روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


اعداد و تقديم سامي شورش

سيداتي وسادتي
أهلا بكم من جديد. نتناول في جولتنا هذه على العناوين العراقية في صحف عربية صادرة اليوم، افتتاحية ومقالة رأي نشرتهما صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن.
قالت القدس العربي في افتتاحيتها إن تعيين الأميركي جيري بويكين مسؤولاً عن مطاردة صدام حسين واسامة بن لادن يعني ان واشنطن ستلجأ الى اصدقائها الاسرائيليين لمساعدتها في هذه المهمة.
وتسائلت الصحيفة عن الطريقة التي يمكن لمجلس الحكم العراقي ان يتعامل بها مع الأميركيين في هذه الحالة، وما إذا كان سيوافق على وجود وحدات اسرائيلية على ارض العراق؟ ورأت القدس العربي ان الادارة الأميركية تتخبط في سياساتها وقرار استعانتها بالدور الاسرائيلي هو أخطر قرار تتخذه، لان العراقيين لن يقبلوا بهذا الدور الاسرائيلي، كما أن دولاً أخرى في المنطقة مثل ايران لن تقبل بذلك على حد تعبير الصحيفة المذكورة.
وختمت القدس العربي بالقول إن واشنطن أخطأت حينما استمعت الى قوى المعارضة العراقية في حينها، وأنها بدل التعلم من الخطأ تعيد ارتكاب الخطأ ذاته بإعتمادها على اسرائيل في العراق، ما يعني انها ستدفع ثمناً أكبر على حد تعبير القدس العربي اللندنية.

سيداتي وسادتي
قبل أن نعرض لمقال آخر في الصحيفة نفسها، نتوقف لدقائق مع مراسلنا في القاهرة أحمد رجب الذي يعرض لعدد من مقالات الرأي في صحف مصرية صادرة اليوم:

(القاهرة)

مستمعينا الأعزاء
نعود لصحيفة القدس العربي التي نشرت مقالاً للكاتب والاعلامي التونسي محمد كريشان جاء فيه أن منظمات غير حكومية عدة بينها منظمات عراقية ودولية وعربية شاركت في الفترة الأخيرة في مؤتمر عُقد في عمان لتسليط الضوء على مختلف جوانب الحياة في العراق. وحض الكاتب في مقاله المنظمات العربية على تسليط الأضواء بكل شجاعة على وضعية العراق ووضعية بقية الدول العربية قبل أن تحتلها الولايات المتحدة أو تنخر عظامها الدكتاتوريات القائمة.

-------فاصل----------
مستمعينا الأعزاء
الى هنا تنتهي هذه الجولة. تقبلوا تحيات سامي شورش ومعي في الاستوديو المخرجة هيلين مهران. و الى اللقاء

على صلة

XS
SM
MD
LG