روابط للدخول

الملف الاول: مجلتان أميركيتان تكشفان ان منظمة القاعدة الارهابية قررت نقل مسرح عملياتها من أفغانستان الى العراق، مسؤول كردي بارز يشدد على ان الكرد متمسكون بالخيار الفيدرالي ولا يتطلعون الى الاستقلال


اعداد و تقديم سامي شورش

سيداتي وسادتي
أهلاً بكم مع هذه الجولة اليومية على ابرز الشؤون والمستجدات السياسية العراقية التي نتابع خلالها عدداً من القضايا العراقية الساخنة في مقدمتها: مجلتان أميركيتان تكشفان ان منظمة القاعدة الارهابية قررت نقل مسرح عملياتها من أفغانستان الى العراق، وأن استخبارات اسرائيلة وضباط استخبارات عراقيين سابقين يساعدون القوات الأميركية الخاصة في العراق. ومسؤول كردي بارز يشدد على ان الكرد متمسكون بالخيار الفيدرالي ولا يتطلعون الى الاستقلال. لكن قبل هذه العناوين وأخرى غيرها ذات صلة، ننتقل الى استوديو الاخبار لنستمع الى موجز لأهم الأنباء العراقية:

------------------فاصل---------------

1- مستمعينا الكرام
هذا سامي شورش يجدد لكم التحية مع زميلتي فريال حسين التي تشاركني قراءة الملف والمخرج ديار بامرني في هندسة الصوت. في ملف العراق لهذا اليوم نتوقف عند محطات من أهمها:

2- مجلة نيوزويك الأميركية تقول إن القاعدة ابلغت حركة طالبان بأنها قررت نقل نشاطاتها الى العراق وتخفيض معونتها الشهرية لطالبان بمقدار النصف. ومجلة نيويوركر تنقل عن مصادر اسرائيلية واميركية ان قوات أميركية خاصة في العراق تتلقى مساعدات استخباراتية من اسرائيل ومسؤولين عراقيين سابقين.

1- رئيس الحكومة اليابانية يضع اللمسات الأخيرة على قرار نشر قوات في العراق. وشركة كورية جنوبية تقرر سحب موظفيها من العراق بعدما قُتل اثنان من مهندسيها في تكريت، ووزير الخارجية الاندنوسي ينتقد واشنطن ويقول إنها وقعت في مستنقع العراق لأنها لم تحصل على تفويض مسبق من الأمم المتحدة.

2- رئيس حكومة اقليم كردستان العراق يؤكد في اربيل أمام حشد من رجال الأعمال أن الكورد متمسكون بالخيار الفيدرالي ولا يريدون اقامة دولة مستقلة. وأول طائرة ركاب تهبط في مطار اربيل الدولي.

1- هذا اضافة الى رسائل صوتية وافانا بها مراسلونا في مواقع الأحداث.

------------فاصل---------------

2- قالت مجلة نيوزويك الأميركية إن ثلاثة من كبار مساعدي الزعيم الارهابي المشتبه فيه اسامة بن لادن أبلغوا زعيم حركة طالبان الملا عمر بأن منظمة القاعدة قررت تحويل ساحة نشاطاتها من افغانستان الى العراق.
وأضافت المجلة في تقرير نشرته في عددها الصادر اليوم (الاثنين) أن رسالة بهذا المعنى نقلها مساعدوا بن لادن الى الملا عمر في اجتماع سري عُقد خلال شهر رمضان، تضمنت ايضاً معلومات مفادها ان القاعدة تخطط لتقليص حجم معونتها الشهرية الى الحركات المناوئة لحكومة افغانستان من ثلاثة ملايين الى مليون ونصف مليون دولار.
ولفتت المجلة الى ان القرار الذي اتخذه بن لادن شخصياً في هذا الشأن، جاء استناداً على قناعة بن لادن وكبار مساعديه أن الفرصة متاحة بشكل أكبر في العراق والدول المجاورة مثل تركيا لقتل الأميركيين وحلفائهم. ونقلت المجلة عن أحد اعضاء حركة طالبان شارك في الاجتماع، والذي أطلقت عليه المجلة اسم (شرف الله)، أن بن لادن يعتقد ان العراق تحول الى ميدان مثالي لمقاتلة الأميركيين وأن المهاجمين العراقيين المناوئين للقوات الاميركية يحرزون نجاحاً تاماً في هجماتهم.
1- على صعيد آخر، ذكرت مجلة ذي نيويوركر الأميركية أن القوات الأميركية الخاصة في العراق تتلقى مساعدات من اسرائيل واعضاء سابقين في حزب البعث المنحل. وفي هذا الإطار نقلت المجلة عن مصادر استخباراتية أميركية واسرائيلية أن وحدات استخباراتية اسرائيلة تساعد القوات الخاصة الأميركية في التدريب وتقديم المشورة العسكرية.
في الوقت عينه قالت نيويوركر في التقرير الذي كتبه سيماور هيرش إن المدير السابق للعمليات الخارجية في المخابرات العراقية فاروق حجازي عقد منذ اعتقاله من قبل القوات الأميركية صفقة مع الأميركيين لاعادة تنشيط شبكة الاستخبارات العراقية السابقة.

