روابط للدخول

الملف الثاني: انقسامات في مجلس الحكم الانتقالي اثناء مناقشات مطالب السيستاني، قوات التحالف تغيرخططها بشان مواجهة المتسللين.


اعداد و تقديم محمد علي كاظم

مستمعينا الكرام
طابت اوقاتكم واهلا بكم. هذا هو موعدكم اليومي مع ملف العراق الذي يعده لهذه الفترة محمد علي كاظم ويخرجه ديار بامرني .
وسنتابع في هذه الفترة انقسامات في مجلس الحكم الانتقالي اثناء مناقشات مطالب السيستاني ...ونقف عند تغيير قوات التحالف تكتيكاتها بشان مواجهة المتسللين.
لكننا نبدا اولا بنشرة موجزة للانباء:
فاصل
افادت التقارير بان القيادة المؤقتة في العراق اجرت يوم السبت مشاورات مهمة بشان مطالب زعيم شيعي نافذ تدعو الى اجراء انتخابات عامة يمكن ان تحدد خطط التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وتعرقل مساعيها في التعجيل بنقل السلطة بشكل ممزق.
ولفتت فرانس بريس الى ان مجلس الحكم الانتقالي في العراق يعاني من انقسام شديد بعد رفض الزعيم الشيعي الروحي اية الله العظمى علي السيستاني ما وصف بالخطة الغامضة لتشكيل حكومة مؤقتة بحلول شهر حزيران المقبل يتم اختيارها في مؤتمر انتقالي.
الوكالة نقلت عن عضو مجلس الحكم رجاء الخزاعي ، وهي شيعية علمانية ، ان رئيس المجلس جلال طالباني سيطلع السيستاني على نتائج مناقشات مجلس الحكم.
ناطق باسم المجلس كشف ان الجلسة بدأت عند الساعة العاشرة واضاف ان بعض الاعضاء ، بينهم عدنان الباجه جي وابراهيم الجعفري الموجودان في الخارج، لم يشاركوا في الاجتماع.
مسؤولون اميركيون افادوا بانهم يبحثون اقتراحات السيستاني مع القيادة العراقية المؤقتة في اطار ما وصفوه بحوار صحي فيما نقلت واشنطن بوست عن مسؤول اميركي ان اجراء انتخابات عامة ، وهو ما لا يحبذه التحالف ، بات الان امرا ممكنا ما يعطي السيستاني فرصة لنقض الخطط الاميركية الاخيرة وللطعن في الوعود الاميركية بانشاء عراق ديمقراطي.
وراى احمد الجلبي وهو شيعي علماني وعضو في مجلس الحكم ان الامر الاهم هو عودة السيادة للعراقيين ولفت الى ان من الافضل اذا كان ذلك ممكنا عكس رغبة الشعب العراقي في جمعية انتقالية عبر انتخابات عامة لكن اجراء الانتخابات يجب ان يتيح لجميع العراقيين المشاركة بمن فيهم اربعة ملايين فرد يعيشون في المنافي واشار الى انه لا يوجد عراقي يرغب في تاخير عودة السيادة للشعب العراقي ووضع نهاية للاحتلال.
من جهته تحفظ الزعيم الشيعي محمد بحر العلوم وهو عضو اخر في المجلس من فكرة اجراء انتخابات عامة في مثل هذه الظروف بسبب الوضع الامني المتقلب. اما اياد علاوي رئيس حركة الوفاق الوطني العراقي فصرح بان العملية الانتخابية التي تتطلب الاجماع ربما تحتاج الى اربعة عشر شهرا قبيل اجرائها. علاوي لم يحضر اليوم اجتماع المجلس واكتفى بارسال مندوب عن حركته.
اما الجماعتان الدينيتان الشيعيتان المواليتان للسيستاني وهما المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق بزعامة عبد العزيز الحكيم وحزب الدعوة الاسلامية بقيادة الدكتور ابراهيم الجعفري فانهما تؤيدان اجراء الانتخابات اولا بما فيها انتخابات لاختيار المجالس البلدية.
هذا وقد تحدث الدكتور محمود عثمان عن توجهات المجلس بشان مطالب السيستاني بالقول :
مقابلة عثمان
الى ذلك ، دعا اية الله محمد علي تسخيري، ممثل مرشد الثورة الاسلامية في ايران علي خامنئي، يوم السبت من النجف الاشرف دعا الى دستور اسلامي، يجري النقاش حاليا بشان الهيئة التي ستقوم بوضعه، مؤكدا بان المرجعية الشيعية تعرف مسؤولياتها.
فاصل
جاء في تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس نقلا عن مسؤول عسكري اميركي كبير في العراق قوله يوم السبت ان الولايات المتحدة زادت من عدد جنود المشاة في العراق في مطاردة المتسللين وتحولت من استخدام قوة الدبابات والناقلات الثقيلة الى قوات مختصة في تنفيذ الغارات الانقضاضية التي تستعمل مركبات اسرع واخف فضلا عن الاستفادة من التقارير الاستخبارية.
الى ذلك قال الجنرال ريكاردو سانشيز ان الولايات المتحدة تشتبه بان عناصر من شبكة القاعدة ربما شاركوا في سلسة الهجمات التي شنت ضد اهداف اميركية وعراقية لكنها لا تملك ادلة كافية على ذلك.
هذا وقد القت قوات التحالف القبض على واحد واربعين مشتبها بقيامهم بنشاطات معادية لقوات الائتلاف منها مساعدة المتسللين على دخول العراق.
اصيب عراقيان اصابات بالغة وخطيرة في انفجارين منفصلين وقعا شمال العاصمة بغداد.
ونقلت وكالة فرانس بريس عن عناصر من الشرطة العراقية واقارب للمصابين ان احدهما فقد ذراعيه في انفجار وقع شرق بعقوبة ..ولم يعرف بعد سبب الانفجار الذي وقع بعد ظهر الجمعة في حقل زراعي.
الى ذلك ، نفت قوات التحالف يوم الجمعة نفيا قاطعا أي علاقة لها بمقتل شقيقتين عراقيتين بالقرب من بعقوبة شرق بغداد.
وفي توضيح وجهته لفرانس برس ، اكدت قوات التحالف انه ليس للقوات الاميركية اي علاقة بمقتل اي من الفتاتين. ويبدو ان الحادثتين هما عمليتا قتل. وتقوم الشرطة العراقية في المنطقة بالتحقيق.
واكدت قوات التحالف في توضيحها انه فيما كان جنود اميركيون يلاحقون في 27 تشرين الثاني رجلين يحفران حفرة في حقل شمال بعقوبة وجدوا صبية كانت ميتة ولفتت الى ان من المحتمل ان الرجلين كانا يتهيئان لدفن الفتاة.
واضافت قوات التحالف انه وفي وقت لاحق من اليوم نفسه عثرت القوات الاميركية والشرطة العراقية على بقايا صبية اخرى. وقد حضرت القوات الاميركية تسليم الجثتين الى مشرحة مستشفى بعقوبة.
فاصل
نقل تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس عن مسؤولين في الحكومة العراقية انهم يخططون لدعم وتوسيع السياحة الدينية في بلدهم وحذروا من تسلل زوار غير قانونيين من ايران المجاورة.يذكر ان العراق يضم مراقد عدد من ائمة الشيعة كعلي والحسين والكاظم والجواد والعسكريين ، والسنة كالامام اب حنيفة وعبد القادر الكيلاني وغيرهما.
الا ان مشادة بين مسؤول شيعي واخر سني حصلت السبت على هامش مؤتمر لتطوير السياحة الدينية تسبب في انسحاب المسؤول عن الاوقاف السنية في العراق.
وفي تقرير لها من تكريت نقلت وكالة فرانس بريس ان محافظ المدينة يسعى من اجل تشجيع اصحاب رؤوس الاموال على استثمارها في المدينة التي تعتبر مسقط راس الرئيس المخلوع صدام حسين وقال ان المدينة امنة وهو امر لا تعتقده القوات الاميركية التي تتعرض لهجمات في المدينة..
فاصل
لا زلتم تستمعون الى ملف العراق اليومي من اذاعة العراق الحر في براغ وتتابعون بعد فاصل قصير:
فاصل قصير
موسكو ترحب بدور دولي لتسوية القضية العراقية ...وهيلاري كلينتون لا ترى ضرورة في الاستعجال بنقل السلطة للعراقيين.
فاصل اعلاني
رحبت موسكو بقرار الامين العام للامم المتحدة بتشكيل مجموعة عمل من سبع عشرة دولة للتعامل مع الوضع في العراق.
يذكر ان الدول المجاورة للعراق ومعها مصر والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن ومعها خمس اخرى من اعضائه غير الدائمين قد تمت دعوتهم للمشاركة.ومن المقرر ان تعقد المجموعة اول اجتماع لها في الاول من كانون الاول.
وجاء في بيان للخارجية الروسية ، نقلته وكالة ايتار تاس ، ان هذه الالية يمكن ان تساعد في ان تتم تسوية الوضع في العراق في ساحة القانون الدولي وفي تقديم توصيات مناسبة حتى في مجال نقل السلطة الى العراقيين.
يشار الى ان الخارجية الروسية تؤمن بضرورة اشراك الامم المتحدة بشكل فعال من اجل انضمام موسكو لتسوية سياسية في العراق.
وبحسب بيان الوزارة فان روسيا ترى ان بامكانها القيام بدور مهم في تنفيذ اقتراح يدعو الى عقد مؤتمر عراقي ترعاه الامم المتحدة وتشارك فيه اطراف سياسية خارجية من اجل التوصل الى اتفاقات حول العملية السياسية وتشكيل حكومة انتقالية رسمية ثم اتمام اعادة السيادة للعراق.
في الكويت قالت السناتور هيلاري كلينتون يوم السبت إن ادارة الرئيس بوش تتحرك أسرع مما ينبغي في النقل المقرر للسلطة للعراقيين بحلول شهر تموز.
ورات عضو مجلس الشيوخ عن نيويورك أثناء توقف قصير لزيارة القوات الامريكية في الكويت ان العملية ستستغرق وقتا أطول مما خصص لها.
وطالبت بعدم تحديد خطوط زمنية مصطنعة حيث ان هذه مهمة حافلة بالتحدي
وقالت ان هناك حاجة للعمل مع نظرائنا العراقيين والتأكد من ان الخطوات التي تتخذ ستكون مجدية.
ووصلت كلينتون من العراق مع زميلها السناتور الديمقراطي جاك ريد الذي قال إن الولايات المتحدة أجهدت نفسها فوق طاقتها في العراق. وحذر من ان الفشل في الفوز بدعم الأغلبية الشيعية لخطة نقل السلطة يمكن ان يسبب مشاكل سياسية ضخمة في المستقبل..
وكانت هيلاري العضو في مجلس الشيوخ الأمريكي دعت يوم الجمعة إلى زيادة الدور الدولي في إدارة العراق ولكنها شككت في أن تتخلى الإدارة الأمريكية عن قدر
كبير من السيطرة في هذا البلاد الذي غزته واحتلته.
هذا وقد افادنا مراسلنا في كركوك سوران داوودي بان هيلاري كلينتون زارت قبل ان تغادر العراق مقر محافظة كركوك واجرت مناقشات مع عدد من كبار المسؤولين فيها :
كركوك
فاصل
ذكرت وكالة الصحافة الالمانية للانباء ان الاردن ناشد يوم السبت الحكومات الاقليمية ومكاتب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين المساعدة في اغلاق ثلاثة معسكرات للاجئين اقيمت على الحدود مع العراق للهاربين بسبب الحرب في هذا البلد.
تفصيلات اخرى من حازم مبيضين مراسلنا في عمان :
عمان
فاصل
اعلنت ايطاليا يوم الجمعة انها كشفت شبكة من المهاجرين يشتبه انهم يجنّدون متطرفين اسلاميين في مختلف أنحاء اوروبا لتنفيذ هجمات انتحارية في العراق.
مزيد من التفصيلات في سياق هذا التقرير:
( اكرم ايوب ) " اعتقلت الشرطة في ايطاليا والمانيا خمسة من رعايا دول شمال افريقيا من بين ستة وردت أسماؤهم على قائمة مطلوبين وبينهم زعيم المجموعة عبد الرزاق محجوب وهو جزائري يعتقد انه كانت له علاقات مع من يقفون وراء هجمات 11 ايلول 2001 على الولايات المتحدة.
