روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


اعداد و تقديم ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
نحييكم مجددا في هذه الجولة الجديدة على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين.
الافتتاحيات والمقالات والتقارير المنشورة اليوم واصلت الحديث عن اعتقال صدام حسين. ومن أبرز العناوين، نقرأ:
مجلس الحكم العراقي مُصر على محاكمة صدام في العراق.
واشنطن تطلق برنامجا جديدا للاستفادة من العلماء العراقيين في إعادة الإعمار.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
في حوار خاص مع صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية، ذكر رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح في ردّه على سؤال عن التعامل مع مجلس الحكم الانتقالي في العراق في ظل استمرار الاحتلال الأميركي، ذكر أن تسمية سلطة الاحتلال جاءت من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وليس من قبل مجلس التعاون الخليجي، وبالتالي لا يوجد خلاف حوله. وأضاف أنه "من أجل أن يكون هناك تعاون تجاري وسياسي مع العراق تحتاج إلى استراتيجية معينة، وهذا يتطلب أن يوجد في العراق دستور وحكومة في العراق أولا"، بحسب تعبير رئيس الوزراء الكويتي.
وحول موقف بلاده من الديون ومهمة المبعوث الأميركي الخاص جيمس بيكر، قال الصباح إن "بيكر لن يفرض على أحد شيئاً بل ستترك كل دولة لقناعاتها مع نفسها في التعامل مع الديون.. وهذا الأمر نبحثه بيننا في داخل مجلس التعاون حيث لكل دولة أن تبحث ديونها". وأضاف "أن التوجه الكويتي ليس مع إلغاء جميع الديون، فالعراق دولة قادرة ولكن يهمنا بالدرجة الأولى (أي قبل مسألة الديون) هو استقرار العراق وعندما يأتي الحديث عن الديون الكويتية نريد أن نسير على نفس الطريق الذي يسلكه الآخرون في نادي باريس، سنهيئ للموضوع ونقبل بالقرارات"، على حد تعبيره.

--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
من دمشق، وافانا مراسلنا جانبلات شكاي بالعرض التالي لما نشرته صحف سورية.
(دمشق)

--- فاصل ---

في صحيفة (الاتحاد) الإماراتية، نطالع ما كتبه نزار حيدر من واشنطن تحت عنوان (درس للعراقيين)، وجاء فيه:
من كان يصدق أن صدام حسين سيلقى عليه القبض في جحر مجهول؟ من كان يصدق أن -القائد الضرورة- سيعتقل بهذه الطريقة البشعة؟
قلبي على زملائه الطغاة، وهم يشاهدون صوره الموحشة والمرعبة لحظة اعتقاله، وكيف أنه يفتح فاه كالبقرة أمام الطبيب المختص، ليجري عليه الفحص الطبي اللازم. هل تصور الطاغية الذليل أنه سيعيش يوماً ما، كما عاش ضحاياه الذين غيبهم سنين طويلة في السجون المظلمة؟ بحسب تعبير الكاتب.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولتنا على الصحف العربية لهذه الساعة... تمنياتنا بقضاءِ وقتٍ ممتع ومفيد مع بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG