روابط للدخول

الملف الثاني: مسؤول الادارة المدنية في العراق يحذر من احتمالات تصعيد الهجمات ضد قوات التحالف خلال الاشهر القليلة المقبلة، العراق يرحب بدور اكبر لحلف الناتو في مساعدة العراق على استعادة الاستقرار


اعداد و تقديم اكرم ايوب

مستمعي الكرام .. هذا اكرم ايوب يحييكم ، ويأخذكم في جولة على أبرز تطورات الشأن العراقي ، ومن بينها :
-
مسؤول الادارة المدنية في العراق يحذر من احتمالات تصعيد الهجمات ضد قوات التحالف خلال الاشهر القليلة المقبلة ..


ولكن قبل الانتقال الى الملف العراقي نتوقف مع عرض موجز للأخبار العراقية :
فاصل

سيداتي وسادتي . نعود الى ملف الشأن العراقي .

افادت اسوشيتيدبرس ان مسؤول الادارة المدنية في العراق بول بريمر حذر اليوم الجمعة من احتمالات تصعيد الهجمات ضد قوات التحالف خلال الاشهر القليلة المقبلة ، فيما تستعد سلطة الائتلاف المؤقتة لنقل السلطة لحكومة عراقية جديدة .
واشارت وكالة الانباء الى انه من المقرر قيام وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد بزيارة القوات الاميركية في العراق السبت .
وقال بريمر في مقابلة مع تلفزيون اسوشيتيدبرس إن الاجهزة الامنية التابعة لصدام حسين أخذت تلعب دورا بارزا في الهجمات ضد قوات التحالف .
وأضاف بريمر أنه من الآن و حتى نهاية حزيران المقبل سيشهد العراق المزيد من الهجمات ، لأن أعداء الولايات المتحدة أدركوا وجود زخم هائل خلف عملية اعادة اعمار العراق على المستويين الاقتصادي والسياسي ، اضافة الى أن العراقيين سيحصلون على سيادتهم ، ما سيسبب المشكلات لهؤلاء الاعداء .

فاصل

نقلت اسوشيتيدبرس عن وزير الخارجية الاميركي كولن باول بأنه لايعلم بمكان اختفاء الرئيس المخلوع صدام حسين ، ولا يعرف فيما إذا كان حيا او ميتا .
وردا على سؤال حول اقتراب الولايات المتحدة من أعتقال صدام ، أجاب باول في مقابلة مع محطة تلفزيون ARD الالمانية بأنه ليس لديه أي فكرة حول الموضوع . باول قال :
" لا علم لي بمكان صدام ، لاعلم لي إن كان ميتا أو حيا ، ما أعرفه هو أن صدام لم يعد في السلطة "- بحسب تعبيره .

و في المقابلة نفسها ، نقلت رويترز عن وزير الخارجية الأميركي أنه يأمل أن تشعر ألمانيا بأنها قادرة على تقديم مساعدة أكبر للعراق عند حصوله على مزيد من السلطات.
وقال باول في المقابلة التي سجلت أثناء زيارة قام بها إلى مقر
حلف شمال الأطلسي ( الناتو ) في بروكسل إنه يتطلع إلى رؤية كل دول العالم وهي تقدم المزيد من المساعدة ، مشددا على ضرورة شعور المجتمع الدولي بأن عليه التزاما لمساعدة العراق ، وأنه يتعين على ألمانيا أن تقرر بنفسها ما الذي يمكنها أن تفعله.

من ناحيته رحب العراق بدور اكبر لحلف الناتو في مساعدة العراق على استعادة الاستقرار . الترحيب جاء على لسان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في تصريحات لشبكة تلفزيون CNN .
زيباري اشار الى ضرورة امتلاك العراقيين لمسؤوليات امنية ، مضيفا ان المشاركة الدولية يمكن ان تساعد العراق على المدى القصير ، أما على المدى المتوسط والطويل فإن المسؤولية الامنية تقع على عاتق العراقيين – بحسب فرانس برس .

فاصل

قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في مقابلة نشرت اليوم الجمعة إن جهاز المخابرات العراقي في عهد صدام حسين وراء قتل الدبلوماسيين اليابانيين ، وإنه استهدف اليابان بسبب تأييدها للاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة .

وذكر زيباري لوكالة أنباء كيودو اليابانية ان تحقيقات اميركية وعراقية أظهرت انه لا مجال للشك في ان هذا الهجوم من صنع جهاز المخابرات العراقي التابع لصدام مباشرة .
واضاف زيباري ان الطريقة التي اختار بها القتلة الهدف ونفذوا بها الهجوم تماثل الوسائل المتبعة من قبل جهاز المخابرات العراقي.
وكانت وسائل الاعلام اليابانية اشارت الى ترجيح قيام طوكيو بإقرار خطة تسمح بارسال نحو 1000 عسكري للعراق.
وعندما سُئل رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي عن تصريحات زيباري قال للصحفيين ان الهجمات في العراق لاتستهدف اليابانيين فحسب ، مشددا على قساوة الجريمة وابتعادها عن الانسانية والى عدم توافر الامكانية لغفرانها .
وجاء في تقرير آخر لفرانس برس أن بعثة تقصي الحقائق اليابانية التي زارت العراق انتهت الى أن الاوضاع مستقرة في مدينة السماوة ، المكان المحتمل لنشر القوات اليابانية .

