روابط للدخول

الملف الثاني: الحاكم المدني الاميركي في العراق، يطلق عملية صياغة القانون الاساسي، وزير حقوق الانسان، يعقد مؤتمرا لمناقشة بيان حقوق الانسان في العراق


اعداد و تقديم فوزي عبد الامير

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم, و يصحبكم في جولة اخبارية جديدة، نتابع فيها تفاصيل اخر التطورات العراقية. و من ابرزها لهذه الساعة:
--
= الحاكم المدني الاميركي في العراق، يطلق عملية صياغة القانون الاساسي، الذي سينظم ادارة شؤون العراق، خلال الفترة الانتقالية
--
مدينة الموصل تشهد عدة عمليات اليوم، بينها مقتل جنديين اميركيين، في وسط المدينة، و اغتيال مسؤول سابق في حزب البعث المنحل في الموصل
--
القوات الاميركية تعتقل شخصا عرف نفسه بانه رئيس مجموعة ارهابية.
--
وزير حقوق الانسان، يعقد مؤتمرا لمناقشة بيان حقوق الانسان في العراق
--
قوات التحالف تعلن إيقاف الرحلات المدنية من و الى مطار بغداد.
--
و في ملف اليوم متابعات و تقارير اخرى وافانا بها مراسلو الاذاعة من داخل العراق و خارجه
--

مرحبا بكم ثانية مستمعي الكرام، مع فوزي عبد الامير و عودة الى متابعة فقرات الملف العراقي.

اطلق رئيس سلطة الائتلاف المؤقته في العراق، بول بريمر عملية وضع القانون الاساسي الذي يفترض ان ينظم ادارة شؤون العراق، خلال الفترة الانتقالية، حتى يتــمَ التصويت على دستور جديد للبلاد في نهاية العام 2005.
متحدث باسم قوات التحالف، اعلن في مؤتمر صحفي، ان بريمر اجتمع مع
اعضاء مجلس الحكم الانتقالي لاطلاق عملية وضع القانون الاساسي.
و لفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان القانون الاساسي، سوف يستند، على احترام حقوق الانسان، والحريات الاساسية ومنها حرية العبادة والمساواة بين كل المواطنين، و كذلك الفصل التام بين السلطات الثلاث (التنفيذية والتشريعية والقضائية) واعتماد درجة معينة من اللامركزية في المحافظات عن طريق الاخذ بالاعتبار الوضع في كردستان العراق.
فرانس برس اشارت ايضا الى ان هذا القانون، سيؤكد فرض ارادة السلطة السياسية على الجيش والقوى الامنية ووضع نظام ديموقراطي ليبرالي تعددي.

و في سياق متصل عقد وزير حقوق الانسان مؤتمرا لمناقشة بيان حقوق الانسان العراقي، مراسلتنا في بغداد جمانه العبيدي حضرت المؤتمر و اعدت لنا التقرير التالي، وفيه حديث للوزير العراقي.
(بغداد)
--
من اذاعة العراق الحر، نواصل مستمعي الكرام متابعتنا الاخبارية، و ننتقل الى التطورات الامنية، حيث اعتقلت القوات الاميركية رجلا قدم نفسه في مؤتمر صحفي داخل مقر قوات التحالف في بغداد، قدم نفسه بانه مسؤول عن اولئك الفقراء الذين يسميهم التحالف بالارهابيين، حسب تعبيره.
مراسل وكالة فرانس برس للانباء، افاد ايضا، ان الرجل الذي عرف نفس باسم ( ابو فهد) لم يكن مسلحا و كان يتابع لقاءا صحفيا، مع المتحدث باسم قوات التحالف لمدة ساعة قبل ان يتم اعتقاله، بعد ان رفع يده و قال سأفاجئكم.
ابو فهد قدم نفسه بانه الامين العام لحركة الارهابيين التي تعمل حسب قوله، من اجل الفقراء، و اضاف انه يريد التفاوض، و حماية العراقيين، و انه يريد ان يبعث رسالة الى مجلس الحكم الانتقالي.
مراسل فرانس برس افاد ايضا، ان المتحدث باسم قوات التحالف، اجاب بهدوء ان العراقيين باتوا يتمتعون بحرية التعبير عن الرأي، و أضاف المتحدث ان من يعلن مسؤوليته عن اعمال ارهابية يجب ان يتوقع الاعتقال.
مراسل فرانس برس قال ايضا ان مسؤولي التحالف رفضوا الكشف، عن الاجراءات التي ستتخذ بحق الرجل، بعد ان تم اعتقاله في المؤتمر الصحفي.
--

و في بغداد ايضا، اعلن المتحدث باسم قوات التحالف مارتن كيميت، وقف الرحلات المدنية من و الى مطار بغداد، بعد اطلاق صاروخ اصاب طائرة شحن تابعة لشركة البريد السريع DHL.
المتحدث أضاف ايضا، ان رحلات الطائرات التجارية التابعة للملكية الاردنية، قد عُلقت ايضا، بانتظار نتائج التحقيق بشأن حادث طائرة الـ دي اتش ال، و أوضح كيميت في المقابل ان تحليق الطائرات العسكرية سيستمر .
المزيد من التفاصيل مع مراسلنا في بغداد نبيل الحيدري
(بغداد)



