روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم فوزي عبد الامير

= مرحبا بكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم، و يصحبكم، برفقة الزميلة سميرة علي مندي، في جولة جديدة، نتابع فيها شؤونا و تطورات عراقية كما تناولتها صحف عربية صادرة في المنطقة اليوم.
--
2= مرحبا بكم مستمعينا الكرام.
نبدأ متابعتنا الصحفية لهذه الساعة، بقراءة سريعة لابرز العناوين.
1= ضابط عراقي: صدام نشر فعلا أسلحة دمار شامل قبل الحرب.
2= 270 قبرا جماعيا تضم رفات ما يزيد على 300 ألف عراقي
1= و من العناوين ايضا مستمعي الكرام
زيباري ينفي طلب الانضمام لمجلس التعاون الخليجي
2= بعد رفض بريمر للفكرة، عضو في مجلس الحكم الانتقالي، ينفي تشكيل ميليشيا من 5 أحزاب عراقية
--
1= مستمعي الكرام، قبل ان ننتقل الى تفاصيل مقالات الرأي ذات الصلة بالشأن العراقي، التي طالعتنا بها صحف عربية صادرة اليوم، نتوقف بعض الوقت في عمان، حيث تابع مراسلنا حازم مبيضين الشأن العراقي في صحف اردنية
--
2= تحت عنوان كيف تتماشى السيادة مع الديمقراطية في العراق، كتب عدنان السيد حسين في صحيفة الخليج الاماراتية ان النقاش يحتدم داخل العراق وخارجه حيال مستقبل النظام السياسي الجديد هناك، و يشير الكاتب الى ان البعض يركز على مطلب السيادة كمقدمة و أساس لإجراء انتخابات ديمقراطية سليمة.
1= و في المقابل يقول الكاتب، ثمة فريق يشكك في شرعية أي سلطة عراقية من دون انتخابات،
و في هذا الجدل يرى عدنان السيد حسين، في صحيفة الخليج الاماراتية، انه من الممكن ان يتزامن العمل من أجل السيادة مع السعي الحثيث لإحلال الديمقراطية في العراق. و يشرح في مقاله السبيل الى ذلك مشيرا الى ضرورة المبادرة لتسجيل كافة أبناء الشعب العراقي الذين اضطروا للعيش في الشتات فترة طويلة، أو الذين كانوا يقيمون في منطقة كردستان الشمالية ولم يشملهم الاحصاء السابق في عهد صدام حسين، ثم الانطلاق بعد ذلك، من قرارات مجلس الأمن الاخيرة ذات الصلة، لنقل السلطات والصلاحيات الى العراقيين بإشراف الأمم المتحدة.
--
2= و ننتقل مستمعي الكرام، الى صحيفة الراية القطرية، التي نشرت مقالا لقنديل عبد الحكيم، بعنوان أي استقلال؟ قال فيه ان النقاشات داخل مجلس الحكم الانتقالي في العراق، بشأن تشكيل حكومة وجمعية تأسيسية بالانتخاب او بالتعيين تبدو مثيرة للسخرية حسب قول الكاتب، الذي يعرض بعد ذلك لاراء السيد السيستاني في هذا الشأن ثم اراء سيد عبد العزيزر الحكيم، و جلال طالباني عضوي مجلس الحكم الانتقالي.
1= و يختم الكاتب بالقول، ان نقاشات الانتخابات أو التعيين تبدو في غير محلها و ان المطلوب اولا، اقرار مبدأ الاستقلال، الذي يجب ان يكون مصحوبا بجلاء كامل لقوات الاحتلال وهو هدف لن يتحقق، حسب رأي الكاتب، بشخوص وكرامات أعضاء مجلس الحكم الانتقالي. حسب ما ورد في صحيفة الراية القطرية.
--
2 = بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام جولتنا الصحفية على الشأن العراقي.نعود و نلقاكم لاحقا في جولات صحفية جديدة، خلال فترة بثنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG