روابط للدخول

عرض لمقالات راي ذات صلة بالشان العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم شيرزاد القاضي

سيداتي وسادتي

أهلا بكم في جولتنا لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي، وفريال حسين وإخراج هيلين مهران.

------------ فاصل ---
مستمعينا الكرام
في جولة اليوم سنقدم لكم عرضاً موجزاً لعدد من مقالات راي نشرتها صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في العاصمة البريطانية لندن.

----------- فاصل -------------

في الشرق الأوسط كتب عادل درويش عن زيارة الرئيس بوش الى بريطانيا قائلاً: في كل مرة ضحى فيها العم سام بحياة ودماء أبنائه من اجل الحفاظ على مبادئ الحرية والديمقراطية، تحمل دافع الضرائب الأمريكي النفقات سواء في مشروع مارشال الذي أعاد بناء أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية، أو الملايين التي تدفع في العراق ـ وآخرها 16 مليونا اضافية للعلماء الباحثين العراقيين من اجل مصلحة ورفاهية الأمة العراقية، بحسب الكاتب.

الكاتب عادل درويش أضاف أنه يشك في أن يكون بين المتظاهرين ضد زيارة الرئيس بوش الى بريطانيا عدد محسوس من العراقيين ـ واغلب العراقيين هنا جاءوا فرارا من بطش صدام ـ خاصة أن هذا التحالف الغريب، لم يكلف نفسه عناء التظاهر ضد صدام عندما استخدم السلاح الكيماوي ضد جيرانه وضد الأكراد.

----------- فاصل---
وجاء في مقال للرأي كتبه عدنان حسين في الشرق الأوسط أن مجلس الحكم العراقي حقق إنجازا كبيرا بإذعان سلطة الاحتلال لمطالب معظم أعضاء المجلس بتسريع عملية نقل السلطة الى الشعب العراقي ووضع جدول زمني لإنهاء الاحتلال واستعادة الاستقلال والسيادة اللذين اطاحتهما سياسات نظام صدام حسين.

وثمة إنجاز كبير آخر تحقق، تمثل في صرف النظر في الوقت الحالي عن الإعداد لدستور دائم، والعمل على تشريع دستور مؤقت للفترة الانتقالية الراهنة، وبهذا يكون المجلس قد نزع فتيل أزمة سياسية داخلية كانت ستتفاقم وتشتد، لتنفجر صراعا دمويا ذا طابع مركب، قومي وطائفي وسياسي، ما يؤدي، في أخف عواقبه وطأة، الى إطالة أمد الاحتلال، فلا بد من استعادة الأمن والاستقرار وإجراء إحصاء سكاني سليم وانتخاب مجلس تأسيسي يقترح نص الدستور على الشعب ليناقشه في هدوء وبمسؤولية، بحسب ما ورد في المقال الذي نشرته صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

----------- فاصل ---
وننتقل بكم الآن الى القاهرة حيث وافانا مراسلنا (أحمد رجب) بعرض موجز لأهم ما ورد في الصحف المصرية عن الشأن العراقي.

(القاهرة)
---------- فاصل ---------

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية.

إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG