روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم محمد علي كاظم

2 ) مستمعينا الكرام..طابت أوقاتكم وأهلا بكم في جولتنا اليومية في الصحف العربية التي اهتمت بالعديد من الموضوعات والتطورات العراقية. اعد هذه الجولة ويشاركني تقديمها الزميل محمد علي كاظم..فمن اين نبدا محمد؟
( 1 ) شكرا ميسون والحقيقة اننا سنبدا بعرض سريع لبعض من عناوين صحف خليجية ، فقد ابرزت صحيفة الايام البحرينية:
( 2 ) أسبانيا تعتقل قتلة مواطنيها في العراق بتدبير حيلة لهم.
( 1 ) وجاء في الراية القطرية:
( 2 ) اتهم أميركا بممارسة النفاق والخداع السياسي .. فضل الله يحذر من فتنة طائفية في العراق.
( 1 ) ونقرأ في صحيفة الاتحاد الاماراتية:
( 2 ) السيستاني يقبل بتأجيل الانتخابات: .. شرط تأكيد الأمم المتحدة استحالة إجرائها حالياً.
فاصل
1 ) ونبقى في الخليج حيث اعد مراسلنا في الكويت سعد العجمي قراءة سريعة للشان العراقي في الصحف السعودية والكويتية :
الكويت
فاصل
( 2 ) ونبقى في منطقة الخليج لنقدم مطالعة لبعض الاراء والتعليقات ففي رايها الافتتاحي كتبت صحيفة البيان ان اتاحة الفرصة للجميع لكي يشارك في اعادة اعمار العراق، سوف تصب في مصلحة كافة الاطراف بل ستفرض على البعض ممن كان متحفظاً على فكرة الحرب، مسئوليات المساهمة في استقرار هذا البلد العربي، من اجل نجاح مشاريع البناء والتنمية التي سيتم تقديمها للشعب العراقي الذي يحتاج فعلاً الى كل الجهود المخلصة من اجل العبور به من سلسلة التجارب الأليمة التي عاشها على مر السنوات الماضية وايضا مساعدته على بناء مستقبل مزدهر يحقق له الامن والاستقرار ويفتح امامه ابواب المشاركة الفعلية في مسيرة التقدم العالمي..
فاصل
( 1 ) في صحيفة الشرق القطرية كتب الباحث الخليجي سعيد خليل العبسي مقالا جاء تحت عنوان ، التفرد الأمريكي بالتدمير والتعمير ، اشار فيه الى إن قرار التفرد الأمريكي بطريقة توزيع عقود إعمار العراق يؤكد من جديد ان الحرب والعدوان الذي حصل لم يكن للأسباب التي اعطيت أمام عدسات كاميرات التلفزة، وإنما بهدف احتلاله ومن ثم السيطرة على خيراته وثرواته وتقرير مستقبله على الشكل الذي تريد وبخاصة انها أكثر دولة تعلم علم اليقين بمدى مايتمتع به العراق من ثروات طبيعية هائلة على رأسها النفط وكل ماله علاقة بذلك والكلام هنا دائما لكاتب المقال.
فاصل
( 2 ) وفي صحيفة الايام البحرينية كتب رئيس التحرير انور عبد الرحمن مقالا افتتاحيا لفت فيه الى ان الأمريكيين ظلوا يرددون باستمرار أنهم حريصون أشد الحرص على أن يتولى الشعب العراقي حكم نفسه بنفسه، وانهم يعتزمون نقل السلطة إلى العراقيين في أسرع وقت. لكن الأمر العجيب أنه في مسألة أساسية كمسألة عقود ضخمة لاعادة الإعمار، تهم العراقيين قبل أي أحد آخر، لم يهتم الأمريكيون كما يعتقد الكاتب بأخذ رأي العراقيين أنفسهم فيها.لم يهتموا حتى بأخذ رأي مجلس الحكم في العراق الذي نصّبوه هم بأنفسهم واختاروا أعضاءه. ويتساءل عبد الرحمن :كيف يمكن أن يصدق العراقيون أو أي أحد في العالم بعد ذلك، دعاواهم حول تسليم السلطة للعراقيين؟
فاصل
2 ) اعزائي المستمعين انتهت هذه الجولة السريعة على صحف عربية خليجية..اما الان فندعوكم الى متابعة بقية برامجنا..

على صلة

XS
SM
MD
LG