روابط للدخول

النقاشات الدائرة في مجلس الحكم الأنتقالي و القرارات المتعلقة بعملية نقل السلطة السياسية الى العراقيين


اعداد و تقديم محمد علي كاظم حدث هذا الاسبوع هي النقاشات الدائرة في مجلس الحكم الأنتقالي و القرارات المتعلقة بعملية نقل السلطة السياسية الى العراقيين. و من بغداد استطلع مراسل اذاعة العراق الحر، فلاح حسن آراء عدد من العراقيين حول هذا الموضوع.

أعزائي المستمعين أهلا ومرحبا بكم في هذه الحلقة من برنامج حدث وتعليق وفيها نتوقف عند بعض من تطورات الحدث العراقي.
فاصل
في الوقت الذي تولي فيه عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية رئاسة مجلس الحكم الانتقالي العراقي، نقلت وكالة فرانس بريس انه تم تكليف لجنة مكونة من اربعة من اعضاء المجلس بالعمل على التوصل الى اتفاق بشأن صيغة لانتخاب هيئة تشريعية مؤقتة طالبت بها المرجعية الشيعية وابرز الاحزاب السياسية الشيعية.
ونقلت الوكالة عن عادل عبد المهدي ممثل المجلس الاعلى للثورة الاسلامية الذي يحضر اجتماعات مجلس الحكم ان اللجنة الرئاسية كلفت اربعة اعضاء بمهمة الاتفاق بشأن مقاييس نقل السلطة بشكل يزيل الغموض وتحفظات بعض الاطراف. واضاف عبد المهدي ان المناقشات داخل المجلس المنقسم بشأن هذه المسالة بين داع للانتخاب ومناصر لتعيين الهيئة التشريعية تمثل تبادلا لوجهات النظر وليس من المستحيل التوصل الى اتفاق. وبحسب المهدي فان المجلس يتجه الى صيغة مقبولة تشمل شكلا من الانتخاب دون ان يعني انتخابات عامة. واضاف قائلا «يجب ان يكون لدينا نوع من التمثيلية مع اخذ الظروف الامنية الحالية في الاعتبار.
وفي تقرير لشبكة سي ان ان الاميركية جاء ان متحدثا باسم قوات التحالف أعلن الاثنين أن مجلس الحكم العراقي شكّل لجنة للنظر في إجراء انتخابات مباشرة لاختيار المشاركين في المؤتمر المكلف بوضع دستور البلاد الجديد بحلول آذار 2005.
وأوضح دان سينور، المتحدث باسم التحالف، أن المجلس العراقي شكل لجنة أخرى لدراسة صياغة القانون الانتقالي الذي سيدعو لإقامة مؤتمرات إقليمية لاختيار مجلس وطني مع نهاية شهر أيار 2004.
ومن المفترض أن يقوم ذلك المجلس باختيار حكومة انتقالية بحلول نهاية شهر حزيران 2004.
وستكون مهمة الحكومة الجديدة إدارة شؤون البلاد وتنظيم عقد المؤتمر الدستوري، ثم الانتخابات المباشرة لاختيار حكومة جديدة بحلول كانون الثاني 2006.
وقد وافق مجلس الحكم العراقي وقوات التحالف على الخطة في الشهر الماضي، إلا أن أية الله العظمى السيستاني، وهو من كبار رجال الدين الشيعة في العراق اعترض على الخطة، وأظهر قلقا من أن الدستور الجديد قد لا يعكس بالشكل الكافي هوية العراق الإسلامية.
وتعليقا على مناقشات المجلس وقراراته استبين فلاح حسن مراسلنا في بغداد اراء عدد من العراقيين بالموضوع:
بغداد ( فلاح حسن )
فاصل
الناطق باسم التيار الاسلامي الديمقراطي محمد عبد الجبار راى ان هناك خيارين لا ثالث لهما امام اللجنة الرباعية واوضح في حوار مع حدث وتعليق :
مقابلة 1
فاصل
شارك جيران العراق ومن بينهم ايران واعضاء في مجلس الامن من بينهم الولايات المتحدة في مجموعة جديدة يأمل بعض الدبلوماسيين ان تتطور الى مؤتمر دولي عن مستقبل العراق.
وقال مشاركون إن كوفي انان الامين العام للامم المتحدة شكل المجموعة الجديدة التي تضم ١٧ دولة كجهاز استشاري اجتمع لاول مرة يوم الاثنين واعربت عدة دول عن املها في ان تتمكن المجموعة من اتخاذ خطوات ذات معنى في المستقبل.
يذكر ان اللجنة مؤلفة من الدول الست المجاورة للعراق مضافا لها مصر وعشر دول اعضاء في مجس الامن خمس منها الدول دائمة العضوية.
وتعليقا على هذه المبادرة وفرص نجاحها قال المحلل السياسي المصري محمد السيد:
مقابلة 2
فاصل
بهذا سيداتي سادتي نصل وإياكم إلى ختام حلقة هذا الأسبوع من برنامج حدث وتعليق .وحتى نلتقي في الحلقة المقبلة هذه تحية من محمد علي كاظم.
الختام

على صلة

XS
SM
MD
LG