روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم محمد علي كاظم

2 ) مستمعينا الكرام..طابت أوقاتكم وأهلا بكم في جولتنا اليومية في الصحف العربية التي اهتمت بالعديد من الموضوعات والتطورات العراقية.
( 1 ) ونبدأ لقاءنا بعرض سريع لبعض من عناوين صحف خليجية ، فقد ابرزت صحيفة الايام البحرينية:
( 2 ) واشنطن تعد خطة للحيلولة دون هجرة العلماء العراقيين.
( 1 ) وجاء في الراية القطرية:
( 2 ) استنادا لخمسين وثيقة استخباراتية أميركية نشرها البنتاغون
صدام طلب من حجازي لقاء بن لادن مرتين على الأقل.
( 1 ) ونقرأ في صحيفة البيان الاماراتية:
( 2 ) توجه أميركي بريطاني للبقاء في العراق 4 سنوات.
فاصل
1 ) ونبقى في الخليج حيث اعد مراسلنا في الكويت سعد العجمي قراءة سريعة للشان العراقي في الصحف السعودية والكويتية :
الكويت
فاصل
( 2 ) ونبقى في منطقة الخليج لنقدم مطالعة لبعض الاراء والتعليقات فصحيفة الاتحاد الاماراتية نشرت للدكتور أحمد يوسف أحمد مدير معهد البحوث والدراسات العربية في القاهرة مقالا جاء تحت عنوان " تأملات في السيناريو الأميركي لمستقبل العراق " لفت فيه الى ان النية الاميركية تتجه نحو الإسراع بتسليم سلطات سيادية للعراقيين في يونيو 2004 تمارسها حكومة مختارة من قبل هيئة غير منتخبة يبدو أن زعماء القبائل والعشائر سوف يلعبون دوراً مهما في اختيار أعضائها، وسوف تتم عملية اختيار أعضاء هذه الهيئة في الربيع القادم بين شهري اذار وايار على الأرجح. وفيما بعد تقوم الحكومة التي تم اختيارها بتنظيم انتخابات في اذار 2005 لهيئة تضع الدستور العراقي الجديد ،وتتم اجراءات الاستفتاء على الدستور وتنظيم انتخابات تشريعية تفضي إلى حكومة منتخبة على أن يتم ذلك كله قبل نهاية عام2005.
وفي هذا الخصوص اكد الباحث على أهمية أن تبادر الدول العربية برؤيتها الخاصة وأن تتخلى عن عادة الاكتفاء بإبداء التعليقات والأحكام على ماتقوم به الإدارة الأميركية في العراق، وإن لم تفعل هذا سوف تجد نفسها محملة بأوزار السياسة الأميركية كلما فشلت في إحدى مراحلها· ثم تساءل الكاتب :هل تكتفي الدول العربية بالترحيب بحكومة العراق ذات السيادة في حزيران 2004 وإعطائها مقعد العراق في الجامعة العربية لكي تكتشف لاحقا أن هذه الحكومة بدورها ليست سوى حلقة في مسلسل التعثر الأميركي في العراق؟.
فاصل
الختام

على صلة

XS
SM
MD
LG