النفط ابراهيم بحر العلوم ان ثلاث قذائف مضادة للدبابات استهدفت مساء الجمعة انبوبا ينقل النفط من الجنوب الى العاصمة مما تسبب في تسرب كميات كبيرة من النفط في جنوب بغداد.

المتحدث باسم وزارة النفط العراقية، قال ايضا ان هجوما بالمتفجرات استهدف في الوقت نفسه انبوبا ينقل النفط من الشمال، في منطقة المشاهدة على بعد نحو خمسين كلم شمال بغداد.
وتسبب الهجومان في تراجع اضافي للقدرات الانتاجية لمصافي النفط التي تعمل باقل من خمسين في المئة من قدرتها الانتاجية، و هو ما اعتبر السبب الاساسي في ازمة البنزين التي تشهدها البلاد.
--
على الصعيد الامني ايضا، اعلنت القوات الاميركية، ان دورية تعرضت يوم السبت لهجوم استخدمت فيه صواريخ مضادة للدروع والاسلحة الالية في منطقة الرمادي، دون الاشارة الى وقوع ضحايا او اضرار.
و جاء في بيان رسمي ان الجنود الاميركيين ردوا على مصادر النيران و فتشوا المكان و القوا القبض على ثلاثة مهاجمين.
مستمعي فاصل قصير نكمل بعده متابعتنا الاخبارية لهذه الساعة، و من محاورها وفد من الجامعة العربية يبدأ مهمته في العراق، و نواب أردنيون يدينون عملية اعتقال صدام، يطالبون الدول العربية بالخروج عن الصمت

(فاصل)
--
من اذاعة العراق الحر نواصل مستمعي الكرام، متابعة آخر التطورات و المستجدات العراقية،


قال المتحدث الرسمي باسم مجلس الحكم الانتقالي في العراق حميد الكفائي، ان وفد جامعة الدول العربية بدأ مهمته في العراق وسيجري مباحثات مع مجلس الحكم اعتبارا من يوم الاربعاء المقبل.
و نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مصدر في وزارة المهجرين والمهاجرين ان وفد الجامعة العربية، التقى بالوزير محمد جاسم خضير وبحث معه في اوضاع المهاجرين العراقيين في الخارج.
و تجدر الاشارة الى ان وفد جامعة الدول العربية برئاسة الامين العام المساعد للجامعة احمد بن حَـــلي، بدأ يوم السبت زيارة الى العراق هي الاولى منذ سقوط نظام صدام حسين في نيسان الماضي، و عن اهداف الزيارة قال بن حَــلي:
(بن حلي)
و تجدر الاشارة الى ان وفد الجامعة العربية، سوف يزور مواقع عدة في العراق، بينها المقابر الجماعية لضحايا قمع النظام المخلوع.
--
بدأت اليوم في الكويت اعمال قمة دول مجلس التعاون الخليجي، وسط اجراءات امنية مشددة، و قد غاب عن القمة، السلطان قابوس بن سعيد، الذي اوفد نائب رئيس الوزراء لتمثيله في القمة الخليجية.
هذا وقد توقعت وكالات الانباء ان تركز القمة في اعمالها على الموضوع العراقي و الارهاب. و لمزيد من التفاصيل اتصلت قبل قليل بمراسلنا في الكويت سعد المحمد
(الكويت)
و من الكويت ننتقل مستمعي الكرام، الى عمان، حيث ادان اربعة و ستون نائبا أردنيا اعتقال صدام حسين، و طالبوا بخروج القوات الاميركية من العراق.
وكالة اسوشيتدبرس افادت ايضا ان الاغلبية في البرلمان الاردني، وقعوا بيانا، يشجب تصرفات القوات الاميركية في العراق، و يرى بأن نشر صور مهينة لرئيس عربي سابق، يشكل اهانة لشعوب و دول المنطقة، المزيد من التفاصيل مع مراسلنا في عمان، حازم مبيضين
(عمان)

--

اظهر استطلاع للرأي نشرته مجلة نيوزويك، ارتفاع شعبية الرئيس الاميركي جورج بوش بعد اعتقال صدام حسين. و جاء في الاستطلاع التي شمل الفا و عشرة اشخاص، ان اثنين و خمسين في المئة منهم، قالوا ان اعتقال صدام، سيشجعهم على التصويت لصالح لبوش في الانتخابات الرئاسية المقبلة في تشرين الثاني المقبل.
و نختم مستمعي الكرام، متابعة الاخبارية لشؤون و تطورات عراقية، مع حدث رياضي، حيث استقبل رئيس سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق، بول بريمر، فريق الملاكمة العراقي الذي يتألف من عشرين عضوا، قبل سفره للمشاركة في اول بطولة دولية للملاكمة تجري حاليا في الفلبيين. و بطريقة مازحة قال بريمر للملاكمين، انه يأسف للسماح لفريق من المقاتلين، أن يغادروا العراق في مثل هذا الوقت، الذي تعتبر فيه القضية الامنية المشكلة الاولى في العراق، فيما هتف اعضاء الفريق: إن العراق عائد.
--
بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام متابعتنا الاخبارية لهذه الساعة، فوزي عبد الامير يحييكم ثانية، و يلقاكم في متابعات اخبارية لاحقة خلال فترة بثنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG