روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في جولة اليوم على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتشترك معي في القراءة سميرة علي مندي.
من أهم مستجدات الشأن العراقي كما أبرزتها عناوين صحف الاثنين:
صدام حسين في قبضة التحالف.
تظاهرات الابتهاج تعم العراق.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
في مقالات الرأي التي حفلت بها الصحف العربية في التعليق على اعتقال الرئيس العراقي المخلوع، وتحت عنوان (صدام في القفص)، كتب عبد الوهاب بدرخان في صحيفة (الحياة) اللندنية يقول:
"أخيراً حصل صدام حسين على ما تمناه منذ غزا الكويت: أن يتحدث إليه الأميركيون. سلّم نفسه بشكل هادئ وسلمي ...وبأفضل مما سلم به العراق وبغداد. وبعد تسعة أشهر على الحرب حصل جورج بوش الابن على ما تمناه جورج بوش الأب قبل 12 عاماً: أن يقبض على الديكتاتور، كنهاية لا بد منها ل"مهمة" بدأت في حرب الخليج الثانية ولم تكتمل. السؤال الآن: ماذا سيفعل بوش بصدام؟ التحقيق. المحاكمة التي قال عراقيو مجلس الحكم إنها ستكون علنية. كل ذلك مطلوب وضروري، لكن من أجل إثبات ماذا؟ هل فكر صدام في استغلال محاكمته، لكن أيضاً من أجل ماذا؟ هل ليثبت أنه كان على صواب؟! في أي حال ستكون المحاكمة ورشة صعبة لا تخلو من صداع لأكثر من طرف"، بحسب تعبير الكاتب.
--- فاصل ---
وفي صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية، كتب عبد الرحمن الراشد يقول:
"ليلة القبض على صدام كانت ليلة أخرى من هزائم الدعاية العربية التي تعودت على ترويج الأوهام مستفيدة من الأشباح معتقدةً أن أحدا لن يكتشف الحقيقة. في الساعة السابعة ليلة الفجر الأحمر انتهت أسطورة صدام عمليا، فاختتمت بياناته البطولية الإذاعية التي كان يبثها هاربا محرضا الغير على التضحية بالنفس وهو الذي لم يطلق رصاصة واحدة في حياته إلا على المأسورين والعزل من المستضعفين من أبناء بلده. وبسكوته ستسكت، مؤقتا، جيوب التهويل والتزوير العربية التي كانت تعيش معه روحا في نفس الجحر"، على حد تعبير الكاتب.

--- فاصل---
مستمعينا الكرام:
وقبل أن نختم هذه الجولة، ننتقل إلى عمان لنستمع إلى قراءة مراسلنا حازم مبيضين فيما نشرته الصحف الأردنية.
(عمان - 1)
--- فاصل ---
بهذا تنتهي جولتنا السريعة على الصحف العربية لهذه الساعة... وهذه عودة إلى بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG