روابط للدخول

حالة الاحتلال في العراق، ستنتهي بحلول منتصف العام المقبل، الرئيس الاميركي يعلن عن تفاؤله بشأن القرارات التي اصدرها مجلس الحكم الانتقالي في العراق


اعداد و تقديم فوزي عبد الامير

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم, و يصحبكم في جولة اخبارية نتابع فيها تفاصيل اخر التطورات العراقية. و من ابرزها حتى هذه الساعة:
--
= رئيس مجلس الحكم الانتقالي في العراق، يعلن ان حالة الاحتلال ستنتهي بحلول منتصف العام المقبل، فيما سيشهد العراق انتخابات عامة في نهاية عام الفين و خمسة
--
= الرئيس الاميركي يعلن عن تفاؤله بشأن القرارات التي اصدرها مجلس الحكم الانتقالي في العراق، و يصفها بانها خطوة مهمة نحو إقامة مجتمع ديمقراطي وتعددي في العراق
--
= في المقابل وزير الدفاع الاميركي، يعلن ان القوات الاميركية لن تبدأ بالانسحاب من العراق، بحلول موعد تشكيل الحكومة المؤقتة
--
و في ملف اليوم متابعات و تقارير اخرى وافانا بها مراسلو الاذاعة من داخل العراق و خارجه
--
لكن قبل الانتقال الى تفاصيل محاور الملف العراقي، نتوقف مستمعي الكرام، مع نشرة موجزة لاهم الاخبار
--
مرحبا بكم ثانية مستمعي الكرام، مع فوزي عبد الامير و عودة الى متابعة فقرات الملف العراقي.
--
اعلن الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي في العراق جلال طالباني، في مؤتمر صحفي عقد يوم السبت، .. اعلن ان نقل السلطات الى العراقيين، يتضمن تشكيل حكومة مؤقتة قبل نهاية حزيران عام الفين و اربعة، تنهي حالة الاحتلال وتؤدي الى حل سلطة التحالف بقيادة بول بريمر، حسب تعبير طالباني، الذي اضاف انه ستيم اجراء انتخابات عامة قبل نهاية عام الفين و خمسة.
--
طالباني اوضح ايضا، انه سيتم تحديد الآليات لانتخاب مجلس انتقالي يقوم بدوره بانتخاب حكومة عراقية مؤقتة قبل نهاية حزيران من العام المقبل، و اضاف رئيس مجلس الحكم الانتقالي، انه التزاما بالثوابت الوطنية والدينية للشعب العراقي، و انسجاما مع سعي مجلس الحكم الى تسريع عملية استعادة سيادة العراق واستقلاله، تم توقيع اتفاق بين مجلس الحكم وبول بريمر ينص على تسلسل زمني لعملية انتقال السلطة.
و اشار ايضا الى ان بموجب هذا الاتفاق، ستتم صياغة قانون لادارة الدولة للفترة الانتقالية قبل نهاية شباط من العام المقبل، و يتضمن هذا اجراءات لانتخاب مجلس انتقالي يستكمل انتخابه قبل نهاية ايار من عام الفين و اربعة.
--
و من الفقرات التي سيتضمنها قانون ادارة الدولة خلال الفترة الانتقالية، اشار طالباني الى فقرة تتعلق
باحترام حقوق الانسان واحترام الحريات الاساسية بما فيها حرية العقيدة والممارسة الدينية والمساواة بين جميع المواطنين، و كذلك التأكيد على الفصل بين السلطات الثلاث في العراق، و إدخال درجة من اللامركزية لادارة المحافظات مع مراعاة الوضع الراهن الموجود في كردستان حاليا.
--
رئيس مجلس الحكم الانتقالي قال ايضا إن القانون سيتضمن إقرارا لمبدأ السيطرة المدنية على قوى الامن و الجيش، و إقامة نظام ديموقراطي فدرالي تعددي موحد يحترم الهوية الاسلامية لغالبية الشعب العراقي مع ضمان حقوق الاديان والطوائف الاخرى.
--
زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني، و الرئيس الحالي مجلس الحكم الانتقالي، اوضح ايضا ان المجلس الانتقالي يتولى انتخاب حكومة عراقية موقتة قبل نهاية حزيران من العام المقبل، و ستمارس هذه الحكومة السلطة السياسية وتكون ذات سيادة كاملة، ومعترفا بها دوليا، و بتشكيلها ستنتهي حالة الاحتلال و تُــحل سلطة الائتلاف، و يتنهي دور مجلس الحكم الانتقالي.
قانون ادارة الحكومة المؤقته، ينص ايضا على جدول زمني لكتابة الدستور الدائم من قبل مجلس منتخب مباشرة من الشعب العراقي، و اشار طالباني الى ان عمل المجلس الانتقالي والحكومة المنبثقة عنه يستمر لحين اقرار الدستور الدائم وتحول السلطة الى حكومة منتخبة.
و لالقاء المزيد من الضوء على ردود الافعال اتصلت بموفدنا في بغداد محمد علي كاظم
(حوار مع محمد علي كاظم)
أما ردود فعل الشارع العراقي، فنستمع اليها من مراسلنا في بغداد فلاح حسن
(تقرير بغداد)