ونقلت التقارير عن وزير الداخلية الايطالي جوسيبي بيزانو قوله "تمكنا من تحطيم مركز لتجنيد المجاهدين."، حسب تعبيره.
واضاف ان الاتصال بالافراد كان يتم في ايطاليا قبل ارسالهم الى معسكرات تدريب في شمال شرق العراق حيث يتم تدريبهم بواسطة جماعة تعرف باسم أنصار الاسلام المعروف عنها تحالفها مع القاعدة.
وقال مسؤولون ان عبد الرزاق محجوب البالغ 29 سنة اعتقل في المانيا يوم الجمعة
وينتظر تسليمه لايطاليا.
وكانت الشرطة الألمانية قد اعتقلت محجوب هذا الصيف فيما يتصل بهجمات ارهابية
في اسبانيا لكنها اطلقت سراحه فيما بعد.
وقالت ايطاليا ان أربعة آخرين من المشتبه بهم اعتقلوا في مدن شمالية وهم ماهر بن عبد العزيز بو يحيى وعلي بن ساسي التومي وفريدة بن بشير وكلهم تونسيون فضلا عن حسني جمال وهو مغربي.
وقالت الوزارة ان شخصا سادسا يدعى محمد ماجد وهو من مواليد بغداد لا يزال مطلق
السراح ويعتقد انه في سوريا.
وأوضحت نسخة من أمر الاعتقال حصلت عليها رويترز ان أحد الرجال الذين جندتهم
الشبكة يشتبه انه شارك في هجوم صاروخي في شهر تشرين الاول على فندق في بغداد
كان ينزل به بول ولفوفيتز نائب وزير الدفاع الامريكي.
ومن المتوقع ان توجه الى أعضاء شبكة التجنيد هذه تهمة الانتماء الى مجموعة تخريبية للارهاب الدولي بموجب قانون أصدرته ايطاليا بعد هجمات 11 ايلول 2001 .
وقال مصدر تحقيقات ايطالي عن العملية التي اطلق عليها الاسم (بازار 2)، ان الشرطة تتحدث عن مقاتلين حقيقيين عادوا من مهام وهم في حركة مستمرة بحثا عن متطرفين مستعدين لتنفيذ هجمات انتحارية.
وليست هذه أول مرة تحمل فيها ايطاليا على من يشتبه في قيامهم بتجنيد انتحاريين.
ففي نيسان قالت الشرطة ان عشرات من المتطرفين الاسلاميين جندوا في ايطاليا والمانيا وارسلوا الى معسكرات تدريب في سوريا قبل الذهاب الى شمال العراق للانضمام الى جماعة متصلة بالقاعدة. واعتقلت الشرطة سبعة أشخاص في ذلك الحين.( انتهى اكرم )
فاصل
رفضت السفيرة التشيكية لدى الكويت يانا هيباشكوفا التعليق على طلب الحكومة التشيكية من الرئيس فاسلاف كلوس سحبها من الكويت, وأضافت هيباشكوفا في تصريح لصحيفة الرأي العام الكويتية انها لم تتسلم أي خطاب بعد من الرئيس كلوس في هذا الشأن.
وكانت الحكومة التشيكية قررت ان تطلب من كلوس استدعاء هيباشكوفا، بسبب انتقاداتها المتعلقة بالسياسة التشيكية في العراق في مقال نشرته صحيفة «دنيس».
وحول مضمون المقال المتعلق بقرار وزارة الدفاع التشيكية سحب البعثة العسكرية التابعة للمستشفى المدني في البصرة، وكذلك الجنود التشيكيين المشاركين في قوات حفظ السلام، قالت هيباشكوفا «حسب رأيي لا توجد دواع حقيقية لاغلاق المستشفى المدني في البصرة وسحب القوات العسكرية التشيكية من العراق» موضحة «انه لا توجد مشاكل أمنية او هجومية مباشرة تواجه وجود جنودنا في العراق».

على صلة

XS
SM
MD
LG