فاصل

في تقرير لها من بغداد ، نقلت فرانس برس عن هوشيارزيباري ترحيبه بخطط سلطة الائتلاف المؤقتة لأنشاء قوة من ميلشيات القوى السياسية الخمس لمكافحة اعوان النظام السابق ، مشيرا الى أنه كان يتمنى لو أن هذه الخطوة الحكيمة قد أتخذت قبل هذا الوقت .
على صعيد ذي صلة ، قالت اسوشيتيدبرس إن حملة القوات الاميركية الاخيرة على المهربين العراقيين تستهدف قطع المال الذي يعد المصدر الرئيس من مصادر تجنيد المسلحين للقيام بهجمات ضدها . وقالت وكالة الانباء إنه في حال كون التحليلات الاستراتيجية العسكرية صحيحة ، فإن المسلحين سيواجهون ، خلال مدة شهر ، مشكلة مالية تتمثل في انتهاء صلاحية الدينار العراقي القديم . ويسعى الجيش الاميركي الى تعميق هذه الازمة عن طريق شن الحملات على المتعاملين في السوق السوداء ، والذين يُعتقد بأنهم يقومون بتمويل المسلحين .
ونسبت اسوشتيدبرس الى مسؤول عسكري في سلطة الائتلاف المؤقتة ، فضّل عدم الكشف عن هويته ، اشارته الى امكان وقف الهجمات ضد القوات الاميركية في حال وقف التمويل ، لأن العديد من الهجمات تنفذ من قبل مأجورين .

فاصل

وفي وزارة الداخلية العراقية ، تم استحداث مديرية تتولى التشخيص والكشف الدلالي لمتابعة تحركات العصابات الاجرامية . عماد جاسم ، مراسل الاذاعة في بغداد ، تابع هذا الموضوع من خلال اللقاء التالي مع عقيد الشرطة المسؤول عن هذه المديرية :
( بغداد )

فاصل
في كركوك ، انتقد مدير شرطة المدينة وسائل اعلامية لتركيزها على السلبيات ، معتبرا كركوك انموذجا جيدا للتعاون بين الاثنيات المختلفة . مراسل الاذاعة سوران الداوودي رصد المؤتمر الصحفي الذي عقده تورهان عبدالرحمن يوسف ووافانا بالتقرير التالي :
( كركوك )

فاصل

وفي محور اقتصادي ، عبّر وزير العمل والشؤون الاجتماعية سامي عزارة عن ثقته في انخفاض معدلات البطالة في العراق خلال الأعوام المقبلة.
وحث الوزير العراقي الشركات الأميركية والأجنبية على تشغيل المزيد من العراقيين ، لافتا الى ان معدل البطالة في الوقت الحاضر يصل الى حوالي 40 في المائة أو 5 . 8 مليون فرد – بحسب مانقلت رويترز .

على صعيد ذي صلة ، تشكت شركات حضرت مؤتمرا عن اعادة الاعمار في آرلنجتون في الولايات المتحدة وتحاول الحصول على عقود لأعمار العراق - تشكت من فوضى العطاءات غير العادلة التى تطرح من قبل الوزارات العراقية الجديدة والتوقيتات غير الواقعية لمجموعة كبيرة من العقود الحكومية الاميركية.

ونقلت رويترزعن رجل أعمال ، طلب عدم نشر اسمه خوفا من حرمانه من العمل في المستقبل ، بأن هذا ليس هو الاسلوب السليم للعطاءات ، لافتا إلى أن رائحة فساد تفوح من هذا الأمر.
وقال وزير العمل والشؤون الاجتماعية العراقي ردا على الشكاوى من العطاءات إنه لم ير شيئا من ذلك وأكد أن السلطات تطبق القانون .

فاصل

ونبقى في المحور الاقتصادي حيث ابلغ وزير النفط العراقي ابراهيم محمد بحر العلوم منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ان انتاج العراق من النفط يتزايد ، موضحا ان ذلك يجب ان يؤخذ في الاعتبار في اجتماع المنظمة في فيينا.
وقال بحر العلوم قبيل افتتاح الاجتماع الوزاري لأوبك ان الانتاج والصادرات النفطية العراقية تتحسن بشكل يزيد عن التوقعات السابقة .
وفي موضوع آخر ، نقلت فرانس برس عن صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية في عددها الصادر اليوم الجمعة ان الولايات المتحدة تسعى مع سوريا لأستعادة مايصل الى 250 مليون دولار من الاموال العراقية ، لكنها لم تحصل على شئ لحد الآن . وتنقل وكالة الانباء عن مسؤولين اميركيين أن المبلغ المودع في المصرف التجاري السوري ، هو جزء من مبالغ تقدر بمليارات الدولارات تمكن صدام حسين من اخراجها من العراق خلال المدة الواقعة بين حرب الخليج عام 1991 والحرب الاخيرة . وقد اعترفت سوريا بوجود الاموال لكنها تطالب بدفع الديون التي بذمة الحكومة العراقية السابقة لشركات سورية خاصة .

فاصل

وقبل ختام ملف الشأن العراقي ، نستمع الى رأي ناشط اسلامي كردي دان عمليات التخريب التي يشهدها العراق بعد انهيار النظام السابق ، ملاحظا أنها ظاهرة في طريقها الى الزوال لبعدها عن القيم الحضارية والانسانية . أجرى اللقاء مع ابو بكر علي ، مراسل الاذاعة في السليمانية مصطفى صالح كريم :

ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG