روابط للدخول

التغييرات التي ستدخلها دمشق على فكرها السياسي وعلاقتها بالمستجدات السياسية العراقية


اعلن نائب الرئيس السوري، ان دمشق تفكر في ادخال تغييرات على فكرها السياسي. عن مدى ارتباط هذا الاعلان السوري بالمستجدات السياسية العراقية، التقى ســـامي شــورش محللا سياسيا مختصا بالشؤون السورية.

قالت سوريا التي تواجه تهديدات بفرض عقوبات أميركية عليها نتيجة تهم بدعم الارهاب والتدخل في الشؤون العراقية، قالت إنها في صدد ادخال تغييرات على تفكيرها السياسي.
وكالة رويترز نقلت عن نائب الرئيس السوري عبدالحليم خدام أن الرئيس السوري بشار الأسد طرح موضوع التغييرات على قيادة حزب البعث الحاكم، وأن الحزب بدأ يدرس الموضوع بغية تطوير فهمه السياسي. لكن الوكالة لفتت الى أن خدام لم يوضح ما إذا كانت التغييرات المرتقبة ستعكس أي تغيير فعلي على سيطرة حزب البعث على مقاليد الحكم في دمشق. كما لم يوضح مدى ارتباط الموضوع بالتطورات الجارية على صعيد الشأن العراقي. هذا رغم أن المسؤول السوري شدد على أن التغييرات لن تشمل المبادىء.
لكن ما علاقة التغييرات بالعراق؟ وهل يمكن لها أن تشمل تحولات في سياسة دمشق إزاء الموضوع العراقي؟
المحلل السياسي اللبناني المختص بالشؤون السورية علي حماده رأى أن العراق يمثل الآن محطة مفصلية في التطورات السياسية في المنطقة وان تأثيراته تمس جميع دولها:

(الجواب الأول)

وأضاف حمادة في رده على سؤال آخر حول مدى ارتباك الاعلان السوري بضغوط أميركية على دمشق لوقف ما تصفه واشنطن بتسلل عناصر أجنبية عبر حدودها الى العراق:

(الجواب الثاني)

لكل هذا يظل الاعلان السوري في خصوص اجراء التغييرات موضع ترقب.

على صلة

XS
SM
MD
LG