روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم سامي شورش

سيداتي وسادتي

أهلاً بكم في مستهل هذه الجولة على بعض ابرز العناوين العراقية في صفحات الرأي في صحف عربية صادرة اليوم. صحيفة الحياة اللندنية نشرت مقالاً للديبلوماسي المصري السابق عبد الله الأشعل جاء فيه أن الرؤية الأميركية للديموقراطية توحي في الظاهر باعتقاد مفاده حسن نية واشنطن. لكن التحليل السياسي لواقع تلك الرؤية يفضي بحسب الأشعل إلى القول إنها إما تهدف الى نشر مثاليات أميركية موجهة إلى الناخب الأميركي، ما يعني أن العراق تحول الى ساحة اساسية من ساحات المنافسة الإنتخابية الأميركية. وإما أنها تدل على تصميم واشنطن على البقاء في العراق وإدامة احتلاله رغم كل شيء، ورغم كل تضحياتها البشرية وذلك بغرض تحويل العراق الى منطلق لنشر الديموقراطية في العالم العربي.
وأضاف الديبلوماسي المصري في مقاله أن الاهداف الحقيقية للولايات المتحدة تتجسد في ثلاثة أمور مهمة. الأول: إعادة صياغة المجتمع العراقي والنظام السياسي العراقي بشكل يضمن أن لا يعود العراق بلداً عربياً إسلامياً مناهضاً لإسرائيل ولأميركا. والثاني: الإستيلاء على نفط العراق وثرواته الطبيعية. والثالث: تأكيد سطوتها الإمبراطورية على العالم على حد تعبير الكاتب والديبلوماسي المصري السابق عبدالله الاشعل.
سيداتي وسادتي
لعرض مقالات أخرى نشرتها صحف اردنية حول العراق نتوقف لدقائق مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين:
(عمان)
سيداتي وسادتي
أعود لتسليط الضوء على مقالات أخرى نشرتها صحيفة الحياة اللندنية حول العراق في عددها الصادر اليوم. الكاتب الكويتي محمد الرميحي رأى في مقال نشرته الحياة ان الاصلاح الداخلي في الكويت اصبح ضرورة بعد زوال النظام البعثي العراقي السابق.
أما الكاتب والصحافي السوري ابراهيم حميدي فقد تحدث عن العلاقات السورية الاردنية وقال إن أحد جذور الخلافات بين الدولتين تعود الى فترة الحرب العراقية الايرانية واحتلال الكويت في عام 1991، مضيفاً أن العراق كان على الدوام نقطة توتر بين الدولتين، ومتسائلاً عما اذا كان الموضوع العراقي في الوقت الراهن بمثابة مصدر جديد للتوتر بين الدولتين؟
الكاتب العراقي اسعد الخفاجي المقيم في الولايات المتحدة رأى في تعليق نشرته صحيفة الزمان اللندنية أن الخطاب الطائفي عاجز عن اطفاء الحرائق في العراق، داعياً الى تبني الوسائل الديموقراطية والتعددية لحل المشكلات العراقية.
كاتب عراقي آخر هو مثنى الطبقجلي تحدث في مقال نشرته الزمان عن الجيش العراقي وعلاقته بالنظام السابق، وقال إن الجيش العراقي لم يقاتل في حرب حرية العراق، ورفض التضحية من أجل صدام حسين في تلك الحرب، داعياً سلطة التحالف الموقتة الى التراجع عن قرارها المتعلق بحل الجيش العراقي.
مستمعينا الأعزاء
الى هنا تنتهي هذه الجولة على بعض ابرز مقالات الرأي حول العراق في صحف عربية صادرة اليوم. تقبلوا تحيات معد ومقدم الجولة سامي شورش وفي الاستوديو المخرجة هيلين مهران.

على صلة

XS
SM
MD
LG