روابط للدخول

رئيس هيئة الاركان الاميركية يصل الى بغداد، كوفي انان يعلن ان مشاركة الامم المتحدة في محاكمة صدام حسين ليست مطروحة، الرئيس الفرنسي يدعو الى اتحاد الاسرة الدولية لتأمين اعادة اعمار العراق


اعداد و تقديم سالم مشكور

اعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية ان واشنطن لن تعترض في حال اصدرت المحكمة التي سيشكلها العراقيون لمحاكمة صدام حسين حكما بالاعدام على الرئيس المخلوع شرط ان يكون ذلك في ختام محاكمة "عادلة".
وكالة فرانس بريس قالت ان هذا المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته قال لمجموعة من الصحافيين ان "ما نريده هو ان تجرى محاكمة عادلة وتتسم بالشفافية والمصداقية"
من جانب اخر
اعلن الامين العام للامم المتحدة كوفي انان ان مشاركة الامم المتحدة في محاكمة صدام حسين "ليست مطروحة".
وقال "في حال طلب منا ذلك فسوف نبحث الامر ولكن المسألة ليست مطروحة في الوقت الراهن".
وعلى صعيد محاكمة الرئيس العراقي السابق ايضا قال دارا نور الدين المكلف تاسيس محكمة جرائم الحرب وعضو مجلس الحكم ان محاكمة صدام حسين لن تبدأ قبل شهور وان المحكمة قد تسمح لقضاة من دول اخرى بالمشاركة في المحاكمة. واستنكر نور الدين ما يقال عن ان صدام وغيره قد لا يلقون محاكمة عادلة وقال كيف يحكم على عمل المحكمة وهي لم تبدأ بعد مشددا على ان المحكمة تخص العراقيين وحدهم.
وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر قال من القاهرة اليوم ان محاكمة صدام حسين يجب ان تكون علنية لكي يتاح الكشف عن الحقائق كافة. الرئيس الايراني اعرب من جانبه عن ارتياحه للقبض على صدام حسين وقال امل ان يكون الوقت حان الان لاستعادة العراقيين سيادتهم.

وصل مطار بغداد اليوم قائد الاركان الاميركي الجنرال ريتشارد مايرز والتقى القوات الاميركية هناك.
وكالة اسيوشيتدبرس قالت ان مايرز اجتمع فور وصوله بحوالي مئتين من الضباط الاميركيين . زيارة مايرز لبغداد تاتي بعد يومين من الاعلان عن اعتقال الرئيس العراقي السابق صدام حسين الذ قال عنه مايرز انه سيثر على نشاط اتباع صدام
نائب وزير الخارجية الاميركي ريتشارد ارميتاج اعرب عن امله بان يكون القبض على صدام حسين دافعا لرفع مستوى الدعم الدول للجهود في العراق .

واليوم اعلن الجيش ان جنوده قتلوا احد عشر شخصا اثناء قيامهم بنصب كمين للجنود الاميركيين في مجينة سامراء امس . وكالة رويترز نقلت عن بيان عسكري اميركي قوله ان المقتلوين هم من اتباع الرئيس العراقي السابق صدام حسين . اضاف البيان ان اشخاصا احتموا باطفال مدارس لاطلاق نار على دورية اميركية في سامراء فيما قام اخرون باطلاق النار من داخل بساتين الا ان القوات الاميركية استطاعت القضاء عليهم.

وصل باريس اليوم وزير الخارجية الاميركي الاسبق جيمس بيكر المكلف معالجة ملف الديون العراقية في المرحلة الاولى من جولة اوروبية لهذا الشان. وصرح بيكر بعد لقائه الرئيس الفرنسي جاك شيراك ان واشنطن وباريس تريدان التوصل الى اتفاق لتخفيف اعباء الديون العراقية .وكان وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دوفيليبان قال امس ان بلاده تنوي اسقاط جزء من الديون العراقية اعتبارا من العام 2004 .واليوم قالت المتحدثة باسم الرئاسة الفرنسية كاترين كولونا ان الرئيس الفرنسي اكد خلال استقباله وفد مجلس الحكم العراقي على ضرورة اتحاد الاسرة الدولية لتأمين اعادة اعمار العراق . . اضافت كولونا ان شيراك استمع باهتمام الى اعضاء الوفد العراقي الذين اكدوا تصميمهم على السير قدما واعادة اعمار عراق جديد واستعادة سيادتهم . الوفد العراقي كان مؤلفا من رئيس وعدد من اعضاء مجلس الحكم ووزيري التخطيط والخارجية .

افرجت السلطات اللبنانية عما يقرب من ثلاثمة معتقل عراقي في لبنان وتمت اعادتهم اليوم الى العراق في قافلة من الباصات عبر الاراضي السورية . ونقلت فرانس بريس عن الجنرال سعد طاهر عبد الله المكلف من وزارتي الداخلية والخارجية العراقيتين قوله ان هؤلاء كانوا اعتقلوا بسبب اقامتهم بصورة غير مشروعة على الاراضي اللبنانية وقد تم نقلهم من سجن رومية الى الشمال من بيروت فيما بقي في السجن حوالي اربعين معتقلا عراقيا بانتظار محاكمتهم.
اليوم ايضا عاد الى العراق مئتان واربعة وخمسون عراقيا الى وطنهم قادمين من مخيم رفحا الصحراوي السعودي بعدما امضوا فيه اثنتي عشر عاما . كما عاد من ايران امس مئتان وخمسة واربعون لاجئا عراقيا كانوا يعيشون في مخيمات جنوب ايران منذ العام 1991 .

في بعقوبة هاجم مسلحون من اتباع النظام السابق مقرا لقيلق بدر التابع للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق الذي يتزعمه عبد العزيز الحكيم . وتنقل وكالة فرانس بريس عن مراسلها ان مجموعة من مئتي عنصر كانوا مسلحين برشاشات وسكاكين دخلوا المدينة اليوم وتظاهروا احتجاجا على اعتقال صدام حسين ثم هاجموا المقر وقاموا بتحطيم نوافذه . حسب الوكالة فان قوات الشرطة العراقية او القوات الاميركية لم تشاهد في تلك المنطقة.

وفي الموصل قتل شرطي وجرح اخر بعدما فتح مجهولون من سيارة مسرعة النار عليهم امام بوابة جامعة الموصل

عقد مجلس الامن الدولي اجتماعا خاصا بالعراق مساء اليوم لبحث الموضوع العراقي بحضور وفد عراقي برئاسة وزير الخارجية هوشيار زيباري. افتتاح الاجتماع كان بكلمة قصيرة للامين العام للامم المتحدة حث فيها على التعجيل بنقل السلطة في العراق وقال:

اوديو انان
ثم تحدث زيباري قائلا ان القبض على صدام حسين يمثل للعراقيين حدثا مفصليا في تاريخهم . كما عرض زيباري بالتفصيل للجدول الزمني لعملية نقل السلطة وفق الاتفاق الموفق بين مجلس الحكم والادارة المدنية الاميركية في العراق كما طالب زيباري الامين العام بتسمية ممثل دائم له في العراق كما طالب مجلس الامن ان يتم اشراك السلطة العراقية في اية نقاشات تخص العراق داعيا اعضاء مجلس الامن الى تجاوز خلافاتهم حول حرب العراق.. يذكر ان مجلس الامن الدولي حدد الخامس عشر من كانون الاول موعدا لتسليمه جدولا زمنيا لاستعادة السيادة .
مجلس الامن تحول قبل قليل الى اجتماع مغلق بحضور الوزير زيباري.

قال قائد القوات الاميركية المشتركة ريتشارد مايرز ان احداث العامين القادمين في العراق ستحدد المدة التي يتعين على القوات الاميركية بقاءها في العراق . وقلل مايرز للصحافيين في بغداد التي وصلها صباح اليوم من اهمية التقارير التي تحدثت عن القاء القبض على عزت الدوري وقال لقد سمعت هذه التقارير ونحن نطارده وسيحدث ذلك في النهاية.

انتقد المسؤول الاكبر في الفاتيكان عرض صور الرئيس العراقي السابق بعد القبض عليه وكانه بقرة تخضع للعلاج كما قال. اضاف الكاردينال ريناتو كاردينو : انا شخصيا شعرت بالشفقة لمشاهدة هذا الرجل محطما يعامل كبقرة تتعرض لفحص اسنانها . اضاف كان يجب ان لا تعرض هذه الصورة.
وفي بيروت قال المرجع الديني اللبناني السيد محمد حسين فضل الله ان المصير المذل الذي آل اليه صدام حسين يجب ان يكون درسا لكل طاغية في الحاضر والمستقبل .

افرجت قوات التحالف في العراق عن واحد واربعين شخصا كانت اعتقلتهم خلال الاشهر السبعة الماضية . وقالت وكالة الانباء الايرانية ان المفرج عنهم عبروا نفطة الحدود الايرانية في الجنوب مساء اليوم عائدين الى بلادهم. ويقول مسؤول ايراني في مدينة خرمشهر هو محمد علي شير علي ان هؤلاء من الزوار والعمال كانوا اعتقلوا خطأ من قبل القوات البريطانية .

قال ضابط اميركي في العراق ان الوثائق التي ضبطت لدى صدام حين اعتقاله السبت الماضي ، مكنت القوات الاميركية من اعتقال عدد من المسؤولين عن تمويل النشاطات المعادية للتحالف . وقال الجنرال مارتن ديمبسي ان القوات الاميركية تحركت فور ضبط الوثائق عند صدام وخلال ساعات تمكنت من اعتقال من يعتقد انهم حلقات اتصال بين صدام وخلايا في بغداد اضافة الى توفير التمويل المالي لهذه الخلايا.

على صلة

XS
SM
MD
LG