روابط للدخول

الملف الاول: رئيس الوزراء البريطاني يلتقي الرئيس الفرنسي في قمة تبحث الشأن العراقي، انفجار في انبوب للنفط قرب كركوك


اعداد و تقديم سامي شورش

1- إذاعة العراق الحر، إذاعة أوروبا الحرة في براغ
سيداتي وسادتي
أهلاً بكم مع هذه المتابعة اليومية للشأن العراقي في التقارير التي بثتها وكالات انباء عالمية أو وافانا بها مراسلونا في مواقع الاحداث، والتي نتناول خلالها موضوع العراق في إطار مستجدات سياسية يابانية وأوسترالية وايرانية وداخلية عراقية
---------------فاصل------------------
1- مستمعينا الكرام
أجدد لكم التحية وأدعوكم لمتابعة هذه الجولة المفصلة على الشؤون السياسية العراقية، والتي نسلط فيها الضوء على عدد من المحطات ابرزها:

2- رئيس الوزراء البريطاني يلتقي الرئيس الفرنسي في قمة تبحث الشأن العراقي.

1- انفجار في انبوب للنفط قرب كركوك. والقوات البريطانية في البصرة تطلق سراح أوسترالي من اصل عراقي كان معتقلاً لديها بتهمة تعاونه مع النظام العراقي السابق.

2- ديبلوماسي دولي يدعو الأمم المتحدة الى إرسال قوات مختارة الى العراق تفوق قوات حفظ السلام في قدرتها على خوض قتال شرس ومتمرس.

1- هذا ويضم الملف الذي اعده ويقدمه سامي شورش وتشاركه القراءة فريال حسين، وفي الاوستوديو معنا المخرجة هيلين مهران، قضايا عراقية اخرى، إضافة الى مقابلات وتقارير وافانا بها مراسلونا في عدد من مواقع الاحداث.
------------فاصل---------------

1- ذكرت وكالة الصحافة الألمانية أن رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير يلتقي اليوم في العاصمة البريطانية الرئيس الفرنسي جاك شيراك في قمة تستغرق يوماً ويُتوقع أن تركز بشكل اساسي على موضوع العراق.
وكالة فرانس برس نقلت عن الخبير السياسي مايكل إيمرسون من مركز السياسات الاوروبية أن شيراك يتطلع الى أن يسمع ما ينوي الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش ورئيس الوزراء البريطاني عمله في العراق خلال العامين المقبلين. هذا فيما أكدت الناطقة بإسم شيراك كاثرين كولونا أن اجواء القمة الحالية بين الزعيمين الفرنسي والبريطاني ستكون أحسن من قمتهما السابقة، من دون أن تشير الى التفصيلات.
2- من جهة أخرى، لفتت وكالة اسوشيتد برس الى أن اوستراليا وفرنسا بدأتا في تجاوز خلافاتهما حول العراق. في هذا الإطار قالت الوكالة إن وزير الخارجية الاوسترالي ألكساندر دونر استقبل وزير الدولة الفرنسي للشؤون الخارجية وأكد أن الدولتين تجمعهما قيم مشتركة مهما بلغت بهما الخلافات حول القضية العراقية.
1- في تطور آخر، بثت وكالة رويترز أن اليابان قد ترسل قوات جوية الى العراق للمساعدة في اعادة تعميره قبل أن تبدأ في ارسال قوات برية. وعزت التقارير الصحافية اليابانية ذلك الى تردي الحالة الأمنية في العراق. وأشارت الوكالة الى ان هذه التقارير جاءت بعد يوم من اعلان وزير الدفاع الياباني شيغارو إشيبا أن طوكيو ستتحدى التهديدات الارهابية وتفي بالتزاماتها لارسال القوات العسكرية الى العراق.
2- من جهة ثانية، يقوم وزير الخارجية الأميركي كولن باول بجولة تقوده الى المغرب والجزائر وتونس في الثاني والثالث من الشهر المقبل وذلك بغية حشد التأييد العربي لجهود واشنطن على صعيد اعادة اعمار العراق.
1- في سياق آخر، دعى الرئيس الفنلندي السابق مارتي آهتيساري الأمم المتحدة الى ارسال قوات مختارة وقادرة على القتال لحماية منشآتها ووجودها في العراق. وكالة رويترز نقلت عن آهتيساري الذي تولى التحقيق في تعرض مبنى الأمم المتحدة في بغداد الى انفجار بسيارة مفخخة في آب الماضي، أن وجود قوات فرنسية خاصة معروفة بقدرتها القتالية العالية، سيجعل المهاجمين يفكرون مرتين قبل إقدامهم على مهاجمة المنظمة الدولية.
----------فاصل-------------------
2- في محور آخر، أطلقت القوات البريطانية سراح أوسترالي من اصل عراقي كانت اعتقلته خلال عملية مداهمة الاسبوع الماضي وذلك للإشتباه في كونه من الموالين للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين. وكالة فرانس برس نسبت الى وزير الخارجية الأوسترالي ان المواطن الاوسترالي نوري علوان قد أطلق سراحه بعدما اعتقلته القوات البريطانية في ميناء أم قصر.
1- في سياق مختلف، قالت وكالة اغاثة انسانية أوسترالية إنها تدرس مستقبل نشاطاتها في العراق بعدما تعرض مقرها في بغداد الجمعة الماضي الى هجوم مسلح لم يسفر عن وقوع ضحايا.
2- على صعيد آخر، أعربت ايران عن معارضتها لموجة التفجيرات التي تجتاح العراق، مؤكدة أنها تؤيد الجهود الدولية الرامية لتثبيت الأمن والاستقرار في العراق.
وكالة اسوشيتد برس نقلت عن محمد علي أبطحي أحد مستشاري الرئيس محمد خاتمي أن بلاده اعترفت بمجلس الحكم العراقي، وتعتقد أن ما يحتاجه العراقيون في الوقت الراهن هو الاستقرار والامن والسلام، مطالباً بإنهاء الاحتلال الاميركي ، ومشيراً الى معارضة ايران لكل ما من شأنه إلحاق الأذى بأمن العراقيين.
1- في شأن اقليمي آخر، أكد وزير الخارجية الأردني مروان المعشر بعد عودته من زيارة الى العاصمة الايرانية أن طهران وعمان تحملان وجهة نظر مشتركة في شأن الوضع العراقي. التفاصيل مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين:
(عمان)
-----------فاصل-----------------
2- وجهت رئيسة البعثة الديبلوماسية العراقية في واشنطن رند رحيم فرانكي انتقادات الى الولايات المتحدة ورأت أن الأخيرة ارتكبت اخطاءاً منذ اطاحتها النظام العراقي السابق، لكنها عبرت في الوقت نفسه عن ثقتها من ان الاميركيين في صدد تصحيح هذه الأخطاء.
في سياق عراقي آخر، حض الزعيم الشيعي عضو مجلس الحكم عبدالعزيز الحكيم، قوات التحالف على خفض وجودها العسكري في العراق. وكالة فرانس برس نسبت الى الحكيم أن وجود القوات الأجنبية في العراق حالة استئنائية، وأن الضرورة تقضي بوضعها تحت اشراف الامم المتحدة.
أما في المحور الأمني، فقد أصيب أحد منتسبي جهاز الدفاع المدني العراقي بجروح نتيجة قيام شخصين لم تعرف هويتهما بطعنه بالسكين شمال بغداد.
من ناحية أخرى، اشتعلت النيران في انبوب نفطي قرب مدينة كركوك، ورجح مسؤولون محليون أن تكون النيران ناجمة عن انفجار تخريبي.

