روابط للدخول

مجلس الحكم الانتقالي يمكن ان يواصل سلطاته، كهيئة تشريعية ثانية، في حال تأسيس حكومة عراقية جديدة في العام المقبل


في تقرير من بغداد، أشار مراسل اذاعة اوروبا الحرة، الى ان اعضاء في مجلس الحكم الا نتقالي يرون انه من الممكن ان يصبح المجلس هيئة تشريعية ثانية، و ان يواصل سلطاته في حال تأسيس حكومة عراقية في العام المقبل، لكن العديد من العراقيين لا يؤديون ذلك. كفاح الحبيب اعد عرضا لهذا التقرير، و أجرى بشأنه حوارا مع الناطق الرسمي باسم مجلس الحكم الانتقالي.

طابت أوقاتكم مستمعي الأعزاء وأهلاً بكم ...
يلمّح أعضاء مجلس الحكم عن ان تكوينهم الإنتقالي ينبغي أن يستمر في العمل بعد أن يتم تكوين حكومة عراقية في الصيف المقبل ، فهم يرون ان مجلسهم يمكن أن يصبح هيئة تشريعية ثانية مع سلطاته الإشرافية الخاصة .... إلا ان العديد من العراقيين لايتفقون مع هذا الرأي ، إذ يقولون ان مجلس الحكم ينبغي أن يحل ...
مندوب إذاعة أوروبا الحرة Valentinas Mite كتب هذا التحقيق من بغداد :

************

حيدر مهندس الكومبيوتر الشاب في بواكير الثلاثينات من عمره ، يرى ان لا مكان لمجلس الحكم الذي عينته الولايات المتحدة بعد ان يتم تشكيل حكومة عراقية إنتقالية في الصيف المقبل ، ويرى أيضا ان السياسيين ينبغي عليهم الإشراف على عمل أحزابهم وليس على التشكيلات الإنتقالية الجديدة :

(INSERT AUDIO -- Heydar in Arabic -- NC120307)

ويرى حيدر ان أعضاء قلائل فقط في مجلس الحكم معروفون داخل البلاد كالسياسيين الذين يمثلون الأحزاب الرئيسة الكردية والشيعية مثل حزب الدعوة والمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق ، أما الأعضاء الآخرون فقد جاءوا من أماكن مجهولة .. ويضيف متسائلاً ؛ على أي أساس يكون بإمكانهم الإشراف على عمل التشكيلات الإنتقالية .
ويعتقد حيدر ان مجلس الحكم لم يكسب سلطته ، أنه غير قادر على عمل أمور بسيطة مثل وضع حد للإختناقات المرورية في مدينة بغداد ، منوّهاً الى انه لايذكر أمور أخرى أكثر أهمية .. ويضيف حيدر قائلاً ؛ في رأيي الشخصي ان أعضاء هذا المجلس متعطشون للسلطة فحسب ، وهذا أمر غير مقبول .

********
أحمد طبيب في الأربعينات من العمر ، يعتقد أن ليس بإمكانه تأييد فكرة إطالة أمد سلطة مجلس الحكم بعد أن تتشكل الحكومة الإنتقالية :

(INSERT AUDIO -- Akhmed in English -- NC120308)

" أعضاء المجلس معينون ، لم ينتخبهم أحد .. أعني لقد تم وضعهم هناك ، فعندما يتم تنصيب حكومة شرعية حقيقية ، لا أجد أي مبرر لبقائهم ... فهل سيكونون أكثر نفوذاً من الحكومة الجديدة ؟؟ أي ديكاتورية أخرى !!! لاأعتقد انها فكرة جيدة ، فهي لاتعجبني ."


ويرى أحمد انه يتعين على السياسيين ألا يبقوا في السلطة في العراق ، لأن أحداً ما قام بتعيينهم .
أما المحامي مصطفى الدايني فيقول انه ليس ثمة شخص في العراق يجد انه ينبغي على مجلس الحكم الإستمرار في العمل بعد ان يتم تنصيب حكومة إنتقالية ، مشيراً الى ان أعضاء المجلس قد تعهدوا علناً أنهم سيتركون مواقعهم :

(INSERT AUDIO -- Aldayni in Arabic -- NC120309)

ويرى الدايني ان أعضاء مجلس الحكم إذا ما أرادوا الإستمرار في نشاطاتهم السياسية يتوجب أن يتم إنتخابهم للبرلمان أو أن تقوم هيئة منتخبة بتعينهم ... فسوف لن يحظوا بتأييد أحد لمجرد أنهم يقولون انهم سيستمرون بالعمل بإعتبارهم هيئة إشرافية فرضت نفسها بشكل أو بآخر .
*************
مهدي الجبوري مهندس يجد انه ليس من الممارسة الديمقراطية ان يقوم أعضاء مجلس الحكم بالإعلان عن نفسهم كهيئة مشرفة ، وان يفرضوا أنفسهم على تشكيلات إنتقالية جديدة .. ويضيف قائلاً ؛ دعهم يفوزون في الإنتخابات ويشتركون في السياسة الحقة ، فمن وجهة نظر شرعية ينبغي على مجلس الحكم أن يحل :


(INSERT AUDIO -- al-Juburi in Arabic -- NC120310)

ويرى الجبوري ان أمام أعضاء مجلس الحكم فرصاً ضئيلة للفوز بأي إنتخابات تجرى في المستقبل ، لأنهم لم يقدموا شيئاً للشعب ، فحتى الآن لا يتوفر لدينا ما يكفي من النفط والغاز الكهرباء ، فيما الأسعار بإرتفاع مستمر ، ومازالت البطالة متفشية ... فبعد أن جاءوا الى السلطة ، لم يفعلوا شيئاً على صعيد تخفيف معاناة الناس ... ويوضح الجبوري قائلاً ؛ ان أعضاء مجلس الحكم من المحتمل ان يكونوا قد أدركوا ذلك ، وهذا ما يفسر لماذا يريدون تأمين مستقبلهم عن طريق إطالة أمد وجودهم .

على صلة

XS
SM
MD
LG