روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم فوزي عبد الامير

1= مرحبا بكم ثانية مستمعي الكرام مع فوزي عبد الامير، و فريال حسين في جولة جديدة على صحف عربية صادرة اليوم في المنطقة.
2= و نبدأ مستمعينا الكرام، جولتنا بقراءة سريعة لابرز العناوين:
1= مسلسل الاغتيالات ينتقل الى الموصل
--
2= مجلس الحكم الانتقالي، قوات التحالف باقية في العراقي، بإرادتنا وسترحل بقرار من المجلس
--
1= عضوان في المجلس ينتقدان الاقتراح الروسي الفرنسي بعقد مؤتمر دولي بشأن المسألة العراقي
2= و مجلس الحكم الانتقالي يطالب الجامعة العربية، بدور أكبر في الديمقراطية والإعمار في العراق
--
1= مستمعي الكرام، قبل ان ننتقل الى عرض مقالات الرأي التي تناولت الشأن العراقي، في صحف عربية صادرة اليوم، نتوقف مع مراسلنا حازم مبيضين، في متابعة لشؤون عراقية تناولتها صحف اردنية صادرة اليوم
(اردن)
--
2= من اذاعة العراق الحر، نواصل مستمعينا الكرام، متابعتنا للشأن العراقي في صحف عربية.
فقد خصصت صحيفة الاتحاد الضبيانية افتتاحيتها هذا اليوم للشأن العراقي، و كتبت تحت عنوان الامم المتحدة و العراق، ان التعجيل في نقل السلطة للعراقيين كما تتلهف إليه الدوائر الاميركية يعتبر كارثة، كما يعتبر استمرار الاحتلال كارثة ايضا، و في كلا الحالتين، تقول الصحيفة، يدفع الشعب العراقي الثمن وهو المغلوب على أمره.
1= و تضيف صحيفة الاتحاد في افتتاحيتها، ان جميع المعطيات والمؤشرات التي تبدو واضحة للعيان على الأرض في العراق، تدعو الولايات المتحدة إلى الاقتناع بإعطاء دور قيادي ومحوري للأمم المتحدة في العراق، و وضع جدول زمني للانسحاب وتسليم السلطة للعراقيين وإجراء انتخابات حرة.

2= و عن مستقبل العراق، كتب احمد عمرابي في صحيفة البيان الاماراتية، ان الجامعة العربية هي اكثر جهة معنية بالتفكير في مستقبل العراق، بعد الشعب العراقي طبعا.

1= و رغم ذلك يقول عمرابي فان الجامعة العربية لا تملك خطة عمل بشأن الوضع في العراق، كما لم تتخذ الدول الاعضاء في الجامعة اي موقف رسمي تجاه خطة العمل التي تتبناها الآن الولايات المتحدة
2= و يختم الكاتب مقاله بانتقاد موقف المجموعة العربية الذي بالمتفرج من الوضع الملتهب في العراق، و يلف عمرابي، الى ان القوى الدولية التي تؤيد فكرة المؤتمر الدولي حول العراق تتوجه بأنظارها الآن الى الجامعة العربية، مؤكدا ان الدعم العربي لهذا الاقتراح سوف يكون أهم عامل لنجاحه.

--
1= و ننتقل مستمعي الكرام الى صحيفة اخبار الخليج البحرينية، حيث كتب قيس العزاوي، تحت عنوان: نقل للسلطة ام تكريس للاحتلال،
ان المرحلة التي يصار فيها الى قيام مجلس تأسيسي وحكومة مؤقتة في العراق، تقتضي ان يكون الاختيار فيها مبنياً على قواعد متينة ومختلفة عن تلك التي تم على اساسها اختيار مجلس الحكم ، سواء من حيث التمثيل ام من حيث التأكيد فكرة المواطنة.

2= و يضيف العزاوي انه لم يعد مقبولاً العودة الى نظام المحاصصة الطائفية والدينية والعرقية لأنها مقدمات تؤدي الى تقسيم المجتمع العراق وتضر بالبلاد وسمعتها.
و في المقابل يدعو الكاتب، الى ان يسير مجلس الحكم الانتقالي، في سياسة الانفتاح على المجتمع وممثليه و ان يتصرف اعضاء المجلس كرجال دولة ويضعوا نصب اعينهم مشكلات المواطنين، و يبتعدوا عن العشائرية والطائفية والفئوية والحزبية الضيقة، و يعملوا بشكل جاد ضد الفساد الإداري الذي بدأ يستيقظ من جديد في هذا العهد الذي يأمل العراقيون ان يكون خالياً من كل هذه المساوئ.
--
1= بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام جولتناعلى الشأن العراقي كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم في المنطقة، نعود و نلتقي بكم لاحقا مع جولات صحفية جديدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG