روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم محمد علي كاظم

( 1 ) مستمعينا الاعزاء اهلا بكم في هذه المطالعة الجديدة للشان العراقي في الصحف العربية. اعد هذه الجولة ويشاركني في تقديمها الزميل محمد علي كاظم..
( 2 ) نبدأ هذه الجولة بعرض سريع لبعض من عناوين صحف تصدر في لندن فقد اخترنا من صحيفة الشرق الأوسط:
( 1) زيباري في السعودية لطلب الدعم والمساعدة في مواجهة الوضع العراقي العصيب.
( 2 ) ونقرا في الحياة:
( 1 ) القمة الخليجية تركز على الوضع العراقي وتوقيع اتفاق جديد لـ"مكافحة الارهاب".
( 2) ونختم بعنوان من صحيفة القدس العربي:
( 1 ) في ايران: جنتي يدعو لمقاومة الامريكيين في العراق قبل وصولهم الي النجف.
فاصل
(2) وقبل الانتقال الى عرض بعض من المقالات التي نشرت في الصحف العربية الصادرة في لندن هي مطالعة سريعة للشان العراقي في الصحف المصرية ....احمد رجب:
القاهرة
فاصل
( 1 ) في صحيفة الحياة كتب الباحث المصري محمد السيد سعيد وهو نائب مدير مركز "الأهرام" للدراسات السياسية والاستراتيجية مقالا اشار فيه الى ان الاستبداد أو أي عذر آخر لا يشكل مبرراً للغزو الأميركي للعراق. ويؤمن الكاتب ان هذا الغزو يعد جريمة قانونية دولية هي جريمة العدوان واحتلال أراضي الغير بالقوة. ولكنه يرى ان الاستبداد بذاته كان سبباً وراء السهولة الواضحة في التصدي للعدوان من جانب النظام العربي أو من جانب النظام العراقي ذاته. ويشدد على ان الاستبداد أنهك المجتمعات العربية وأتلف نسيجها الحي وأجبر قطاعات وأقساماً كبيرة منها - كما حدث في العراق ذاته - على التنكر لقيمة الاستقلال الوطني التي دفعت أجيالا عدة من العرب ضريبة باهظة في النضال من أجلها. إذ لا تقارن جرائم الحكومات المستقلة ضد شعوبها ، كما يعتقد الباحث المصري ، حتى بما فعله الاستعمار الأوروبي والعثماني بها. فلم يحدث أن أخليت هذه المجتمعات من حيويتها السياسية ومن قدرتها أو حتى رغبتها في المشاركة مثلما وقع في ظل أنظمة الحكم تلك. ولم يحدث أن أتلف النسيج الاجتماعي والسياسي والثقافي لتلك المجتمعات مثلما حدث بسبب القمع الوحشي الذي مارسته تلك الأنظمة.
فاصل
( 2 ) في مقال نشرته صحيفة الزمان اعرب اسماعيل قادري وهو كاتب عراقي عن امله بأن يشهد العراق في الفترة القريبة المقبلة، محاكمات نزيهة وعادلة ، تتوفر فيها كل الضمانات القانونية الدولية والمحلية وأن تكون شفافيتها منعكسة علي بثها تلفزيونيا الى الشعب العراقي والعالم أجمع وأن تتوفر للمتهم كل حقوق الدفاع عن نفسه أمام الوثائق التي من الممكن أن تدينه وتجرمه، وإذا ما وضع هذا الملف الحيوي المهم على مساراته المضبوطة فإنه سيكون المدخل - كما يعتقد قادري - لقيام حالة حوار وطني عراقي جاد علي طريق مصالحة وطنية عامة بين الفعاليات السياسية العراقية الوطنية وبقية البعثيين ممن كانوا معارضين وضحايا وغير الموبوئين في إرتكابات وجرائم نظام صدام المقبور.
فاصل
( 1 ) مستمعينا الكرام انتهت هذه الجولة السريعة على الشان العراقي في صحف عربية تصدر في لندن .. هذه تحية من ميسون ابو الحب ومحمد علي كاظم والمخرج ديار بامرني.. اما الان فعودة لبقية مواد برنامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG