روابط للدخول

تقرير لقسم الاخبار و التحليلات السياسية في اذاعة اوروبا الحرة يتناول قرار مجلس الحكم في العراق اغلاق مكتب محطة العربية الفضائية


بث قسم الأخبار و التحليلات السياسية في اذاعة اوروبا الحرة، تقريرا تناول فيه قرار مجلس الحكم الانتقالي في العراق، إغلاق مكتب محطة العربية الفضائية. سالم مشكور يعرض للتقرير، و يحاور بشأنه صحفي عراقي، فيما استطلع مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد عماد جاسم، آراء عدد من العراقيين.

يقول تقرير لقسم التقارير والتحليلات السياسية في اذاعة اوروبا الحرة بقلم سيرجيو دانيلوشكن ان اغلاق مجلس الحكم في العراق لمكتب محطة العربية ومنعها من العمل من بغداد جاء بعد عرض المحطة شريطا صوتيا لصدام حسين تضمن تحريضا على العنف والقتل . وينقل التقرير عن مسؤولين اميركيين قولهم ان الامر يتعلق بمجلس الحكم وما يقرره في هذا المجال. لكن روهان جاياسكيرا المشارك في ادارة مجموعة مراقبة للاعلام في لندن يقول ان من حق كل دولة ان تضع تشريعات تفرض قيودا على الاعلام في الامور التي تتعلق بالامن القومي لكن هذه التشريعات يجب ان تتضمن اليات تمكن الاعلامي من الاعتراض ومراجعة الاحكام الصادرة ضده .


"اعتقد ان لكل دولة في العالم عدد من التشريعات التي تسمح للحكومة فرض قيود على الاعلام في حال تعلق الامر بالامن القومي . في بريطانيا هناك قانون اسرار الدولة . المسالة هي ان هذه تشريعات ومع هذه التشريعات تاتي مجموعة من الاليات والطرق التي تمكن الصحافي الذي تطبق عليه التشريعات من الاعتراض "

)ويعتقد جاياسكيرا ان العراق بحاجة الى مجلس اعلام يشارك فيه الاعلاميون انفسهم لتنظيم امورهم وتحديد مسؤولياتهم:


"ما يحتاجه الاعلام في العراق هو مزيد من المسؤولية لكي تتطور ولمزيد من المسؤولية لشعب العراق .وهذا ما يتطلب تاسيس ما يشبه مجلس اعلام وهيئة تحكيمية يتولى مسؤوليتها الصحافيون انفسهم . وهؤلاء هم يقومون بتنظيم امورهم الداخلية".


فاصل

خطوة مجلس الحكم باغلاق مكتب العربية كيف كانت اصداؤها داخل العراق؟
مراسلنا عماد جاسم استطلع اراء عدد من العراقيين حول هذا القرار:

اراء

ورغم المبررات التي سيقت لهذا الاغلاق ورغم ترحيب الغالبية العراقية به الا ان الاعلاميين عادة ما يتوجسون من مثل هذه الخطوات خوفا من ان تكون سابقة تتبعها خطوات تضيق على حرية الاعلام فهل تتملك الاعلاميين العراقيين مثل هذه الهواجس . رئيس تحرير صحيفة النهضة في بغداد جلال الماشطة يقول نعم انا أتحفظ ولكن:

الماشطة

اذن التحفظ على الاسلوب موجود لكن دوافع مجلس الحكم من اغلاق محطة العربية تبدو محل اتفاق .

على صلة

XS
SM
MD
LG