روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم اياد الكيلاني

1 - مستمعينا الكرام ، نواصل جولتنا على الصحف العربية الصادرة اليوم وننتقل بكم إلى لندن والقاهرة ، حيث رصدنا أهم العناوين التالية في الصحف الصادرة هناك. الجولة أعدها ويقدمها اليوم أياد الكيلاني ، ويشاركني الإعداد والتقديم مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب).

2 – زيباري يرد على آنان ويتحدى مجلس الأمن: تصفية حساب مع أميركا على حساب العراقيين.
1 – طارق عزيز يغير من المعتقل اسم ابنه الأصغر من (صدام) إلى (زهير).
2 – نائب رئيس الوزراء العراقي السابق يطلب في رسائله تزويده بسجاير أميركية وفرنسية.
1 – الربيعي يرد على رغد: صدام لم يكن مخدرا وتحدث بوضوح وتمسك بأنه الرئيس المنتخب للعراق.
2 - صدام طلب ان يصلي الفجر بعد اعتقاله بساعات وتزويده بسجادة ومصحف.
1 - ايران تشدد القيود علي الحدود مع العراق.
2 - شقيقة صدام حسين نوال ابراهيم الحسن لـ القدس العربي : لا نريد محاكمته في العراق.. وعشيرتنا تواجه الجوع والاضطهاد.

-----------------فاصل-----------------

1 – سيداتي وسادتي ، نشرت صحيفة الحياة اللندنية اليوم مقالا للكاتب (حازم صاغية) بعنوان (لمن الإعدام؟) ، يقول فيه: من حفرته, من تحت الأرض, يرفع يديه ويصرخ بالانكليزية: "أنا صدام حسين. أنا رئيس العراق وأريد التفاوض". هذا لا يوحي أن الرجل كان مخدراً, كما يقول بعض المتطوّعين لإيجاد الأعذار له. لكنه يوحي بخدر ثقافي عميق لا نرى مثله الا في الأفلام.
لكن هذا الأمي المفصوم عن كل واقع وجد, ذات مرة, ملايين الحناجر العربية تبايعه وتهتف له. هذه هي الكارثة ، فالفصام يتعدى صدام.
ولأن المشكلة تكمن في الصدامية, لا في صدام, ينبغي التعلم من التجربة أكثر بكثير مما ينبغي الانتقام من أحد أبرز رموزها.
أما الإعدام المطلوب هو لذلك السلوك والثقافة ، فإعدام صدام, في ما لو تم, نذير بالعودة إلى سلوك وأساليب الماضي.

------------------فاصل--------------

على صلة

XS
SM
MD
LG