روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم سالم مشكور

طابت اوقاتكم واهلا بكم في جولة جديدة على الشان العراقي كما تناولته صحف عربية

فاصل

في النهار اللبنانية يكتب رئيس تحرير مجلة الثقافة الجديدة العراقية رائد فهمي قائلا :
. لا يجوز القفز في تحليل الوضع العراقي على حقيقة ان الاحتلال اقترن بانهيار ديكتاتورية عاتية اعتبرها الجزء الاعظم من الشعب العدو الاول. فهذه حالة متميزة كليا عن الظروف التي تحقق فيها الاحتلال في السابق في فيتنام وغيرها من البلدان. فالعدو الاول كان نظاما عراقيا، اي "وطنيا"، "عروبيا" تلحف اخيرا بالاسلام.
ما اقوله ليس تحليلا وانما تقرير الحال ومواقف واحداث مشخصة وملموسة. لذلك كان التاسع من نيسان، يوم سيطرت القوات الاميركية على بغداد، يحتوي على اكثر من دلالة وذا طبيعة مزدوجة، اذ اعلن انهيار الديكتاتورية وبدء الاحتلال في آن واحد. وعدم النظر الى هذه الطبيعة المتناقضة للحدث يؤدي الى التباس في الرؤية وفي فهم مواقف العراقيين وقواهم المختلفة. وازعم ان الرؤية القومية قاصرة عن فهم هذا التعقيد.

فاصل

في ظل حقائق الوضع العراقي ، يصبح النضال من اجل انهاء الاحتلال متلازما مع العمل من اجل الحيلولة دون عودة نظام استبدادي، سواء اكان تحت رداء قومي متطرف كنظام صدام حسين او ما يشابهه، ام تحت رداء اسلامي، شيعي ام سني، ام تحت اغطية ايديولوجية اخرى.
فأهداف المرحلة ذات طبيعة وطنية (انهاء الاحتلال واستعادة السيادة التامة) ديموقراطية (نظام مؤسسات تمثيلية ودولة قانون وتثبيت مبدأ المواطنة، وحل جذري للقضية القومية الكردية عبر الفيديرالية واطلاق الحريات العامة وترخيص الاحزاب والمنظمات والجمعيات والنوادي السياسية والاجتماعية والثقافية والنقابات والاتحادات الجماهيرية، واطلاق حرية الرأي والتظاهر...). كما يشمل التوجه الوطني الديموقراطي البعد الاقتصادي الاجتماعي عبر الجمع بين آليات السوق واعطاء دور مناسب لقطاع الدولة، وخصوصا عبر حماية قطاع النفط الاستراتيجي من الخصخصة وتوظيفه لأغراض التنمية وتحقيق توزيع اكثر عدلا للثروة.
فاصل

وفي الشرق الاوسط يتحدث احد اطباء صدام السابقين قائلا انه شاهد صدام للمرة الاخيرة يوم الثالث من نيسان :
يقول هذا الطبيب الذي طلب من الصحيفة عدم الكشف عن اسمه :

ان الرئيس العراقي المخلوع كان يتمتع بصحة لا بأس بها قبل اختفائه في التاسع من ابريل (نيسان) الماضي ابان دخول القوات الاميركية الى بغداد، مشيرا الى انه كان التقى بصدام حسين آخر مرة في الثالث من نفس الشهر حيث كان يشكو من قلة النوم وقال :نصحته بأخذ بعض المهدئات التي غالبا ما يعتمد عليها الا انه فضل شرب قدح من الشاي الاحمر او ما نسميه في العراق بشاي كوجرات».


فاصل

يضيف الطبيب الذي رفض نشر اسمه لاسباب تتعلق بأمنه وعائلته في حديث هاتفي لـ«الشرق الأوسط» ان صدام حسين يصطحب معه في تنقلاته الحالية احد الاطباء الشباب غير المعروفين «اذ لم تتم مفاتحة اي منا لمرافقته او زيارته منذ اختفائه»، مشيرا الى ان الرئيس المخلوع «كان لا يتجول او يتحرك خارج بغداد من غير ان يرافقه ثلاثة اطباء في الاقل وهؤلاء كانوا من الشباب المقربين منه عائليا وقد تلقوا تدريبا طبيا على ايدي اختصاصيين عراقيين معروفين وكانوا من المقيمين اما في مستشفى ابن سينا الرئاسي او في القصر الجمهوري حيث كانت توجد عيادة طبية خاصة لحالات الطوارئ».

فاصل

صحف القاهرة مع احمد رجب

فاصل

وصلنا نهاية الجولة الى اللقاء في جولة قادمة

على صلة

XS
SM
MD
LG