روابط للدخول

مجلس اللويا جيركا في افغانستان، يعقد جلسات خاصة بهدف مناقشة دستور البلاد الجديد.


بثت اذاعة اوروبا الحرة تقريرا عن انعقاد مجلس اللويا جيركا في افغانستان بهدف مناقشة دستور البلاد الجديد. يعرض لهذا التقرير اكرم ايوب مع تقديم عن الدستور العراقي المنتظر

فيما يحتدم الجدل ، و تتطور المواقف حول قضية وضع الدستور وإجراء الانتخابات في العراق ، بدعم من سلطة الائتلاف المؤقتة تحت قيادة الولايات المتحدة ، تجري في مكان آخر من العالم عملية متقدمة ، لكنها في العديد من وجوهها مماثلة لما يجري في العراق . ففي العاصمة الافغانية كابول يجتمع مجلس ( اللويا جيرغا ) لمناقشة مسودة دستور البلاد . و ( اللويا جيرغا ) الذي يضم 500 عضو هو المجلس الاكبر لأعيان القبائل في أفغانستان ، ويشرف على البرلمان الذي يتكون من مجلسين .

حول اجتماع مجلس اعيان القبائل الافغاني ، بعد مرور مايقرب من السنتين على سقوط نظام طالبان ، وذلك لتقرير شكل الحكومة المنتخبة من خلال مناقشة مسودة الدستور للبلاد ، كتبت كولناز اسفندياري مراسلة إذاعة اوربا الحرة – إذاعة الحرية التحقيق الآتي :

تقول كاتبة التحقيق إن اجتماع مجلس اللويا جيرغا سيبدأ ، الاحد ، تحت حراسة مشددة ، بعد أن تأجل لمرتين بسبب صعوبة وصول اعضاء المجلس الذين يقطنون اقاليم بعيدة . وسيشهد الافتتاح كلمة للرئيس الانتقالي حامد كرزاي والملك السابق محمد ظاهر شاه .
وكشفت افغانستان عن مسودة الدستور خلال الشهرالماضي ، وسيقود التصديق على سادس دستور مكتوب في البلاد الى ايجاد اطار عمل لأول انتخابات رئاسية مباشرة في افغانستان من المقرر أن تُجرى في حزيران المقبل .
ونقل التقرير عن توم موللر نائب مدير الاتصالات في وحدة البحوث والتقييم في افغانستان ، وهي منظمة بحثية مستقلة تتخذ من العاصمة كابول مقرا لها أن مجلس اللويا جيرغا سيلعب دورا حاسما في مستقبل البلاد :
( صوت – موللر (
ويقول التحقيق إن القضايا الرئيسة التي ستناقش في اجتماع اللويا جيرغا ستتضمن المسألة الحساسة المتعلقة بدور الاسلام في الدستور الجديد ، و التوازن بين السلطات ، وكذلك دور المرأة في افغانستان . ويُعقدُ الاجتماع وسط اجراءات امنية مشددة ، إذ هدد اتباع نظام طالبان المخلوع بتعطيل اعمال الاجتماع . وقد اعلنت وزارة الداخلية الافغانية آوائل هذا الاسبوع أن قوة حفظ السلام الدولية ( ايساف ) التي يقودها حلف شمال الاطلسي ( الناتو ) ، إضافة الى قوات الامن الافغانية ، ستعمل على ضمان سلامة المشاركين في الاجتماع .
وينقل التحقيق عن احد اعضاء اللويا جيرغا من مدينة هيرات ان المشاركين لن يدعوا تهديدات اتباع طالبان تؤثر على عملية إقرارهم للدستور الجديد .
وناشد الرئيس الافغاني حامد كرزاي اعضاء اللويا جيرغا بإبداءالموافقة السريعة على مسودة الدستور من اجل استقرار البلاد ، وعبّر عن امله في انجاز المجلس لمهامه خلال مدة تتراوح بين سبعة وعشرة ايام :

( صوت – كرزاي )

ويقول التحقيق إن مسودة الدستور تمنح رئيس البلاد سلطات واسعة . ويرى البعض من المراقبين ضرورة تمتع الرئيس بسلطات تكفي للتعامل مع امراء الحرب وقواد الفصائل الذين يسيطرون على اغلب اقاليم افغانستان . لكن البعض الآخر من المراقبين يحذرون من إمكان تحول نظام الحكم الى شكل من اشكال الديكتاتورية في حال منح الرئيس سلطات واسعة .
ويقول التحقيق إن العديد من امراء الحرب ومن قادة المجاهدين الذين حاربوا ضد الاحتلال السوفيتي يحبذون نظاما برلمانيا يتقاسم فيه رئيس البلاد ورئيس الوزراء السلطة . وقال كرزاي إنه لن يرشح نفسه للرئاسة إن تم اقرار النظام البرلماني .
ويذكر التحقيق ان المراقبين يتوقعون مناقشات حادة فيما يخص قضية تقسيم السلطات :
( صوت – موللر )
ويشير التحقيق الى توجيه الانتقادات لمسودة الدستور من قبل جماعات حقوق الانسان الذين يرون أنه اخفق في حماية حقوق المرأة والاقليات الدينية في افغانستان .
وينقل التحقيق عن كارل سودبيرغ ممثل منظمة العفو الدولية في افغانستان ان قضية حقوق المرأة تأتي على رأس اولويات المنظمة ، ملاحظا ان صياغة المسودة الحالية لاتنطوي على حماية محددة لتلك الحقوق .
ويذكر التحقيق ان المرأة تحت حكم طالبان مُنعت من المشاركة في الحياة العامة وحُرمت من الحصول على التعليم . وعادت المرأة الافغانية ، بعد سقوط طالبان ، الى المدارس والمكاتب لكنها مازالت تواجه العنف والتمييز .
ويضم مجلس اللويا جيرغا حوالي مائة امرأة ، لكن ممثل منظمة العفو الدولية يتوقع ان تواجه النساء مقاومة عنيفة في التعبير عن مطالبهن بالمساواة في الحقوق .
كما وجهت البعض من الجماعات الطلابية ومنظمات المجتمع المدني الانتقادات لمسودة الدستور لعدم ضمانها الحق في التعليم العالي :
( صوت – موللر )
ويقول التحقيق ان الاجتماعات الرئيسة ستجري داخل خيمة كبيرة على ارض معهد البوليتكنيك الذي يقع في ضواحي كابول . وسينقسم اعضاء المجلس الى عشرة مجاميع ، وكل مجموعة تتكون من خمسين عضو لمناقشة الدستور في خيمات منفصلة . لكن حافظ منصور الممثل عن مدينة كابول ابدى عدم الرضى عن هذه الترتيبات :
( صوت – منصور )

ويختم التقرير بالاشارة الى ان العديد من المراقبين يتوقعون ان تقود المناقشات حول القضايا الحاسمة الى تمديد الوقت المخصص لأقرار الدستور ، لافتا الى ان كرزاي افاد بأن اليوم الاضافي الواحد يكلف الحكومة مايصل الى 50000 دولار .

على صلة

XS
SM
MD
LG