1- في تطور آخر، تشهد المناطق الواقعة على الطريق الرئيسي بين كركوك وبغداد حالة من الاستنفار نتيجة انتشار قوات أميركية في أرجائها واستمرار العمليات العسكرية في بعض نقاطها. تفاصيل هذا المحور مع مراسلنا في كركوك سوران داودي الذي زار تلك المناطق ووافانا بالتقرير التالي:
(كركوك)
2- مستمعينا الأعزاء
نبقى في المحور الأمني، حيث نقلت وكالة فرانس برس عن مصادر في الشرطة العراقية أن قافلة عسكرية أميركية تعرضت الى هجوم بالقذائف الصاروخية لم يسفر عن وقوع ضحايا فيما كانت تعبر أحد الجسور في العاصمة بغداد. لكن الجيش الأميركي أعلن في ما بعد ان الهجوم نجم عن انفجار عبوة ناسفة وأدى الى إلحاق اضرار طفيفة بمدرعتين أميركيتين من نوع هامفي.
1- في سياق آخر، سلّم رجل عراقي في مدينة تكريت نحو خمسة وخمسين قذيفة صاروخية الى الشرطة العراقية والقوات الأميركية. وكالة فرانس برس نقلت عن الكولونيل ديفد بويرير من الفرقة 89 الأميركية أن هذه الخطوة اشارة مهمة الى تعاون العراقيين مع الجيش الأميركي، مشيراً الى ازدياد عدد العراقيين الذين يقومون بتسليم ما بحوزتهم من اسلحة الى الشرطة العراقية والقوات الأميركية.
وفي سياق أمني آخر، تجنب الجنرال مارك كميت نائب مدير العمليات العسكرية الأميركي في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الدخول في تفاصيل مقتل جنديين اميركيين في الموصل وقيام عدد من العراقيين بالإعتداء على جثتيهما وعرضهما في الشارع.


(سياستنا ان لا ندخل في تفاصيل المواضيع المتعلقة بالجرحى الذين يقعون في أيدي جنودنا. نعتقد أن النية الحسنة تدعو بوسائل الإعلام الى ان تحذو حذونا في هذا الموضوع).

نبقى سيداتي وسادتي في الموصل، حيث اعتقلت القوات الاميركية محامياً ومحامية بتهمة التعاون مع بقايا النظام السابق. هذا في الوقت الذي إغتال فيه مجهولون مسؤولاً بعثياً سابقاً في أحد أحياء المدينة. التفاصيل مع مراسلنا في الموصل أحمد سعيد:

(الموصل)

2- أخيراً، دعى رئيس ديوان الوقف السني في العراق عدنان الدليمي الى وقف للنار لمدة اسبوع بين القوات الأميركية ومنفذي الهجمات المسلحة في العراق. وقال الدليمي إن هدنة من هذا القبيل ستفسح المجال أمام العراقيين للإحتفال بقدوم عيد الفطر المبارك.
مستنعينا الكرام
نبقى في أجواء العيد، حيث تنهمك أمانة العاصمة في بغداد في نشاط لافت بغية اضفاء جو احتفالي على العاصمة في أول عيد منذ اطاحة نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين. مراسلنا في بغداد نبيل الحيدري طاف في بعض مناطق بغداد ووافانا بالتقرير التالي الذي يتحدث فيه الى عدد من العراقيين:

(بغداد – نبيل)
---------فاصل------------
1- سيداتي وسادتي
الى هنا تنتهي فقرات هذا الملف ...الى اللقاء

على صلة

XS
SM
MD
LG