روابط للدخول

الولايات المتحدة مستعدة لشن حرب جديدة و بمفردها، إذا ما دعت الحاجة لذلك من أجل ضمان أمن العالم، وزير الخارجية البريطاني يدعو إلى نقل سريع للسلطة إلى العراقيين، و يؤكد على اهمية الامن في العراق.


اعداد و تقديم ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
أعلن الجيش الأميركي مقتل جنديين أميركيين وجرح اثنين آخرين في هجمات وقعت اليوم الاثنين إلى الشمال من العاصمة بغداد.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن ناطق عسكري أميركي أن الجنديين قتلا في هجومين منفصلين في ساعة مبكرة اليوم قرب مدينة بلَد.

على صعيد آخر، ذكر الجيش الأميركي اليوم الاثنين أن لديه أدلة جديدة تثبت مسؤولية عزة إبراهيم، النائب السابق للرئيس المخلوع صدام حسين، عن عدد من الهجمات التي قتل فيها جنود أميركيون.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الناطق العسكري البريغادير جنرال مارك كيميت قوله في مؤتمر صحفي في بغداد "لدينا مزيد من المعلومات التي تشير إلى ضلوعه المباشر في قتل بعض من جنود التحالف"، بحسب تعبيره.
وردّا على سؤال عما إذا كانت القوات الأميركية قد اقتربت من اعتقال إبراهيم، أجاب كيميت:"نحن نصير اقرب كل يوم"، بحسب ما نقل عنه.

في واشنطن، قال ناطق باسم وكالة المخابرات المركزية الأميركية اليوم الاثنين إن التحليل الفني لشريط صوتي بُثّ أمس "لم يجزم" بأنه يخص الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.
وكالة رويترز نقلت عن الناطق باسم المخابرات الأميركية قوله عن شريط صوتي جديد بثته الأحد قناة العربية التلفزيونية الفضائية ونسب إلى صدام إن "جودة التسجيل ضعيفة وبعد تحليل فني شامل أجرته وكالة المخابرات لم تجزم بأنه صوت صدام"، على حد تعبيره.


أكدت قوات التحالف اليوم الاثنين أنها ألقت القبض على قائد ومقاتلين اثنين من المسؤولين عن الهجمات المسلحة في العراق، إضافة إلى خمسين شخصا في غرب بغداد وشمالها.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بيان للقيادة الوسطى الأميركية أن القوات الأميركية اعتقلت في الحبانية الجمعة "كاظم محمد فارس المعروف أيضا بأبو كهف، وهو ضابط سابق في القوات الخاصة العراقية والقيادي في فدائيي صدام"، الميليشيا التابعة للنظام السابق. وأضاف البيان انه كان مسؤولا عن هجمات بالمتفجرات و"كمائن نصبت لقوات التحالف".

وفي تكريت، صرح ضابط أميركي بأن القوات الأميركية استعرضت قبيل فجر اليوم قوتها بإطلاق قذائف الهاون وتحريك دبابات ومروحيات حول المنطقة.
فرانس برس أفادت أنه في الوقت الذي كانت تجري فيه الدبابات مناوراتها كانت قذائف الهاون تنير ظلام الليل والمروحيات تفرغ ذخيرتها.
وشاركت في العملية عناصر الكتيبة الثانية والعشرين للفرقة الرابعة مشاة المؤلفة من 150 فردا إلى جانب مئات آخرين من كتائب أخرى.

وفي كركوك، نُقل عن مصادر أمنية أن عراقيا أصيب بجروح خطيرة اليوم الاثنين اثر انفجار قنبلة قرب مقر الحركة الإسلامية في كردستان الذي يقع في وسط المدينة.
وكالة فرانس برس للأنياء نسبت إلى قائد الشرطة في المنطقة برهان يونس برهان قوله إن أحد أعضاء الحركة أصيب بجروح خطيرة في الانفجار.

قال الرئيس جورج دبليو بوش في مقابلة نشرت اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة ستشن حربا من جديد وبمفردها إذا دعت الحاجة لذلك من أجل ضمان أمن العالم على المدى البعيد.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن بوش تصريحه لصحيفة صن اللندنية عشية زيارته الرسمية بأنه شعر أنه مضطر للتحرك بعد هجمات الحادي عشر من أيلول عام 2001 .
الرئيس الأميركي أبلغ الصحيفة أيضا أن القوات الأميركية وقوات التحالف أنهت حكم صدام حسين في العراق وسحقت هيمنة تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن في أفغانستان وأجبرت الأمم المتحدة على الكف عن إعطاء ظهرها للإرهاب.



ذكر مسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر أن قوات التحالف تواجه مقاومة "اكثر تطورا" لكنها لا تشكل "تهديدا استراتيجيا"، مشيرا إلى انه يتوقع تحسن الوضع الأمني بعد نقل السلطة إلى العراقيين.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بريمر تصريحه لشبكة التلفزيون الأميركية "فوكس" في مقابلة أجريت ببغداد ليل الأحد الاثنين "لا شك أننا نخوض معركة قاسية مع بعض المعارضين المحددين وخصوصا مع إرهابيين دوليين قدموا إلى العراق في الأشهر الأربعة أو الخمسة الأخيرة".
وأضاف "من الواضح أن حملة المقاومة ضد قوات التحالف اكثر تطورا لكن ذلك لا يشكل أي تهديد استراتيجي" للقوات الأميركية في العراق، بحسب تعبيره.
ورأى بريمر أن الوضع الأمني في العراق سيتحسن مع نشر نحو مائة ألف من رجال الشرطة وقوات الأمن العراقية تقوم الولايات المتحدة بتأهيلهم.



وفي مقابلة أخرى مع شبكة (أن. بي. سي.) التلفزيونية الأميركية،
وصف بريمر الرئيس المخلوع صدام حسين اليوم الاثنين بأنه "صوت من البرية"، قائلا إنه يتعين اعتقاله أو قتله.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن بريمر قوله في ردّ على سؤال حول شريط صوتي جديد منسوب إلى صدام: "إنه صوت من البرية هنا. إنه رجل تتبعه عصابة محدودة من القتلة ليس لديها أي رؤية بشأن مستقبل العراق. لديهم رؤية عن الماضي وهو ماض من العنف والفساد"، بحسب تعبيره.
وأضاف "انه في مكان قريب ويجب أن نعتقله أو نقتله غير انه لا مستقبل له هنا"، بحسب ما نقل عنه.
يشار إلى أن الولايات المتحدة رصدت مكافأة تبلغ خمسة وعشرين مليون دولار لمن يعتقل صدام أو من يسوق أدلة تؤكد موته.


دعا وزير الخارجية البريطاني جاك سترو اليوم الاثنين إلى نقل سريع للسلطة إلى الشعب العراقي، مع تأكيده على أن عامل الأمن يبقى الأهم.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن سترو تصريحه في بروكسل إثر وصوله لحضور اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوربي "ليست هناك عصا سحرية للتعامل مع الإرهاب المروع في العراق. ما يجب أن نضمنه هو انتقال السلطة بأسرع وقت ممكن إلى الشعب العراقي ولكن بطريقة تضمن الرخاء والأمن في المستقبل للعراقيين وليس العكس" ، بحسب تعبيره.
ومن المتوقع أن يبحث وزير الخارجية الأميركي كولن باول الوضع في العراق مع وزراء الخارجية الأوروبيين في بروكسل غدا الثلاثاء.
سترو أضاف أنه "يجب ترك الأمر لممثلي العراقيين ومجلس الحكم في الوقت الحالي لاتخاذ قرار بشأن الموعد بناء على طلب الأمم المتحدة"، بحسب ما نقل عنه.

وصل جلال طالباني رئيس مجلس الحكم الانتقالي في العراق إلى طهران اليوم الاثنين على رأس وفد من خمسة وزراء لإجراء محادثات بشأن التعاون السياسي والاقتصادي مع إيران. وسيقضي الوفد يومين في طهران قبل التوجه إلى تركيا.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن طالباني قوله إنه ينبغي على الولايات المتحدة ألا تعارض اقتراح مبادلة الطاقة مع إيران الذي يهدف إلى المساعدة في إعادة بناء العراق.
وردا على سؤال عن المعارضة الأميركية لإبرام صفقة مع إيران قال طالباني إنه ليست هناك "عوائق أمام التعاون".
وأضاف قائلا: "ما نريد عمله مع أشقائنا الإيرانيين هو من أجل إعادة إعمار العراق. وإذا كان الأميركيون أصدقاءنا فينبغي ألا يعارضوا ذلك"، بحسب تعبيره.
فيما ذكر كمال خرازي وزير الخارجية الإيراني أن بلاده ستلقي بثقلها خلف جهود إعادة إعمار العراق. ونُقل عنه القول: "بصفتنا جيران للعراق لا يمكننا التعامل بلا مبالاة مع تنمية العراق"، بحسب تعبيره.


قال المبعوث البريطاني الخاص إلى العراق اليوم الاثنين إن الحملة العسكرية التي تستهدف ملاحقة مؤيدي صدام حسين والإرهابيين في العراق ينبغي أن ترافقها جهود سياسية لإزالة التأييد الممنوح للمقاتلين.
وكالة أسوشييتد برس للأنباء نقلت عن السير جيريمي غرينستوك قوله إنه ينبغي على التحالف أن يُقنع الأقلية السنية في البلاد بأن لها "حصة سياسية في مستقبل العراق"، على حد تعبيره.
وأضاف أنه "دون وظائف جديدة أو افتتاح معامل فإن الناس قد ينضمون إلى صفوف حملةٍ إرهابية"، بحسب ما نقل عنه.
أسوشييتد برس أوضحت، في هذا الصدد، أن مسؤولين بريطانيين وأميركيين يناقشون استراتيجية تشمل افتتاح معامل جديدة وخلق فرص عمل في ما يعرف ب"المثلث السني" بالمنطقة الواقعة بغرب بغداد وشمالها حيث يوجد مؤيدون لصدام.


ذكرت روسيا اليوم الاثنين أن اتفاق نقل السلطة إلى العراقيين يواجه احتمال الفشل لأنه لا يمنح دورا للأمم المتحدة.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر ياكوفنكو قوله: "إن الاتفاق لا يذكر أي دور للأمم المتحدة. وفي غياب مثل هذا الدور، ترى روسيا أن العملية الإجرائية قد تواجه ضغوطا كي تكسب الثقة الحقيقية من الشعب العراقي وتحصل على الاعتراف الدولي الكامل"، بحسب تعبيره.



طلبت الولايات المتحدة من جزر فيجي بجنوب المحيط الهادئ إرسال كتيبة إلى العراق ولكن دون أن تدفع رواتبهم، حسب ما صرح السفير الأميركي في هذا البلد ديفيد ليون لصحيفة "فيجي صن" اليوم الاثنين.
وكالة فرانس برس التي أوردت النبأ أشارت إلى أن الجيش الفيجي المكوّن من نحو تسعة آلاف عسكري غالبا ما يشارك في عمليات حفظ السلام في الخارج. وقد توجه ألف جندي منهم مطلع العام إلى لبنان ولكن الحكومة خفضت مؤخرا الميزانية العسكرية وهي غير ميالة إلى تمويل عملية انتشار في العراق.
وهناك مئات من الجنود الفيجيين في العراق يخدمون تحت قيادة الجيش البريطاني.


ذكر وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني عزمي خريسات أن الأردن والعراق اتفقا على تنفيذ مشروع للربط الكهربائي بينهما وذلك في إطار الدعم الذي تقدمه بلاده لعملية إعادة اعمار العراق.
وكالة الصحافة الألمانية أفادت بأن إعلان الوزير الأردني ورد في سياق تصريحات نشرتها صحيفة "الرأي" الصادرة في عمان اليوم. وقال خريسات إنه تم التوصل إلى اتفاق الربط الكهربائي أثناء المحادثات التي أجراها الأحد مع وزير الكهرباء العراقي ايهم السامرائي الذي زار عمان في طريقه إلى الولايات المتحدة.


نقلت وكالة رويترز للأنباء عن شهود قولهم اليوم الاثنين إن مخربين أشعلوا النيران في خط أنابيب للنفط في شمال العراق في الوقت الذي نشرت فيه قوة جديدة تقودها أميركا لحماية البنية الأساسية بالمنطقة.
وقال سكان إحدى القرى القريبة من مصفاة بيجي إن قنبلة زرعت خلال الليل عند خط الأنابيب الذي ينقل النفط شمالي البلاد. وأظهرت لقطات مصورة لتليفزيون رويترز النيران وهي مشتعلة بخط الأنابيب.
يذكر أن البنية الأساسية لحقول النفط شمالي العراق تتضمن خط الأنابيب الخاص بالتصدير الذي ينقل النفط من حقول كركوك إلى الساحل التركي على البحر المتوسط عبر مصفاة بيجي.
وكان هذا الخط الذي أُغلق منذ اندلاع الحرب في العراق تعرض لهجمات تخريبية متتالية.
وقال الجيش الأميركي إنه سيتم تعزيز الإجراءات الأمنية بشكل ملائم بحلول الخامس عشر من تشرين الثاني من اجل إعادة تشغيل الخط.

من روما، أفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن تقارير صحفية اليوم الاثنين بأن ممثل إيطاليا لدى سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق قدّم استقالته احتجاجا على ما قال إنها خلافات في شأن السياسات التي ينتهجها التحالف بقيادة الولايات المتحدة في البلاد.
صحف إيطالية نقلت عن (ماركو كالاماي) قوله: "إنني على خلافٍ عميق مع سياسات التحالف، سواء فيما يتعلق بإعادة الإعمار الاقتصادي للبلاد أم بالتحول الديمقراطي"، على حد تعبيره.
(كالاماي) انتقد عمل سلطة الائتلاف المؤقتة، وأعرب عن اعتقاده بأن الوضع يمكن أن يتحسن بوجود خطةٍ دولية جديدة ترعاها الأمم المتحدة وتمنح أوربا دورا أكبر في العراق.


على صلة

XS
SM
MD
LG