روابط للدخول

الملف الثاني: رئيس مجلس الحكم يعلن إحتمال اعلان تشكيل محكمة عراقية لمحاكمة المسؤولين السابقين المتهمين بإرتكاب جرائم ضد الانسانية، الشرطة العراقية تعثر على كميات من الاسلحة بين كركوك والسليمانية


اعداد و تقديم سامي شورش

سيداتي وسادتي
أهلاً بكم في جولة أخرى على العناوين العراقية في التقارير التي بثتها وكالات انباء عالمية او وافانا بها مراسلونا في عدد من مواقع الأحداث. في جولتنا لهذا اليوم نتناول مجموعة من المحاور السياسية، من أبرزها عالم عراقي ينفي هروبه الى ايران ويؤكد ان العراق لم يكن قادراً في عهد الرئيس السابق من استخدام اسلحة الدمار الشامل خلال فترة زمنية قياسية. ورئيس مجلس الحكم يعلن إحتمال اعلان تشكيل محكمة عراقية لمحاكمة المسؤولين السابقين المتهمين بإرتكاب جرائم ضد الانسانية في غضون اسبوعين ورئيس الوزراء الكردي في اربيل يدعو الشركات ورجال الاعمال الأجانب الى الاستثمار في المنطقة الكردية بإعتبار هذه المنطقة بوابة لمستقبل الاقتصاد في العراق. هذه المحاور وأخرى غيرها في ملف مفصل عن الشان العراقي تستمعون اليه بعد نشرة موجزة لأهم الأخبار العراقية:

--------------فاصل----------------

سيداتي وسادتي
سامي شورش، فريال حسين والمخرجة هيلين مهران يرحبون بكم أجمل ترحيب في مستهل جولتنا السياسية لهذا اليوم والتي تتضمن محطات ساخنة عدة من أهمها:

مجلس الحكم يستكمل في غضون اسبوعين تشكيل محكمة عراقية لمحاكمة المسؤولين السابقين المتهمين بارتكاب جرائم ضد الانسانية. ووزير الخارجية العراقي يصل العاصمة البحرينية.

مبعوث من الرئيس المصري الى المنطقة الكردية، والشرطة العراقية تعثر على كميات من الاسلحة بين كركوك والسليمانية. بينما الشرطة في البصرة تلقي القبض على افراد عصابة، وتطلق سراح كويتي كانت العصابة قد اختطفته.

رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان العراق يدعو في اربيل المستثمرين الأجانب الى الاستثمار في المنطقة وحجز موقع في مستقبل العراق الاقتصادي عبر البوابة الكردية.

هذا اضافة الى مجموعة من التقارير والرسائل الصوتية التي وافانا بها مراسلونا، لكن بعد هذا الفاصل الاعلاني:

--------------اعلان----------------

نفى عالم عراقي في ميدان اسلحة الدمار الشامل أن يكون قد هرب الى ايران كما ذكرت تقارير صحفية عدة نشرت خلال الاسابيع القليلة الماضية، مؤكداً أنه لا يزال في وطنه العراق، ومستبعداً ما تردد عن امتلاك العراق في عهد الرئيس المخلوع صدام حسين قدرة استخدام اسلحة الدمار الشامل بعد أقل من خمسة واربعين دقيقة من صدور الأوامر بالإستخدام. يشار الى ان تقارير استخباراتية بريطانية قالت في حينها إن العراق يمكنه اطلاق اسلحة الدمار الشامل بعد أقل من دقيقة من تلقي الاوامر من صدام حسين.
مراسلنا في بغداد علي الياسي أجرى المقابلة التالية مع العالم العراقي مظهر التميمي:

(بغداد)

--------فاصل---------------

في محور آخر، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول عراقي بارز ان مراقبين من الأمم المتحدة ودول أجنبية سيشاركون في مراقبة المحاكمات التي ستجرى لمسؤولين عراقيين سابقين متهمون بإرتكاب جرائم بحق الانسانية.
وكالة رويترز اشارت الى ان الوف العراقيين معتقلون في الوقت الحالي تحت نظارة القوات الأميركية بينهم أربعون من كبار المسؤولين السابقين المطلوبين على لائحة الخمسة والخمسين. ونقلت الوكالة عن رئيس الدورة الحالية لمجلس الحكم عبدالعزيز الحكيم ان المجلس يتوقع أن ينتهي من تشكيل محكمة خاصة بمحاكمة هؤلاء في غضون اسبوعين، مشيراً الى ان المحاكمات ستجرى على أيد عراقية وأمام محكمة عراقية، لكن مع احتمال حضور قضاة من دول أخرى ومن الأمم المتحدة. الى ذلك اعتبر عبدالعزيز الحكيم تشكيل محكمة عراقية لمحاكمة المسؤولين السابقين مظهراً من مظاهر السيادة العراقية.
في محور آخر، وصل وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري الى العاصمة البحرينية المنامة في زيارة تستغرق ثلاثة ايام، يجري خلالها محادثات مع كبار المسؤولين البحرينيين حول تعزيز العلاقات الثنائية والاوضاع الحالية في العراق ودور المملكة البحرينية في اعادة تعمير العراق.

مستمعينا الأعزاء
نبقى في الشأن العربي العراقي، حيث يزور المنطقة الكردية العراقية مبعوث من الرئيس المصري حسني مبارك حاملاً رسائل الى الزعماء الكرد العراقيين. مراسلنا في القاهرة أحمد رجب تحدث الى نائب رئيس تحرير صحيفة الاهرام القاهرية حول العلاقات الكردية المصرية وما إذا كانت زيارة المبعوث المصري اشارة الى أي تطور جديد حاصل في طبيعة هذه العلاقات:

(القاهرة)

------------------فاصل----------------------

نبقى في الشأن الكردي العراقي، حيث دعى رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان العراق نيتشيروان بارزاني، المستثمرين الأجانب الى استثمار أموالهم في المنطقة الكردية المتطورة نسبياً من الناحية الاقتصادية، والمستقرة من الناحية الأمنية. وكالة رويترز نقلت عن بارزاني تأكيده ان كردستان بوابة مهمة الى مستقبل العراق.
بارزاني اشاد بروح التسامح القومي التي تطورت في المنطقة، والتنظيم اللافت للحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فيها. يشار الى أن كلمة نيتشيروان بارزاني جاءت أمام مؤتمر التنمية واعادة تعمير العراق الذي بدأ أعماله اليوم في اربيل بحضور عدد كبير من رجال الأعمال وممثلي الشرطات الاجنبية.
الى ذلك، نسبت الوكالة الى مسؤولين في المؤتمر ان شمال العراق يحوي على سادس احتياطي كبير للنفط في العالم، وان هذا الثراء يسمح بنشاط اقتصادي كبير لإنعاش حياة سكان المنطقة. في الوقت عينه نقلت الوكالة عن بيتر غالبريث السفير الاميركي لدى كواتيا بين عامي 1993 و 1998 والمعروف بصداقته مع الكورد، أن المنطقة الكردية استطاعت أن تّحول اقتصادها خلال الاثني عشر عاماً الماضية الى اقتصاد مستقر وجيد.

مستمعينا الأعزاء
ننتقل الى المحور الأمني حيث اكتشفت الشرطة العراقية في مدينة كركوك كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر والمعدات الحربية في منطقة تقع بين كركوك والسليمانية. مراسلنا في المدينة سوران داودي يتحدث في ما يلي الى مدير شرطة كركوك الذي يؤكد ان الاهالي المدنيين في المنطقة ساعدوا افراد الشرطة في العثور على كميات الاسلحة:

(كركوك)

-------------فاصل-----------------

مستمعينا الكرام
نبقى في المحور الأمني حيث أكد قائد عسكري أميركي أن عدداً قليلاً من الموالين للرئيس العراقي السابق صدام حسين يقفون وراء الهجمات التي تتعرض لها القوات الأميركية في مدينة تكريت. وكالة رويترز نقلت عن الكولونيل ستيف رسل أمر اللواء الثاني والعشرين في فرقة المشاة الرابعة أن العثور على هؤلاء الموالين أمر غير سهل نظراً لاندماج هؤلاء في نسيج من العلاقات الاجتماعية واواصر القرابة مع سكان المنطقة.
من جهة ثانية، نقلت وكالة فرانس برس عن رئيس قبيلة في غرب بغداد من مؤيدي الرئيس السابق وعرّف عن نفسه بإسم ابو محمد، أن البعثيين هم الذين نفذوا الهجمات ضد مقر الأمم المتحدة ومكاتب اللجنة الدولية للصليب الاحمر في بغداد، مشيراً الى ان صدام حسين يصدر الأوامر بينما المنفذون عليهم أن يجدوا وسائل لتنفيذها.
في موضوع آخر، شكّلت الأحزاب السياسية المشاركة في مجلس الحكم العراقي وغير المشاركة مجلساً استشارياً لمراقبة أداء مجلس محافظة البصرة. مراسلنا في المدينة حيدر الزبيدي التقى أحد اعضاء المجلس الاستشاري وتحدث اليه حول مهام المجلس وطبيعته:

(البصرة)

---------------------فاصل----------------

في محور آخر، تعهد زعماء المعارضة اليابانيون بمحاولة منع رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي من ارسال قوات يابانية الى العراق. دعوة المعارضة اليابانية تأتي قبل يوم من اتخاذ طوكيو قرارا في شأن ارسال القوات الى العراق. لكن وكالة رويترز رجحت ان توافق الحكومة على خطة كويزومي لنقل القوات.
من جهة أخرى، غادر عشرات العمال والموظفين التابعين لشركة كورية جنوبية، العراق بعدما قتل مسلحون مجهولون اثنين من زملائهم في تكريت نهاية الشهر الماضي.
من ناحية ثانية، أجبرت التهديدات الأمنية طاقم السفارة البنغلاديشية في بغداد على مغادرة العراق والانتقال الى الاردن.

-------فاصل--------------

سيداتي وسادتي
الى هنا تنتهي متابعتنا الخبرية في ملف هذه الساعة.. لنواصل معكم بقية فقرات برامجنا لهذا اليوم..الى اللقاء

على صلة

XS
SM
MD
LG