روابط للدخول

عراقيون اكراد يشعرون بقلق من استمرار اعمال العنف في مناطق مختلفة من العراق


صحيفة اميركية بارزة، تناولت اليوم القلق الذي يشعر به مواطنون اكراد ازاء استمرار اعمال العنف في مناطق مختلفة من العراق. شيرزاد القاضي، اطلع على التقرير، و اعد العرض التالي

مع تأكيد الكرد على ارتباطهم بالعراق ينظر بعضهم أيضا بترقب الى ما يمكن أن يحدث من تطور في الساحة السياسية، بحسب تقرير كتبه من السليمانية هوارد لافرانجي Howard La Franchi، في صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية.

أشار التقرير الى أن كردستان العراق استمتعت عملياً بنوع من الاستقلال عن حكم صدام حسين، ولا تبدو آثار الحرب في المنطقة مثلما هو عليه الحال في بغداد، وينظر الأكراد للأميركيين كمحررين لهم من دكتاتورية صدام حسين، سواء في ظل نظام الحظر الجوي أو بعد الإطاحة بصدام.

وبالرغم من التفاؤل والحيوية التي تسود مدينة السليمانية، فأن ما يشغل الكثير من الكرد هو مستقبلهم ضمن عراق تتصاعد فيه أعمال العنف، بحسب الصحيفة التي أضافت أن هذا القلق ازداد بعد الانفجار الذي حدث في كركوك بالقرب من مقر الإتحاد الوطني الكردستاني، ما أدى الى قتل خمسة أشخاص وإصابة الكثيرين بجروح، ويقول محللون إن الغرض من هذه الهجمات هو عرقلة نقل السلطات الى العراقيين، بحسب الصحيفة.

صحيفة كريستيان ساينس مونيتور أضافت أن المواطنين الكرد يتحدثون بتفاؤل بشأن عملية دستورية تؤدي الى نظام فدرالي يضمن حقوق المناطق والأقليات العرقية.

واشارت الصحيفة أيضاً الى بعض المخاوف التي سادت بعض العواصم من أن يسعى الأكراد الى الاستقلال عند بدء الحرب، وتزعم الصحيفة أن الأميركيين وحلفائهم يخشون في الوقت الحاضر من أن يؤدي تصاعد العنف الى دفع الكرد الى الانفصال عن الجنوب.

وتقول الصحيفة إن المواطنين يؤيدون قيام عراق موحد، لكنهم يبقون احتمال السعي نحو الاستقلال إذا فشلت الوحدة العراقية، بحسب الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن عبد الرحمن عثمان قوله" نحن نريد العيش في ظل حكومة ديمقراطية، فدرالية توضح حدود كردستان،" مضيفاً "إذا فشلت حكومة المستقبل في ضمان حقوق الشعب الكردي، عند ذاك سنطالب بالاستقلال."

وتقول الصحيفة إن زعماء الكرد يعبرون عن ثقتهم بقيام عراق قوي، موحد، وديمقراطي، مثلما يعبر عن ذلك جلال طالباني زعيم الإتحاد الوطني الكردستاني، الرئيس الحالي لمجلس الحكم العراقي، ومسعود بارزاني، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني عضو مجلس الحكم الانتقالي، والذي يشار إليه كرئيس محتمل للعراق، بحسب الصحيفة.

---- فاصل ---

واصلت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور حديثها عن تفهم الزعماء الكرد لقلق مواطنيهم، لكنهم مصرون على أن قيام عراق فدرالي هو الخيار الأفضل، وهو ما يجب السعي من أجله.

الصحيفة لفتت الى أن عدم الثقة بتطورات الوضع، كسقوط الحكومة المركزية في بغداد في المستقبل، يمكن تفهمه، لأن الكرد مثل بقية الشعوب المضطهَدة ينظرون الى الماضي أيضا حيث تم تدمير ما يصل الى خمسة آلاف قرية كردية في ظل نظام صدام حسين، وتم قصف بعضها بالأسلحة الكيماوية.

ولإلقاء مزيد من الضوء على هذا الموضوع تحدثنا مع كامران قره داغي نائب مدير إذاعة العراق الحر

--- نص الحديث---

على صلة

XS
SM
MD
LG