مستمعي الكرام، فاصل قصير، نتابع بعده جولتنا الاخبارية لهذه الساعة
--
من اذاعة العراق الحر، نواصل مستمعي الكرام متابعتنا للقرارات الجديدة التي اعلن عنها مجلس الحكم الانتقالي بشأن تشكيل حكومة مؤقته، وصياغة دستور جديد، و الإعداد لإنتخابات عامة في العراق، و في سياق ردود الفعل على هذه القرارات أشاد الرئيس الاميركي جورج بوش، بالخطة التي اعلنها مجلس الحكم في العراق، و وصف هذه التطورات بانها مرحلة مهمة نحو احلال الديموقراطية في البلاد.
و جاء في بيان صدر عن البيت الابيض، ان الخطة التي قدمها مجلس الحكم الانتقالي تلبي هدفا مشتركا و أساسيا لدى التحالف و الشعب العراقي على حد سواء، إلا وهو اقرار السيادة العراقية، و تسليم السلطة الى مؤسسة شرعية يختارها العراقيون.
--
على صعيد آخر، قال الرئيس الأمريكي، في تصريحات لهيئة الاذاعة البريطانية، ان مقاتلين اجانب يقومون بتنفيذ الهجمات في العراق، لأنهم يريدون تأسيس حكومة على غرار حكومة حركة طالبان الأفغانية أو لأنهم يسعون للثأر لهزيمتهم في أفغانستان.
الرئيس الاميركي الذي يقوم بزيارة الى بريطانيا تستمر ثلاثة أيام، قال ايضا لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية إنه لا يعلم ما إذا كان صدام حسين وراء تصاعد العنف، لكنه اكد ان قوات التحالف تستعين بالقوات و المخابرات العراقية، في تتعقب صدام، و باقي من اسماهم بالقتلة.
--
و نبقى مستمعي الكرام، مع ردود الفعل على قرارات مجلس الحكم الانتقالي، حيث اشار دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الامريكي الى إن القوات الامريكية لن تبدأ بالانسحاب من العراق مع حلول شهر حزيران المقبل، موعد تسلم حكومة مؤقتة مقاليد الحكم في العراق، مؤكدا ان هذه التطورات لا علاقة لها بالوجود الاميركي في العراق، بل اشار الى انه يعمل على ارسال قوات اضافية الى العراق، و وضع خطط للتغير الدوري للقوات الاميركية الموجودة هناك.
رامسفيلد قال ايضا للصحفيين خلال زيارته لجزيرة اوكيناوا بجنوب اليابان، ان الولايات المتحدة، تواصل جهودها من اجل تدريب وتسليح القوات العراقية.
و قبل ان نستمع الى المزيد من ردود الفعل الدولية و الاقليمية على قرارات مجلس الحكم الانتقالي في العراق، نتوقف مستمعي الكرام، مع فاصل اعلاني قصير
(اعلان)
--
هذه اذاعة العراق الحر و منها نواصل متابعتنا الإخبارية لتطورات و شؤون عراقية
طالب الرئيس السوري بشار الأسد، يوم امس، بإنهاء الاحتلال الاميركي للعراق في اسرع وقت ممكن، و دعى الاسد في مأدبة افطار اقامها على شرف رئيس وزراء الهند، اتال بيهاري فاجبايي، الذي يزور دمشق حاليا، دعى الى تسليم السلطة الى العراقيين، و الى الحفاظ على وحدة الاراضي و الشعب العراقي.
المزيد من التفاصيل مع مراسلنا في دمشق جانبلات شكاي، الذي استطلع ايضا رأي محلل سوري، بشأن موقف دمشق من القرارات الاخيرة التي اعلن عنها مجلس الحكم الانتقالي في العراق يوم السبت.
(تقرير دمشق)
--
و ننتقل مستمعي الكرام الى الملف الامني، حيث اعلن الجيش الاميركي أن مهاجمين عراقيين أسقطوا طائرتين مروحيتين امريكيتين من طراز بلاك هوك في منطقة سكنية في مدينة الموصل، مما أدى الى مقتل سبعة عشر جنديا .
و نقلت وكالة رويترز للانباء عن ضابط اميركي في موقع الحادث، ان إحدى الطائرتين اصيبت بقذيفة صاروخية في الجزء الخلفي، و قال شهود إن الطائرة اصطدمت بعد اصابتها، مع مروحية اخرى وتحطمت الطائرتان.
اما في كركوك، فقد افادت وكالة فرانس برس للانباء، ان الجيش الاميركي، اعتقل ثمانية عشر عراقيا، يشتبه بتورطهم في هجمات مسلحة، ضد قوات التحالف و الشرطة العراقية.
فرانس برس نقلت ايضا عن الضابط في الشرطة العراقية، اثير غازي، ان المعتقلين هم من الموالين للنظام المخلوع، و من فدائي صدام، بينهم المطلوب من قبل القوات الاميركية عباس فاضل.
مزيد من التفصيلات عن الوضع الامني في كركوك، مع مراسلنا سوران الداوودي
(كركوك)
--
بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام متابعتنا الاخبارية لهذه الساعة، فوزي عبد الامير يحييكم ثانية، و يلقاكم في متابعات اخبارية لاحقة خلال فترة بثنا لهذا اليوم.




على صلة

XS
SM
MD
LG