روابط للدخول

عرض لمقالات راي ذات صلة بالشان العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم سالم مشكور

مرحبا بكم اعزائي المستمعين في جولة سريعة على ما كتبته صحف عربية في الشان العراقي اليوم
والبداية مع اهم العناوين:
فاصل
في صحافة بيروت نقرأ :

السفير: بوش وبلير لن يتراجعا عن > في العراق

دعم فرنسي للاقتراح الروسي
أنان: العراقيون لا يريدون مؤتمراً دولياً

المستقبل : اضطراب عسكري وسياسي أميركي
يدفع الى تسريع تشكيل قوات عراقية

النهار : هجمات انتحارية تعقب تكثيف الحملات فتوقع قتلى في كركوك والرمادي وبغداد

الكفاح العربي : بريمر: القوات الإيرانية تعمل معنا لمراقبة الحدود

فاصل

صحف لندن العربية :

الشرق الاوسط :
بوش لـ«الشرق الأوسط»: غيرنا خطتنا في العراق وقبلنا نقل السيادة

الزمان : إقصاء 100 قاض عراقي من أعمالهم في أكبر عملية فصل
فاصل

الخليج الاماراتية : اجتماع شبه سري في لندن لمناقشة اقتسام مشاريع إعادة إعمار العراق
مستمعينا الكرام

صحيفة الشرق الاوسط كانت الوحيدة التي اجرت مقابلة مع بوش خلال زيارة الى لندن وفي هذه المقابلة قال بوش : قبل عشرة ايام جلسنا معاً وتوصلنا الى قرار واع بالاستماع الى الاصوات في المجلس الحاكم المهتمة بتسريع عملية نقل السيادة، وقررنا.. تقييم ما اذا كان ذلك ممكنا ام لا». وأردف انهم قرروا الموافقة.
واعترف الرئيس بوش بأن وقوع الاحداث غير خطته التي رتبها في العراق «كان التفكير في البداية هو وضع الدستور ثم إجراء الانتخابات ثم السيادة»، وقال «ان القرار الواقعي هو نقل السلطة ثم صياغة الدستور». ونفى انه غير رأيه بسبب الخسائر في جيشه او الضغوط الدولية. وقال «لن نغادر العراق قبل ان ننهي مهمتنا هناك». وقال الرئيس في حديثه انه يتمنى زيارة بغداد لكن لا يدري متى. وذكر انه اصبح مقتنعا بعدم فرض ديمقراطية محددة على العراقيين ويؤمن بأن هناك اشكالا مختلفة للديمقراطيات. ورفض ان يربط بين تسليم السلطة وسحب القوات الاميركية، وقال انه سيترك الامر للجنرالات في جيشه ليحددوا عدد الجيش المطلوب لتحقيق المهمة في العراق، وقال أسأل الجنرال ابي زيد في يونيو (حزيران) المقبل.
فاصل

الخليج الاماراتية يكتب محمد السعيد ادريس قائلا:

المؤكد ان الأوضاع في العراق لم تصل بعد الى حالة التجربة الأمريكية المأساوية في الحرب الفيتنامية، لكن هناك مؤشرات كثيرة تقول انها تتجه صوب هذا المصير، او على الأقل باتت هناك هواجس مسيطرة على عقول القادة السياسيين والعسكريين الأمريكيين بأنه يجب الحيلولة دون تكرار فيتنام أخرى.
كيف يمكن تجنب خطر حدوث فيتنام أخرى في العراق؟ الاجابة المؤكدة عبر حلول سياسية جريئة تقوم على أساس مراجعة جريئة للتوجيهات الاستراتيجية الأمريكية في هذه الحرب وليس عبر حلول عسكرية محضة.

يضيف الكاتب :
وبكل أسف، الحلول السياسية الأمريكية المطروحة حتى الآن هي حلول هروب او تزييف، مثل السعي الى ايجاد “حامد قرضاي” آخر في العراق لإنقاذ الموقف، بعد ان تعذر مسخ أحد أعضاء مجلس الحكم الانتقالي ليكون هذا القرضاي، او مثل اعطاء وعود بتسريع تسليم السلطة للعراقيين


فاصل

مستمعينا الكرام صحف عمان مع حازم مبيضين
عمان
فاصل
مستمعينا الكرام وصلنا نهاية الجولة شكرا لاستماعكم شكرا لديار بامرني على هندسة الصوت وتحية لكم مني سالم مشكور . في امان الله
ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG