روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم فوزي عبد الامير

= مرحبا بكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم، و يصحبكم، برفقة الزميلة فريال حسين، في جولة جديدة، نتابع فيها شؤونا و تطورات عراقية كما تناولتها صحف عربية صادرة في المنطقة اليوم.
--
2= مرحبا بكم مستمعينا الكرام.
نبدأ متابعتنا الصحفية لهذه الساعة، بقراءة سريعة لابرز العناوين
1= اربعة و خمسون قتيلا حصيلة المواجهة الاميركية مع المقاومة العراقية، في هجومين في مدينة سامراء
--
2= اعتقال 3 من عناصرالقاعدة في العراق
--

1= مجلس الحكم يبحث عن صيغة انتخابية لتنفيذ اتفاق نقل السلطة
--
2= مسؤول في الـسي آي ايه، يقر بنقص المعلومات عن أسلحة العراق
--
1= مستمعي الكرام، قبل ان ننتقل الى عرض مقالات الرأي التي تناولت الشأن العراقي، في صحف عربية صادرة اليوم، نتوقف مع مراسلنا حازم مبيضين، في متابعة لشؤون عراقية تناولتها صحف اردنية صادرة اليوم
--
2= تحت عنوان بوش في العراق زيارة و أهداف معلنة، كتب حمزة مصطفى، في صحيفة الاتحاد الضبيانية، ان اهمية زيارة الرئيس الاميركي جورج بوش الى العراق، تمكن في انها تمت وسط الظروف الصعبة التي يمر بها الوجود الاميركي في العراق

1= و يرى الكاتب ان الرئيس الاميركي قام بهذه الزيارة لانه بحاجة ماسة اليها سواء لجهة رفع الروح المعنوية لجنوده الذين فوجئوا بوجوده بينهم، او لجهة الإعداد المبكر لحملته الرئاسية، فبوش أراد أن يقول لخصومه من الديمقراطيين علناً وعلى رؤوس الأشهاد انه لم يقم بزيارة دولة الى العراق بل قام برحلة مخاطرة ومجازفة بحياته الشخصية.
2= و هذا يعني حسب رأي الكاتب ان بوش أراد أن يؤكد لخصومه أنه مستعد للذهاب الى أقصى مدى من أجل الفوز برئاسة ثانية، كما اراد الرئيس الاميركي عبر هذه الزيارة الخاطفة، أن يقول لخصومه خارج الولايات المتحدة ان مسألة احتلال العراق من قبل الولايات المتحدة لم تكن نزهة، و ان الدم الذي سفكه و مازال يسفكه الأميركيون سيكون له ثمنه الباهظ على كل المستويات.

--
1= و في السياق ذاته كتب مازن حمّاد في صحيفة الوطن القطرية، مقالا بعنوان: دار علاقات عامة أم دار عزاء ؟
تحدث فيه عن زيارة الرئيس الاميركي جورج بوش الى العراق، و التي تبعتها زيارة للسناتور هيلاري كيلنتون.

2= الكاتب يبدي تفهمه للاسباب التي دفعت بالرئيس بوش الى زيارة العراق، لكنه يتساءل عن دواعي زيارة هيلاري كلنتون، و يقول هل وجدت السناتورة في العراق، قاعدة للانطلاق الى البيت الابيض.

1= و يلفت مازن حماد الى ان العراق، اصبح ليس دار للعلاقات العامة فقط بل منلق لكراسي الرئاسة، و دار لتبادل العزاء بين دول التحالف.
--
= بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام جولتنا الصحفية على الشأن العراقي.نعود و نلقاكم لاحقا في جولات صحفية جديدة، خلال فترة بثنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG