روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم فوزي عبد الامير

= مرحبا بكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم، و يصحبكم في جولة جديدة، نتابع فيها شؤونا و تطورات عراقية كما تناولتها صحف عربية صادرة في لندن اليوم.
و تشاركني في تقديم هذه المتابعة الزميلة فريال حسين

2= مرحبا بكم مستمعينا الكرام.
نبدأ جولتنا الصحفية هذه بقراءة سريعة لابرز العناوين
--
1= موالون لصدام يسممون مصادر المياه في الموصل
2= تعيين 1000 من ضباط الحرس الجمهوري في الشرطة العراقية
--
1= بوش يرسل تحياته الى آية الله السيستاني
2=عبد العزيز الحكيم: لا علم لي بإتفاق بريمر ــ طالباني ونقل السلطة بحاجة الي وقت
--
1= في حوار اجرته صحيفة الزمان، أكد عبد العزيز الحكيم عضو مجلس الحكم الانتقالي و رئيس المجلس الاعلي للثورة الاسلامية في العراق على ضرورة احترام رأي المرجعية الدينية في النجف الاشرف، و ذلك في اشارة الي التحفظات التي أبداها اكبر مراجع الشيعية، السيد علي السيستاني والتي تكمن في معارضته لتغييب دور الشعب العراقي في رسم مستقبله السياسي والاجتماعي وعدم وجود نصوص دستورية تؤكد على ضرورة احترام الهوية الاسلامية للشعب العراقي وبأن دين الدولة الرسمي هو الاسلام.
2= و اشار الحكيم الذي تبدأ اليوم رئاسته الدورية لمجلس الحكم الانتقالي، في مقابلة مع صحيفة الزمان الى انه لم يكن مطلعاً علي بنود الاتفاقية التي ابرمها جلال طالباني الرئيس السابق لمجلس الحكم الانتقالي، مع رئيس سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق بول بريمر، موضحاً انها كانت مجرد أفكار مطروحة علي طاولة النقاش في مجلس الحكم.
--
1= و في سياق متصل، نشرت صحيفة الحياة مقالا كتبه عبد الوهاب بدر خان، بعنوان: العراق أمام منعطفات خطيرة، رأى فيه ان تحفظات آية الله علي السيستاني رغم انها تنطلق من اعتبارات مبدئية, هاجسها إقامة تمثيل حقيقي وشرعي للشعب العراقي, و تنطبق على الشيعة كما تنطبق على سواهم.
2= لكن بدرخان يقول إن تخفظات السيستاني تبدو غير عملية. فأي انتخابات تجرى في ظل الوضع الحالي, على افتراض إمكان اجرائها فعلاً, ستكون مجرد عملية تقنية يمكن أن تعبر عن فوضى الواقع، كما ستكون فرصة لتكريسه الفرز الطائفي في العراق، وتشريعه والعمل بموجبه.
1= و فيما يتعلق بالدعوة الايرانية، إلى إعداد دستور إسلامي للعراق, يقول بدرخان في صحيفة الحياة، إن هذه الدعوة تمثل خطوة في غير محلها وايحاءً لا لزوم له.
و يختم بدرخان بالقول إن الوضع الراهن يضع العراق أمام منعطفات بالغة الخطورة، و إذا استحال النهوض بالعراق موحدا، فأن قوة الاحتلال لا مانع لديها من تقسيمه لتسهيل إدامة السيطرة عليه ولإرضاء هذا الطرف أو ذاك.
--
2= تحت عنوان تعين الف ضابط من الحرس الجمهوري في الشرطة العراقية، نشرت صحيفة الشرق الاوسط تقرير، من عمان، ذكرت فيه ان قوات التحالف، قررت تعيين 1000 ضابط من ضباط الحرس الجمهوري السابق، في الشرطة العراقية و ذلك للمساعدة في مطاردة مرتكبي الهجمات ضد قوات التحالف.
و نقلت الشرق الاوسط، عن العميد المتقاعد، سامي مهدي عبد الله، و هو عضو في لجنة اختيار منتسبي الجيش، انه تم اختيار هؤلاء الضباط من رتبتي ملازم أول، وملازم ثان، ممن يتمتعون بقدرات عالية في ملاحقة رجال المقاومة وأفراد العصابات المسلحة، علاوة على انهم ليسوا اعضاء في حزب البعث وغير موالين للنظام العراقي السابق.
--

1= تحت عنوان: معلومات متجددة حول البرنامج الكيمياوي العراقي، أموال عراقية وعقول ألمانية اشتركت في بناء السلاح الكيمياوي العراقي، كتب خليل ابراهيم آل عيسى في صحيفة الزمان،
ان ألمانيا بشطريها قامت بنقل تقنيات صناعة الاسلحة الكيمياوية الي النظام البائد، و شاركت بشكل مباشر عن طريق كوادرها المتقدمه في تطوير هذه الاسلحة داخل العراق، وهذا ما تؤكده حسب قول الكاتب، نتائج التحقيقات الجنائية لمحاكم ألمانيا الغربية وكذلك تقرير المنظمة الكونفدرالية للتكنلوجيا في زيورخ ولجنة الخبراء والعلماء من سويسرا، الذين قاموا بأعداد تقرير من خمسين صفحة كلها تتهم ألمانيا الغربية بتزويد النظام البائد بالمعامل الكيمياوية المتخصصة في صناعة غاز الخردل والتابون وحامض السيانيد.

2= و يختم الكاتب بالقول، ان لدى الشعب العراقي، الحق في صياغة لآئحة أتهام تدين الحكومة الألمانية وشركاتها علي هذه المشاركة المباشرة مع النظام الدكتاتوري البائد في ابادة وقتل العراقيين من دون رحمة وعلي الحكومة الالمانية تعويض ضحايا اسلحتها التي أُستخدمت في العراق.

--
1= بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام جولتناعلى الشأن العراقي كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم في لندن، نعود و نلتقي بكم لاحقا في جولات صحفية جديدة، خلال فترة بثنا لهذا اليوم

على صلة

XS
SM
MD
LG