--------فاصل----------------

2- بعد اشهر من النقاشات الساخنة أكمل رئيس الوزراء الياباني يونيشيرو كويزومي استعداداته للموافقة على مغادرة قوات من بلاده الى العراق. هذا في الوقت الذي نظم فيه معارضوه تظاهرات في شوارع طوكيو احتجاجاً على قرار إرسال الجنود الى العراق.
وكالة اسوشيتد برس ذكرت ان كويزومي التقى قادة أحزاب المعارضة للبحث معهم في الخطط المتعلقة بمغادرة القوات والتي يتوقع أن توافق عليها الحكومة اليابانية غداً الثلاثاء.
يشار الى أن استعدادات اليوم تأتي بعد يومين من مراسم دفن ديبلوماسيين يابانيين قتلا قرب تكريت في التاسع و العشرين من الشهر الماضي.
1- في سياق متصل ذكرت اسوشيتد برس أن استطلاعاً للرأي أجرته شبكة تلفزيونية يابانية أوضح ان نسبة التأييد بين اليابانيين لإرسال الجنود أخذت بالارتفاع خلال الاسبوعين الماضيين بعد مقتل الديبلوماسيين في العراق.
من جهة ثانية، أفادت شركة كورية جنوبية بأنها ستسحب طاقمها البالغ عددهم ستين موظفاً من العراق بعدما قتل مسلح اثنين من مهندسي الشركة التي تعمل في مشروع كهربائي تموله الولايات المتحدة.
وكالة اسوشيتد برس نقلت عن مسؤول في شركة (أو مو) الكورية الجنوبية أن موظفي الشركة لا يريدون البقاء في العراق بسبب الحالة الأمنية. يشار الى ان مسلحاً مجهول الهوية قتل اثنين من موظفي الشركة الكورية في الثلاثين من الشهر الماضي في تكريت.
2- في محور دولي آخر، صرح وزير الخارجية الأندنوسي حسن ويرايودا بأن الولايات المتحدة وقعت في مستنقع في العراق كان من الممكن ان لا تقع فيه إذا ما حصلت على تفويض من الامم المتحدة قبل احتلالها العراق. وكالة اسوشيتد برس نقلت عن الوزير الاندنوسي أن الحرب في العراق، على عكس ادعاءات واشنطن، لم تدخل أي تغيير مهم على طبيعة المشكلات العالمية.

--------فاصل-------------------

1- في سياق آخر، شدد رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان العراق في اربيل نيتشيروان بارزاني على ان الكرد متمسكون بالخيار الفيدرالي ولا يريدون إقامة دولة مستقلة، معتبراً أن المشكلات الكردية لا يمكن حلها إلا في اطار عراق موحد ومن خلال تعايش كردي عربي مشترك.
وكالة رويترز نقلت عن بارزاني في كلمة ألقاها أمام مؤتمر للتنمية واعادة تعمير العراق بدأ اعماله اليوم في أربيل أن المنطقة الكردية شهدت تطوراً كبيراً خلال الأعوام الإثني عشر الماضية وأن الكرد نجحوا في بناء نموذج قابل للإقتداء به في بقية مناطق العراق.
2- من جهة أخرى، هبطت أمس الأحد أول طائرة ركاب في مطار اربيل وهي تحمل على متنها عدداً كبيراً من رجال الأعمال الأجانب والعراقيين الذين جاءوا للمشاركة في مؤتمر تنمية العراق واعادة تعميره. يشار الى ان هبوط الطائرة يعتبر حدثاً وسبقاً كبيرين في المنطقة الكردية العراقية.
سيداتي وسادتي
حضر مراسلنا في اربيل شمال رمضان أعمال اليوم الأول من المؤتمر ووافانا بالتقرير التالي الذي يشير فيه ايضاً الى هبوط طائرة الركاب في أربيل.

(أربيل)

1- مستمعينا الأعزاء
نبقى في كردستان العراق حيث وصل مبعوث خاص من الرئيس المصري حسني مبارك الى مدينة السليمانية حاملاً معه رسالة من الرئيس المصري الى الأمين العام للإتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني. مراسلنا في السليمانية مصطفى صالح كريم تحدث الى مسؤول ممثلية الاتحاد الوطني في القاهرة حازم اليوسفي الذي يرافق المبعوث المصري في زيارته الى المنطقة الكردية:

(السليمانية)

------------فاصل----------------

2- مستمعينا الأعزاء
ننتقل الى المحور الأمني حيث انفجرت عبوة ناسفة حينما حاول عدد من الاشخاص زرعها في احد شوارع منطقة الطالبية قرب شارع فلسطين ببغداد، واسفر الانفجار عن مقتل الاشخاص الذين حاولوا زرع العبوّة. التفاصيل مع مراسلنا في العاصمة العراقية علي الياسي:

(بغداد)

1- نبقى في المحور الأمني وننتقل الى البصرة، حيث ألقت الشرطة العراقية القبض على افراد عصابة اختطفت كويتياً في منطقة البصرة. لكن الشرطة استطاعت اطلاق سراحه. مراسلنا في البصرة حيدر الزبيدي تحدث في خصوص هذا الموضوع مع مسؤول في الشرطة العراقية ووافانا بالتقرير التالي:

(البصرة)

2- وفي تقرير بثته وكالة فرانس برس أكد رئيس عشيرة موالية للرئيس العراقي السابق في غرب العراق أن منفذي الهجمات المسلحة ضد القوات الأميركية ليسوا كلهم من مؤيدي صدام حسين رغم انهم ينفذون عمليات عسكرية من النوع نفسه. وفي هذا الإطار نسبت الوكالة الى رئيس العشيرة الذي سمته بأبي محمد ان المهاجمين ينقسمون الى ثلاثة انواع: موالون لصدام حسين، واسلاميون، وقوميون عرب.

-------------فاصل--------------

1- سيداتي وسادتي
الى هنا تنتهي فقرات ملف اليوم...الى اللقاء

على صلة

XS
SM
MD
LG