و على الارض ادت عمليات التفتيش داخل السيارات و كذلك قطع الطرق لاسباب امنية و استخدام الاسلاك الشائكة، ادت الى حدوث إختناقات مرورية شديدة، خاصة في العاصمة بغداد، حيث ابدى بعض المواطنين امتعاضهم من هذه الظاهرة، فيما تفهم القسم الآخر اهمية هذه الاجراءات التي قال عنها مدير شرطة بغداد، بأنها وضعت لحماية المواطنين و سلامتهم. التفاصيل مع مراسلنا في بغداد فلاح حسن
(بغداد)

و نبقى مستمعي الكرام في بغداد، حيث تابع مراسلنا عماد جاسم اداء جهاز الشرطة العراقية، و رافق دورية لشرطة النجدة قامت بالقاء القبض على عصابة لصوص، قاموا بسرقة سيارات, و تزوير العملية، و كذلك ابتزاز المواطنين، التفاصيل مع عماد جاسم
(بغداد)

و نبقى مستمعي الكرام مع تطورات الملف الامني، حيث شهدت الموصل عدة عمليات اسفرت عن مقتل جنديين اميركيين، و كذلك احد قادة حزب البعث المنحل
التفاصيل بعد فاصل اعلاني
--

من اذاعة العراق الحر نواصل مستمعي الكرام، متابعتنا الاخبارية لاخر المستجدات العراقية.
شهدت مدينة الموصل اليوم عدة عمليات، فقد اعلن مصدر في الشرطة العراقية ان مجهولين اطلقوا النار على احد قياديي حزب البعث المنحل في الموصل، و اردوه قتيلا ثم قاموا بدهسه بالسيارة.
وقال الضابط أنس علي عبد الله من مركز شرطة الزهور في الموصل إن مجهولين اطلقوا صباح اليوم النار من اسلحة اوتوماتيكية على يونس علي سوادي عضو قيادة شعبة في حزب البعث المنحل، و قاموا بعد ذلك بدهسه بالسيارة ثم لاذوا بالفرار.

و في الموصل ايضا اعلن المتحدث الاميركي، باسم الفرقة مئة و واحد المحمولة جوا، ان جنديين اميركيين قتلا اليوم، في وسط مدينة الموصل.
و نقلت وكالة رويترز للانباء عن شهود عيان إن مهاجمين ذبحوا جنديين أمريكيين، أثناء توقف سيارتهما المدنية في ازدحام مروري بمدينة الموصل.
--
و نبقى مستمعي الكرام في الموصل، حيث اعلن اللواء في الشرطة العراقية، خالد فتحي جاسم، ان العقيد المكلف بملف امن النفط في الموصل، عبد السلام قنبر، اغتيل مساء السبت برصاص مجهولين.
--
مستمعي الكرام فاصل قصير نكمل بعده بث فقرات الملف العراقي
--
من اذاعة العراق الحر، نواصل متسمعي الكرام، متابعتنا الاخبارية، لتطورات و شؤون عراقية.
أكد وزير الدفاع الياباني، شيجيرو ايشيبا، على ضرورة مواجهة تهديدات الارهابيين، و الالتزام بالخطة المتعلقة بارسال قوات عسكرية يابانية الى العراق، كي تساهم في عملية اعادة الاعمار.
الوزير الياباني قال ايضا في حديث تلفزيوني، اذا خفنا ولم نرسل قوات عسكرية الى العراق، فانه سينظر الى اليابان على انها دولة تتراجع اذا تعرضت لتهديدات. لكن وزير الدفاع الياباني لم يحدد موعد ارسال القوات اليابانية الى العراق.
و تجدر الاشارة الى انه كان متوقعا ان ترسل اليابان مئة و خمسين فردا من القوات غير القتالية الى العراق، قبل نهاية العام الحالي، على ان ترسل تباعا قوات اخرى تصل تعدادها الى الف و مئتي عسركي، و لكن طوكيو أرجأت هذه العملية، بعد سلسلة من الهجمات التي وقعت في مناطق متفرقة من العراق.
--
من اذاعة العراق الحر نواصل مستمعي الكرام متابعة الملف العراقي
اعلن مسؤول في الجيش الامريكي، يوم امس إن قوات التحالف في العراق، تحتجز في الوقت الراهن اكثر من ثلاثـــمئة شخص، يشتبه بأنهم مقاتلون اجانب معظمهم سوريون و ايرانيون .
المسؤول الاميركي، اوضح لوكالة رويترز للانباء ان مئة و اربعين من الاجانب المعتقلين هم من الجنسية السورية، بالاضافة الى سبعين ايرانيا، و عددا ليس بالكبير من اليمن و السعودية و الضفة الغربية.
مراسلنا في دمشق، جانبلات شكاي، عرض الموضوع على الجهات الرسمية السورية، التي نفت بدورها تسلل سوريين الى الاراضي العراقية، و نفت ايضا أي علاقة لدمشق بالسوريين المعتقلين في العراق، معتبرة انهم في الاصل من اتباع النظام المخلوع، و انهم يعيشون منذ زمن في العراق.
المزيد من التفاصيل مع جانبلات شكاي
--
بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام متابعتنا الاخبارية لهذه الساعة، فوزي عبد الامير يحييكم ثانية، و يلقاكم في متابعات اخبارية لاحقة خلال فترة بثنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG