روابط للدخول

عرض لمقالات راي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم فوزي عبد الامير

= مرحبا بكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم، و يصحبكم برفقة فريال حسين، في جولة جديدة، نتابع فيها شؤونا و تطورات عراقية كما تناولتها صحف عربية صادرة في لندن اليوم.
--
2= مرحبا بكم مستمعينا الكرام.
نبدأ جولتنا الصحفية هذه بقراءة سريعة لابرز العناوين:

2= شعور عام بالارتياح لانتهاء «الأيام السود» في ظل النظام العراقي المخلوع، و ارتياح لتحديد جدول زمني لانتقال السلطة و الإعداد لدستور جديد.
--
1= بوش: لن نبقى لسنوات طويلة في العراق، ولن ننسحب قبل الأوان
--
2= دونالد رامسفيلد يؤكد أن وضع القوات الأميركية لن يتغير بنقل السيادة إلى العراقيين
1= مساعدو بوش يؤكدون أن النفوذ الأميركي سيظل قويا حتى بعد نقل السيادة إلى الحكومة المؤقتة في العراق، و ذلك بفضل «رافعات» الدعم والاستثمارات الاميركية
--
2= بريمر: قريبا ستتم محاكمة اثني عشر متهما باغتيال السيد الخوئي.
--
1= ذكرت صحيفة الشرق الاوسط، في تقرير لها من بغداد، ان شعورا عاما بالارتياح ساد الشارع العراقي حيال الاجراءات التي تم اتخاذها في الفترة الاخيرة، و بينها الاعلان عن جدول زمني لانتقال السلطة الى الشعب العراقي ، و الاعداد لصياغة دستور جديد للبلاد.
2= تقرير صحيفة الشرق الاوسط اشار ايضا الى ان البعض يرى انه هذه الاجراءات كان يجب ان تتخذ منذ عدة اشهر، و اعربوا عن تطلعهم الى عدم حصول خلل في عمل مجلس الحكم او الحكومة خلال الفترة المقبلة، و كذلك عدم اغفال الموضوع الامني، والسعي لتوفير الخدمات العامة.
1= و حسب مقابلات اجرتها صحفية الشرق الاوسط في مناطق مختلفة من بغداد فان معظم المواطنين، يرون انه مهما كان الثمن الذي يدفعونه الآن، فانهم مرتاحون من تأكدهم ان تلك الايام السود التي عاشوها في زمن صدام حسين، لن تعود.
--
2= تحت عنوان: اجتماع دمشق حول العراق.. الاسلوب والنتيجة، أمن الأنظمة بديلاً عن مصالح الشعوب، كتب صلاح بدر الدين في صحيفة الزمان، ان الانظمة التي اجتمعت في دمشق لبحث الموضوع العراقي، يعاني جميعها من ازمات عميقة، و ثغرات خطيرة وانتهاكات صارخة لحقوق الشعوب والقوميات والمذاهب، و هي ليست في وارد وضع حلول شافية لهذه المشاكل.
1= و يرى الكاتب ان الدول التي اجتمعت في دمشق، ستقف بالضد من أي تطور ايجابي في العراق الحر الجديد، خاصة في مجال حل المسألة القومية والالتزام بالحل الفدرالي للقضية الكردية.

2= كما يشير صلاح بدر الدين، في صحيفة الزمان، الى ان انظمة الدول التي اجتمعت في دمشق لبحث التطورات العراقية، تخشى من أي يتحول العراق الغني بنفطه وموارده وقواه البشرية، الى بلد ديمقراطي حر يحقق البناء واعادة الاعمار ويحل قضاياه الداخلية و يصبح منطلقاً لتعميم التغيير الديمقراطي والاصلاح السياسي والاقتصادي في جميع بلدان المنطقة كما بشر بذلك المسؤولون في الادارة الامريكية.
--
1= نقلت صحيفة الشرق الاوسط عن مساعد رئيس جامعة بغداد، للشؤون العلمية، الدكتور حاتم الربيعي، ان الجامعة وافقت على قبول اربعــمئة و اثنين و تسعين طالبا، في الدرسات العليا، و ان هؤلاء الطلاب سيتم توزيعهم على اثنتي عشرة كلية و اربعة معاهد علمية و بحثية في العراق.
2= الربيعي قال ايضا في مؤتمر صحفي، ان الطلبة المقبولين في الدراسات العليا، يمثلون جزءا من البرنامج الوطني العراقي، لتوفير الملاكات العلمية في شتى الاختصاصات التي تحتاجها الكليات والمعاهد في العراق.
--
1= تحت عنوان التجربة الدستورية العراقية، قراءة إرتجاعية و رؤية مستقبلية، كتب عبد الحسين شعبان، في صحيفة الزمان ان الحوار بشأن قضية الدستور العراقي الجديد، يملك اهمية فائقة، لانه لا يتعلق بأوضاع الحاضر حسب، بل بأوضاع المستقبل أيضا، وليس بصورة مؤقتة بل دائمة.

2= و يلفت شعبان الى ان قضية الدستور، أثارت مجموعة من الخلافات السياسية و القومية و المذهبية، منذ الإعلان عن تشكيل لجنة دستورية، قيل انها لاختيار مجلس دستوري أو تحديد المبادئ لطريقة الاختيار.
و شمل الاختلاف، حسب قول الكاتب، طريقة اختيار المجلس، فذهب آية الله السيد علي السيستاني إلي التأكيد في اكثر من مرة، انه يريده مجلسا منتخبا. وكان هناك رأي آخر ينادي باجراء انتخابات محدودة في المحافظات والمدن، تشارك فيها النخب السياسية والدينية، في حين أن رأيا ثالثا كان بين الرأيين.
1= اما الرأي الرابع حسب قول عبد الحسين شعبان، فقد عبر عن رغبته في تأجيل موضوع الدستور الدائم لحين إجراء انتخابات عامة لمجلس تأسيسي، أي برلمان، وهو الذي يقوم بتشريع الدستور، بعد رحيل قوات الاحتلال، و عن طريق المشاركة الشعبية الحرة و المستقلبة.
2= و بدلا من ان يبقى العراق، بدون دستور حتى يتم تشكيل الحكومة و اجراء الانتخابات، يقترح الكاتب ان يصار الى سد الفراغ الدستوري بإصدار ما اسماه بـ (إعلان دستوري مؤقت) أو العودة الي دستور 14 تموز عام 1958 بعد تعديله لكي يتناسب مع الوضع الجديد.
--
بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام جولتناعلى الشأن العراقي كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم في لندن، نعود و نلتقي بكم لاحقا مع جولات صحفية جديدة.


على صلة

XS
SM
MD
LG