روابط للدخول

عرض لمقالات راي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد وتقديم اكرم ايوب

طابت أوقاتكم ، مستمعينا الكرام ، وأهلا بكم في هذه الجولة في صحف عربية صدرت الاحد ، عارضين للأخبار و الآراء ذات العلاقة بالشأن العراقي . وتضم الجولة تقريرا من مراسلنا في عمان ..

فاصل

من مقالات الرأي المنشورة أخترنا لكم مايلي :
الكاتب المصري خليل العناني كتب في صحيفة الحياة عن جدوى ما اسماه " المقاومة العراقية " . يقول الكاتب : على رغم الضربات الموجعة التي وجهتها المقاومة العراقية لقوات الاحتلال ، والتي عبر عنها مراراً الحاكم المدني للعراق بول بريمر، إلا أن ما يلفت النظر في أعمال هذه المقاومة أمران : أولهما محدودية المشاركة الشعبية في أعمال هذه المقاومة واقتصارها على فئات بعينها ، وذلك على عكس الذي يحدث في الحالات المشابهة كحال غالبية البلدان العربية إبان الحقبة الكولونيالية . وثانيهما اقتصار أعمال هذه المقاومة - في الأغلب - على مناطق بعينها، وخاصة ما يُطلق عليه منطقة المثلث السني ( أي وسط وغرب بغداد) ، ما يجعل من الصعب القول ان الشعب العراقي مُجمع على جدوى هذه المقاومة ، وتوافر الشعور لدى البعض منهم بجدوى وجود الاحتلال - ولو مؤقتاً - في سبيل إزالة آثار النظام البائد ونهوض العراق .
وقال الكاتب : إذا كان التاريخ يحتفظ للشعب العراقي بوقفته القوية في وجه الغزاة والمحتلين ، فالوضع هذه المرة مختلف تماما . فأولا ً : الأمر لا يتعلق بغزو ٍهمجي للعراق كشعب وأمة على غرار ما فعله ملك التتار هولاكو مع دولة الخلافة العباسية ، بقدر ما هو إزالة لنظام سابق أذاق الفرد والمجموع مرارة الحرب والقهر لفترة طويلة. وثانياً أن هذا النظام برّر إلى حد بعيد دوافع سقوطه - على الأقل حسب منطق المحتل - وزايدَ على شعبه في قهر "العدو" ما جعل زواله مُدوياًَ ، رافقته فرحة شعبية مكتومة ، وثالثاً فإن التاريخ يحفظ لأي شعب حقه في دحر الاحتلال ما دام هذا الشعب لُحمة ً واحدة لا تفرقها عوامل الدين أو العرق أو غيرها ، بأعتبار المحتل عاملَ توحيد بينها، في حين أن النظام السابق قد بَرع َ في تقطيع تلك اللُحمة دينياً ( أي الشيعة والسُنة) وعرقياً ( أي العرب والأكراد) – على حد تعبير الكاتب .

فاصل
واشارت صحيفة الشرق القطرية في افتتاحيتها الى الشكوك تجاه الموقف الاميركي الحالي ، والناجمة عن فشل الخطة الاميركية في العراق ، معتبرة ً ان الشعب العراقي يمكن ان يكون هو الضحية – بحسب ظن الصحيفة .
فاصل
سيداتي وسادتي ، في التقرير التالي يتابع حازم مبيضين من عمان ما ورد في الصحافة الاردنية :
( عمان )

فاصل

الى هنا ينتهي هذا العرض للصحف العربية ..
شكرا على المتابعة ..
والى اللقاء ..

على صلة

XS
SM
MD
LG